Home»Sport»في الجمع العام لنادي النهضة الوجدية الرقي بالممارسة الرياضية وزرع القيم العالية هي من بين الأهداف المسطرة في ظل الاكراهات التي تشكو منها أندية العصب

في الجمع العام لنادي النهضة الوجدية الرقي بالممارسة الرياضية وزرع القيم العالية هي من بين الأهداف المسطرة في ظل الاكراهات التي تشكو منها أندية العصب

0
Shares
PinterestGoogle+
 

عقد فريق النهضة الوجدية لكرة القدم جمعه العام السنوي صبيحة يوم الأحد الماضي بفضاء تكوين وتنشيط النسيج الجمعوي حيث حضر 9 منخرطين من أصل 12. حيث تمت المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي من طرف المنخرطين. وخلال هذا الجمع تطرق رئيس الفريق بنيونس اسليماني إلى مسيرة الفريق خلال الموسم الكروي 2017/2016 وهو بالمناسبة الموسم الأول للمكتب المسير الحالي ، واحتل الفريق الرتبة الثالثة على صعيد بطولة عصبة الشرق ضمن قسمها الثاني ( المجموعة الخامسة ) أما الحصيلة كانت 10 انتصارات و 8 تعادلات مقابل 3 هزائم فقط ، رغم بعض الاكراهات مثل غياب التجربة لدى العناصر الشابة التي لم يتجاوز عمرها 20 سنة ، بالإضافة إلى المتاعب المالية ونقص في البنيات التحتية ، وعلى العموم كما جاء في التقرير الأدبي فان الأهداف المسطرة من طرف المكتب المسير قد تم تحقيقها في انتظار استكمال البرنامج العام والذي يهدف بالأساس إلى الرقي بالممارسة الرياضية و زرع القيم العالية و الأخلاق الحميدة في نفوس شباب المدينة ، ويبقى الهدف الرئيسي على المدى المتوسط هو العودة بالفريق إلى مكانته الحقيقية حيث سبق للفريق الممارسة ضمن القسم الوطني الثاني – ب – واستعادة أمجاده و تاريخه الرياضي كونه كان دوما يشكل مشتلا لإنجاب المواهب التي كانت تغدي فرق المدينة بمختلف أقسامها من قبيل جيل مغفور وبلخيالات الذين سبق لهم الممارسة بفريق المولودية وعبد الرزاق الفزازي وحميد باصو اللاعبين السابقين لفريق اليوسوفية الرباطية وحاليا حبيب الله الدحماني ومروان محمد بالمغرب الفاسي وغيرهم من اللاعبين .أما التقرير المالي فكشف الواقع المر للممارسة الكروية بالأقسام السفلى وخاصة من ناحية المصاريف التي بلغت 64162 درهما جزء منها خصص لأداء مصاريف الحكام في حين الإعفاء يطال فرق البطولة الاحترافية في قسميها الأول والثاني .أما المداخيل فبلغت 61817 درهما مقابل ديون عالقة قدرت ب 15 ألف درهما .
رشيد الترميدي.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.