حقيقة الموسم الدراسي في المنظومة التربوية المغربية


     22


حقيقة الموسم الدراسي في المنظومة التربوية المغربية

محمد شركي مفتش التعليم الثانوي بالجعة الشرقية

من المعلوم أن السنة الدراسية تختلف في عدد أيامها عن السنة العادية؛ فإذا ما كان مجموع أيام السنة العادية هو: 365 يوم؛ فإن مجموع أيام السنة الدراسية هو: 183 يوم؛ وهذا يعني أن السنة العادية تتضمن سنتين دراسيتين. وتفصيل ذلك من خلال هذا الموسم الدراسي الجديد 2007/2008 نموذجا كالتالي:
الدورة الأولى : شهر شتنبر: 15 يوما دراسة / شهر أكتوبر: 24 يوما دراسة / شهر نوفمبر:19 يوما دراسة/ شهر دجنبر: 21 يوما دراسة / شهر يناير : 18 يوما دراسة .
مجموع أيام الدراسة خلال الدورة الأولى: هو 97 يوما
ومجموع أيام العطل الرسمية خلال الدورة الأولى: هو 32 يوما
الدورة الثانية: شهر فبراير : 20 يوما دراسة / شهر مارس : 23 يوم دراسة / شهر أبريل : 21 يوما دراسة/ شهر مايو : 26 يوما دراسة.
مجموع أيام الدراسة خلال الدورة الثانية : هو 90 يوما ينقص منها 4 أيام خاصة بعطلة جهوية ويكون الباقي 86 يوما
ومجموع أيام العطل الرسمية خلال الدورة الثانية: هو 14 يوما
ويكون مجموع أيام الدراسة خلال موسم كامل: هو 183 يوم أي نصف سنة عادية
ويكون مجموع أيام العطل الرسمية التي تتخل أيام الدراسة 46 يوما
ويكون مجموع أيام العطل خلال سنة عادية 182 يوم أي نصف سنة عادية.
ولا تتنبه الوثائق الرسمية للوزارة الوصية إلى أن أسابيع الدراسة ليست 34 أسبوعا كما ينص على ذلك الميثاق الوطني على الأقل بالنسبة لبعض أسلاك التعليم كالسلك التأهيلي مثلا الذي يمتحن تلاميذه في امتحان الباكلوريا إبتداء من 3 يونيو 2008 مما يعني أن الدراسة تتوقف بالضرورة في نهاية شهر مايو.
ومعلوم أن الأسبوع الدراسي عدد أيامه 6 أيام من يوم الاثنين إلى يوم السبت وليست بعدد أيام الأسبوع العادي على اعتبار أن يوم الأحد عطلة أسبوعية عندنا. وبهذا العد يكون مجموع الأسابيع الدراسية في الدورة الأولى 16 أسبوع ويوم واحد ؛ ومجموع الأسابيع الدراسية في الدورة الثانية 14 أسبوع ويومان.
ولا أريد أن أخوض في ظاهرة الالتحاق المتأخر ؛ ولا في ظاهرة الانصراف المبكر وهما عادتان معروفتان تستهلكان على الأقل أسبوعين دراسيين ؛ ولا أخوض في أيام الإضرابات عن الشغل ولا أخوض في حالات الرخص المرضية لهيئة التدريس وهي متفاوتة من جهة إلى أخرى.
فالحاصل أن التلميذ المغربي يقضي في الدراسة من السنة الأولى ابتدائي إلى السنة الثانية من سلك الباكلوريا 12 سنة عادية حيث يلج السنة الأولى ابتدائي بعمر 6 سنوات ويغادر الباكلوريا بعمر 18 سنة والحقيقة أنه يقضي خلال هذه المدة 6 سنوات دراسية أي نصف السنوات العادية بينما يقضي النصف الآخر في عطلة . فإذا ما أضيفت سنوات عمره الأولى وهي 4 سنوات قبل فترة السنتين من التعليم الأولي إلى 6 سنوات من العطلة يكون المجموع 10 سنوات من العطلة في مدة 18 سنة من العمر أي أكثر من نصف العمر في عطلة؛ وهنا يحضرنا السؤال عن طبيعة التكوين الدراسي من حيث المدد الزمنية الذي يتلقاه الطفل المغربي قبل أن بصبح راشدا حاصلا على شهادة البكالوريا التي تخول له الاندماج في الحياة؟
وهذا السؤال يستدعي أسئلة أخرى تتعلق بعدد ساعات الدراسة اليومية التي من المفروض أن تتراوح بين 6 و8 ساعات فيكون الحاصل ما بين 36 ساعة و 48 ساعة خلال الأسبوع ؛ وعن عدد ساعات الإعداد والتحضير خارج الفصول الدراسية و التي من المفروض أن تصل إلى4 ساعات يوميا وهي 24 ساعة خلال الأسبوع ؛ والسؤال هل 72 ساعة عمل خلال الأسبوع من مجموع 168 ساعة كافية للتكوين الدراسي المطلوب ؟؟ هذا عن الكم ؛ وتتوالى الأسئلة المتعلقة بالكيف المرتبط بالمناهج والبرامج؛ والأسئلة المتعلقة بالجدية والرغبة ؛ وطبيعة الانجازات ؛ والضمائر الحية والميتة و الحاضرة والغائبة ؛ والظاهرة والمستترة وهلم جرا مما يحيل على قضية طبيعة الدراسة عندنا ؛والغاية منها بشكلها الحالي كما تعكسه منظومتنا التربوية.

