الوالي محمد مهيدية يترأس اجتماعا حول الأضرار السلبية لاستعمال الأكياس البلاستيكية وتوزيع الأكياس البديلة


    


بلاغ صحفي

الاستعداد لتنظيم تظاهرة بيئية من خلال تنظيم حملة تحسيسية حول الأضرار السلبية لاستعمال الأكياس البلاستيكية وتوزيع الأكياس البديلة

في إطار تفعيل  البرنامج النموذجي لإنتاج واستعمال أكياس بيئية بديلة من الثوب، و التي تأتي في سياق التحضيرات المواكبة  لتطبيق  القانون 15-77 الذي سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من 01 يوليوز 2016، و القاضي بمنع صنع الأكياس من مادة البلاستيك، وكذا استيرادها، أو تصديرها، أو حيازتها بغرض البيع أو عرضها للبيع ، انعقد بمقر ولاية جهة الشرق  يوم الثلاثاء 28 يونيو 2016 على الساعة العاشرة والنصف مساء اجتماع تحضيري، تحت رئاسة السيد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انجاد، خصص لتدارس خطة عمل لتنظيم  الحملات التحسيسية حول الأضرار السلبية لاستعمال هاته الأنواع من الأكياس وتوزيع أكياس بيئية بديلة من الثوب بمدينة وجدة.

وقد حضر هذا الاجتماع إضافة إلى السيد الكاتب العام للولاية، كل من المصلحة الجهوية للبيئة و ممثلي السلطات المحلية والمصالح الخارجية وبعض جمعيات المجتمع المدني التي تنشط في ميدان البيئة وتنسيقية التجار بمدينة وجدة.

و خلال هذا الاجتماع،  ركز السيد الوالي على مغزى وأهمية هاته الحملة  التحسيسية و التي يجب أن تكون تظاهرة بيئية بامتياز تشمل كل الأقاليم التابعة لجهة الشرق، يتم خلالها.

  • إبراز الاهتمام المتزايد لبلادنا بالبيئة والتنمية المستدامة وتعبئة شاملة لجميع الفاعلين وعلى جميع المستويات من أجل إنجاح مؤتمر الأطراف الثاني والعشرين للاتفاقية الإطار للتغيرات المناخية التي ستحتضنها مراكش خلال  شهر نونبر المقبل من السنة  الجارية.
  • تحسيس الساكنة المحلية بالآثار السلبية لأكياس البلاستيك على  البيئة بصفة عامة و على صحة المواطن  بصفة  خاصة.
  • تشجيع الساكنة على  استعمال الأكياس البيئية  البديلة، وفي هذا الإطار،  شدد  السيد  الوالي على ضرورة أن تنصب مختلف الأنشطة التحسيسة على كل الشرائح المجتمعية، من التلاميذ والطلبة  والشباب و التجار والصناع و ربات بيوت لما  للرسائل التحسيسية من  وقع ايجابي كبير  على نفوسهم و تغيير سلوكياتهم فيما يخص البيئة.

وبعد تقديم مضمون البرنامج من طرف رئيسة المصلحة الجهوية للبيئة واستعراض خطة العمل من طرف الجمعيات  الشريكة  في البرنامج، انصب  النقاش حول  كيفية  إنجاح أنشطة  الحملات  التحسيسية  على  صعيد عمالة وجدة. وقد  خلص  الاجتماع إلى  النتائج  التالية:

 

  • وضع و توفير كل الإمكانات التقنية و الوجيستيكية المتاحة من أجل تنظيم الحملة التحسيسية حول الأضرار السلبية لاستعمال الأكياس البلاستيكية وتوزيع الأكياس وجعلها تظاهرة بيئية هامة؛
  • عملية توزيع الأكياس البيئية البديلة من الثوب هي عملية رمزية،  وعليه يجب أن تشمل باقي أقاليم جهة الشرق؛
  • إعطاء الانطلاقة لهاته الحملة حدد يوم السبت 02 يوليوز2016 على الساعة الواحدة و النصف بعد الزوال، بساحة باب الغربي؛
  • تغطي الحملة التحسيسية جل مقاطعات مدينة وجدة، انطلاقا من ثلاث نقط رئيسية بالباب الغربي و لازاري وواد الناشف؛
  • مواكبة العملية عبر مختلف وسائل الإعلام؛
  • خلق صفحة خاصة بالعملية على الفايس بوك.

 



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles