Home»Débats»VIDEOS جمعية النبراس للثقافة والتنمية بوجدة تفتتح مهرجان فلسطين تحت شعار : لبيك يا اقصى

VIDEOS جمعية النبراس للثقافة والتنمية بوجدة تفتتح مهرجان فلسطين تحت شعار : لبيك يا اقصى

0
Shares
PinterestGoogle+
 

في ظل الهجمة الشرسة التي يقوم بها المحتل الصهيوني على المسجد الاقصى والعمل على تهويده  مستغلا الدوامة التي دخلت فيها الانظمة العربية التي اصبحت تأكل بعضها بعضا وتدمر بعضها بعضا ، وتسحق بعضها بعضا ،  في وقت  صارت فيه  المنطقة العربية  دون سواها من كل مناطق العالم منطقة مشتعلة من اقصاها الى اقصاها ، حيث السباق على اشده بين  الولايات المتحدة الأمريكية والغرب من جهة وروسيا من جهة اخرى باتخاذ العالم العربي مختبرا لتجربة مختلف اسلحتهم الفتاكة … وطرائراتهم  النفاثة بالطيار وبدونه  …وصواريخهم العابرة للقارات …وقنابلهم  العنقودية …واسلحتهم المحرمة  دوليا  …حيث تم تدمير جل الدول العربية  بدءا بالعراق ، الصومال ، السودان ،  ليبيا ، تونس ، سوريا ، ثم  اليمن ، وخلق  المزيد من التوترات البليدة بين باقي الدول العربية الأخرى … وبذلك يلاحظ اي متتبع للواقع العربي  انه  لا توجد اية دولة عربية  لم تسقط  في الفخ  الذي نصبه الغرب  لأنظمتنا التي اصبح همها الوحيد هو محاربة بعضها البعض ، وخلق المشاكل والمتاعب لبعضها البعض ، والتآمر على بعضها البعض ، وتصدير الارهاب الى بعضها البعض …كل هذا يحدث ولا احد من قادتنا يطرح على نفسه السؤال التالي : لماذا فقط المنطقة العربية  هي وحدها المنطقة المشتعلة دون سواها من مناطق العالم ؟
طبها في ظل هذا الواقع العربي الفضيع ، الذي لا يخدم الا مصلحة اسرائيل التي   تسابق الزمن لاحتلال المزيد من الاراضي الفلسطينة ، والعمل على تهويد المسجد الاقصى ، الذي اصبح ـ في ظل هذه الاوضاع العربية ـ منسيا ، ولا احد من قادة الدول العربية يجرؤ على ادانة ما تقوم به اسرائيل منذ اسابيع في حق اولى القبلتين وثالث الحرمين ، والتقتيل الذي تمارسه يوميا في حق الفلسطينيين الذين لا يجدوون يما يدافعون به  عن  المسجد الا صدورهم العارية ، وعزيمتهم القوية  على  التضحية بارواحهم نيابة عن الشعوب العربية المغلوبة على امرها …اسرائيل تصول وتجول ، اسرائيل تعلم جيدا انه لا احد من حكام العرب  يمتلك  الجرأة  الآن  ليحتج على  القمع الهمجي الذي تمارسه ضد شعب اعزل …
في ظل هذه الهجمة الشرسة ، والجبانة التي يمارسهاا الجيش الصهيوني ضد المسجد الاقصى ، وضد الشعب الفلسطيني  ، ترفع جمعية النبراس للثقافة والتنمية بوجدة  صوتها قائلة  » لبيك يا اقصى  »  ومنبهة   في ذات  الوقت   الشعوب العربية ، والانظمة العربية  الى الخطر الذي يتهدد احدى المقدسات الاسلامية …في غفلة من امرهم
جمعية النبراس  وفي ظل هذه  الظروف العربية العصيبة  تفتتح   مهرجانا فلسطينيا ، سيمتد خلال سنة كاملة ، يضم العديد من التظاهرات الثقافية ، والفنية ، والسياسية ، والتوعوية …مهرجانا  تم افتتاحه  عشية يوم السبت  10 اكتوبر 2015 بنداء  تحت شعار  » لبيك يا اقصى  » فهل سيجد نداء جمعية النبراس  للثقافة والتنمية بوجدة الآذان الصاغية ؟ سواء من طرف الانظمة  ، او من طرف الشعوب العربية …هل  سيكون نداء النبراس بمثابة منبه للضمير العربي   ليستفيق من غفلته  قبل فوات الأوان …حيث  لا ينفع آنذاك الندم

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.