محمد شركي


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

22 Commentaires sur cet articleتعليقات حول المقال

  1. ي/ب
     

    لسم الله. وبعد.الا ترى معي أيها الاخ الكريم بأن هدا المجهود الدي تقوم به الدولة مجهود معتبر حتى وان شابه بعض النقائص بوسائل محدودة في الزمان والمكان أي المؤسسات التربوية والزمن المدرسي ويبقى على المؤسسات الاجتماعية الاخرى كالجمعيات السياسية والثقافية والتربوية والاسرة والمسجد …الخ أن تملأ الفراغ بما يتناسب وطموح الشعب المغربي هادفة الى بناء الانسان وتأطيره واعداده لتحمل المسؤوليات مستقبلا حتى ننهض من كبوتنا ونلتحق بالركب . انه مجرد سؤال يتغيى فتح النقاش وتوسيعه وتبادل الافكار واثرائها. وشكرا على المقال.

     
  2. عبد الله بوكريم
     

    إن المنطق الإحصائي ( الحسابي ) المتبع في تحديد عدد الأيام الدراسية من لدن السيد شركَي مفتش التعليم الثانوي ” بالجعة الشرقية ” كما جاء في المقال ، منطق مفعم بالغموض حيث لم يححد الهدف من وراء هذه العملية الإحصائية التي يعرفها الجميع . وكان من الواجب أن يصل إلى حدود قراءة ما وراء هذه الأرقام والأعداد لاستنتاج شيء ما أو ظاهرة ما يتم دراستها علميا وإيجاد حلول لها حتى لا تبقى مجرد عملية حسابية خالية من منطق المنهج وشروطه . هل الأستاذ الشركَي يريد أن يحذف جدول العطل من منظومتنا التربوية ؟ هل يعرف بلدا ما تقدم بفعل الدراسة المستمرة التي تساوي أيامها أيام السنة العادية ؟ هل يريد بهذا إرجاع طاهرة ضعف التحصيل إلى الراحة الممنوحة إلى التلاميذ ؟ أم تعود إلى راحة القائمين على التربية ؟ إن كان المقصود هم التلاميذ ، فالتلاميذ في راحة دائمة حتى أثناء أيام الدراسة الفعلية . أما إذا كان المقصود هم القائمون على التربية فأظن أن راحة البعض منهم ( المفتشون مثلا ) تفوق بكثير راحة المدرسين . لذا وجب التنبيه لشيء مهم – ربما يغفله أو يتغافله الأستاذ الشركَي – وهو أن العمل بالقسم لا يقاس بالزمن العادي نظر للمجهود المبذول . فساعة واحدة داخل القسم قد تساوي 4 ساعات وهذا – بمنطق الإحصاء – يعني أن 4 ساعات في اليوم الواحد تساوي 16 ساعة وأن 21ساعة المسندة لأستاذ القسم تساوي 84 ساعة في الأسبوع الواحد و 183 يوما – حسب إحصاء الأستاذ الشركَي – المخصصة للتدريس تساوي 17568 ساعة أي 732 يوما أي أكثر من سنتين .
    لذا فمنطق الإحصاء لا يجعلنا نقف على الحقيقة ماذام لكل منا طريقته في استخدام هذا المنهج وطبعا حسب مصلحه كل واحد منا …

