المولودية الوجدية : جمعية سلا 1 – 1 وجدة تضيع فوزا سهلا بميدانها


     2


لم يتمكن فريق المولودية الوجدية من تحقيق فوز كان في المتناول في اللقاء الذي  احتضنه المركب الشرفي مساء يوم الاثنين 19 شتنبر امام فريق الجمعية السلاوية لينتهي اللقاء بالتعادل هدف لمثله ، علما ان الفريق الوجدي لم يستغل مجموعة من الفرص الحقيقية للتسجيل التي اتيحت له خاصة في الشوط الثاني .
المباراة انطلقت متكافئة من الجانبين سواء من حيث نسبة احتكار الكرة او الاداء الجماعي  الذي قدمه الفريقين معا، لكن الحيطة والحذر وقلة التركيز جعل المباراة تشهد في بدايتها قلة الفرص الواضحة للتسجيل  وجعل المدافعين وحارسي المرمى يتفوقون على نظراءهم وكانت كل المحاولات يتم تكسيرها قبل ان تشكل خطورة على الحارسين اللذين ظلا في راحة شبه تامة .وسجلت الدقيقة 13 اول محاولة حقيقية للتسجيل كان وراءها اللاعب البودالي الذي ارسل قديفة على بعد 40 متر والحارس مصطفى لعيادي يخرجها بصعوبة الى ركنية، بعذ ذلك اتيحت فرصة اخرى ليوسف بوشتة من الجهة اليمنى الا ان كرته مرت محادية للمرمى.  ومع مرور الوقت  انخفض ايقاع اللقاء وتمركزت الكرة في الوسط حتى الدقائق الاخيرة من الشوط الاول التي عرفت انتفاضة عناصر الهجوم لتتيح فرصتين لصالح الفريق الوجديبواسطة كل من يونس الفاتحي الذي لم يستغل كرة من رجا اللاعب الجزائري بنحدوش  والمحاولة الثانية كانت بواسطة بوشتة الذيصوب كرة دارية مرت محادية لمرمى الحارس لعيادي. وفي الدقيقة 45 وعلى اثر خطأ فادح على مستوى خط دفاع المولودية الوجدية لم يتمكن المهاجم ابو بكار كوروما من استغلال هذا الخطأ بعد تدخل الحارس يحيى الازهري في الوقت المناسب وانقد مرماه من الهدف.
ومع بداية الشوط الثاني حاول  لاعبو المولودية الوجدية الضغط على الدفاع السلاوي من اجل البحث عن هدف السبق وقد تأتى لهم ذلك في الدقيقة 54 من ضربة  خطأ مركزة من رجل المهاجم الجزائري حسين بنحدوش لتجد رأس المهاجم يونس الفاتحي الذي أودع الكرة في شباك الحارس لعيادي، بعد ذلك اندفعت العناصر الوجدية ولاحظنا تنوع في النهج الهجومي برفع الكرات الهوائية نحو معترك العمليات او محاولة الانسلال وخاصة من الناحية اليمنى، واستمر المد الهجومي حتى حدود الدقيقة 62 حيث فوت المهاجم الفاتحي على فريقه تسجيل الهدف الثاني بعدما راوغ بنحدوش مجموعة من اللاعبين ليمرر الكرة بدكاء نحو الفاتحي الذي قدف نحوالشباك الا ان الكلمة الاخيرة كانت للحارس السلاوي الذي انقد مرماه من الهدف، بعد ذلك  اتيحت فرصة للاعب بنحدوش  – الذي تحرك في جميع الاتجاهات  خاصة في االشوط الثاني – الذي ارسل كرة مقوسة  من ركنية على طريقة اللاعبين الكبار والحارس لعيادي يخرجها بصعوبة من داخل الشباك، كما اتيحت فرصة اخرى للبديل يوسف الكرماني في الدقيقة 74. من جهته كان الفريق السلاوي يقوم بمرتدات خطيرة من حين الى اخر خاصة بواسطة كل من العميد نبيل الداودي و والمهاجم ابو بكار كوروما هذا الاخير تمكن من احراز هدف التعادل في الدقيقة 75 بعد هجوم خاطف من الجهة اليمنى. وخلال الدقيقة الاخيرة من عمر اللقاء كاد نبيل الداودي من تسجيل الهدف الثاني الا ان العارضة انقدت مرمى الحارس الازهري. هذا واتيحت اخر محاولة للاعب يوسف البصري مرت محادية لمرمى السلاويين.
عبدالقادر البدوي
المولودية الوجدية   1- 1 جمعية سلا
الملعب : المركب الشرفي بوجدة
الجمهور : 1000 متفرج
الحكم : بدر العزيزي
الشوط الاول : 0 – 0
الهدفين : الفاتيحي  د 54 م وجدة
كوروما د 75 ج سلا
الانذارات : الطاهري – بوسلامة  : جمعية سلا
م وجدة : الازهري – بوشنة – خفيفي / حامي 80/  – بودالي / الكرماني 70 / – هاني / البصري  70/ – رحماني – حركاس – الفاتيحي – بوشتة –  بنحدوش – مستاد .
المدرب عزالدين ايت جودي
ج. سلا : لعيادي – الشباني – / الكوزي  72 / اللعبي – بوسلامة – يشو – دمبلي – كوروما – برحمة – ويدار – الطاهري – الداودي .
المدرب محمد موح

عبدالقادر البدوي


 
 

2 Commentaires sur cet articleتعليقات حول المقال

  1. madrid
     

    لمادا الكدب في الكدب الملإب كان خاوي وفاض من الجمهور انا سمعت في راديو مارس عشرون متفرج. لماد هده مهزلة اين الحقيقة. لمأدا تغون الشمس بالغربال كانت المقاطعة في الملعب من الجمهور وتقولون 1000 متعرج اين مصادر الموثوقة تلحقيقة يا استاد الكريم جميع المﻻعب من بداية البطولة المﻻعب المغربية جميعها كانت خاوية من المتفرجين

     
  2. kuider
     

    كان الجمهور اكثر من خاو

     

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*