وزير الداخلية وهو يعلن نتائج الانتخابات البرلمانية يوجه انتقادا للحزب الفائز بـأكبر عدد من المقاعد


    


 

وزير الداخلية وهو يعلن نتائج الانتخابات البرلمانية يوجه انتقادا للحزب الفائز بـأكبر عدد من المقاعد

محمد شركي

بعدما وصف وزير الداخلية ظروف الحملة الانتخابية ، وظروف الاقتراع ، نوه بدور وزارته في إنجاح عملية الاقتراع ، و بعد سرد  نتائج الاقتراع  مباشرة استعمل عبارة : ” بالرغم من النتيجة التي حصل عليها حزب العدالة والتنمية ” مع  تسجيل زلة لسان عليه إذ كاد أن ينطق بلفظة الأصالة  عوض لفظة العدالة، ودون تعليق عما وراء الزلة من مخبوء  كما يقول علماء النفس ،فإن حزب العدالة والتنمية ظل  يشكك في وزارة الداخلية  أو كما قال . وخروجا عن عادة وزراء الداخلية في إعلان النتائج ،والذي يقتصر على وصف ظروف إجراء الاقتراع ،وسرد النتائج دون التعقيب على فوز أو تقهقر هذا الحزب أو ذاك ، يعتبر انتقاد وزير الداخلية للحزب الفائز سابقة لا عهد للمغاربة بها . وقد يعتبر هذا الانتقاد نقضا لما عبر عنه وزير الداخلية بوقوف  وزارته على مسافة واحدة من جميع الأحزاب . فليس من الوقوف على مسافة واحدة هذا الانتقاد الذي خص به الوزير حزب العدالة والتنمية ،علما بأن  هذا الحزب لم يكن الحزب الوحيد الذي شكك في  وزارة الداخلية بل شككت أحزاب أخرى في ذلك ، وتداول الرأي العام أخبارا مفادها أن بعض أعوان السلطة التابعين لوزارة الداخلية لم يلتزموا بالحياد في هذه الاستحقاقات الانتخابية . وكان الجدير بوزير الداخلية أن يترك  انتقاد حزب العدالة والتنمية للأحزاب المنافسة له عوض أن يتولى النيابة عنها في ذالك.

محمد شركي


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*