     
  3. محمد شركي
     

    إلى السيد عبد الله بوكريم
    من الأفضل أن تحول ساعات التدريس إلى سنوات ضوئية
    اسأل أولا كم يدرس التلميذ الياباني وكم يعمل المدرس الياباني وبعد ذلك يمكنك تحويل ساعاتك كما تريد

     
  4. بالعربي احمد
     

    وكم يعمل مفتش التعليم في المغرب 12 ساعة او على الأكثر 24 ساعة في السنة وبما انه يتقاضى أجرة تتجاوز 1 مليون في الشهر معناه ان مفتش التعليم في المغرب يتقاضى مليون عن كل ساعة عمل او 5000 درهم عن كل ساعة عمل بالنسبة للمفتش الذي يشتغل أكثر اي 24 ساعة في السنة …. لماذا يا أستاذ شركي يا مفتش التعليم لم تقم بهذه العملية الحسابية في حين انك تحسب العطل مع العلم ان ايام زمان عندما كان التعليم في قمة العطاء ، وكان تعليمنا في المغرب وما ادراك ما التعليم المغربي في سنوات الستينيات والسبعينيات كانت العطل تسمى عطلة 20 يوما او عطلة 25 يوما او عطلة 15 يوما … ومع ذلك كان التعليم في قمة العطاء ..لهذا الأخ شركي احسب كم يشتغل الوزير ، واحسب كم يشتغل البرلماني ، واحسب كم يشتغل المدير الام لكذا وكذا … واترك اسرة التعليم وشأنها اتركها تعاني فبدلا من ان تتحدث عن معاناة رجال العليم تتحدث عن حذف العطل ….فلماذا لا تطالبون انتم المفتشون بجدول حصص يقيد عمل المفتش ويضبطه بدلا من يبقى عمل المفتش في التعليم عملا غامضا وفضفاضا … الا تعلم ان الموظف الوحيد في المغرب الذي لا يخضع لأي جدول حصص ، او اي عمل اداري يلزمه بالحضور من الساعة كذا الى الساعة كذا هو مفتش التعليم في المغرب …الا ترى انه ينبغي بالفعل حذف هذه المهمة طالما انها لم تحقق للتعليم اية قيمة مضافة …الم يكن الوزير السابق على حق عندما كان قرر حذف هذا الأطار نهائيا من التعليم لأن اصحابه ” شبعوا راحة …وكا يبانولهم لبلانات “

     
  5. عبد الله بوكريم
     

    إلى الأخ بالعربي احمد. ليس لدينا الحق في الكلام والملاحظة .. لأن السيد شركي لا يريد استخدام منطق الحساب والمحاسبة إلا على غيره . أما هو فلا يخضع للمجموعات الرقمية بل يخضع فقظ للنظام ” البينيري ” الذي يعتمد فقط على الرقمين 0 أو 1 . لذا فهو يعتبر نفسه الرقم 1 والباقي كلهم أصفار . واذا عين المنطق . أليس صاحبنا مفتشا ؟ وما أدراك من التفتيش . فلنصمت حتى لا تحل بنا لعنة التفتيش ..

     
  6. lمحمد شركي
     

    إلى السيد بالعربي أحمد
    أولا عندما تحدثت عن كثرة الراحة في منظومتنا التربوية لم أستهدف المدرسين كما خيل إليك وإلى غيرك ؛ وينطبق عليك القول المعروف اللي فيه الفز يقفز
    أنت تتحدث عن التفتيش وأنت لا يعرف شيئا عنه ؛فالتفتيش عندك هو تلك الزيارات فقط التي يقوم بها انسان غير مرغوب فيه حسب تعبيرك للمؤسسات التربوية لمراقبة المدرسين الملائكة الابرياء الذين يقومون بواجبهم على الوجه المطلوب .
    وهذا جخل فاضح وواضح بطبيعة مهمة التفتيش الذي فيه ما هو تربوي وما هو خاص بمجالات التوجيه والتخطيط والمالية. والزيارات والندوات الخاصة بالتفتيش التربوي هي جزء من المهام وليست كل المهام ؛ ولعلمك فإن المفتش التربوي وغير التربوي مطالب بمجمل أنشطة دورية ترفع إلى المصالح المركزية وهو بذلك محاسب عكس ما تظن.
    أما قولك أن الوزير السابق أراد حذف التفتيش فلأن التفتيش فضح سياسته الفاشلة التي تقوم على الدعاية المجانية أمام فساد مستشري
    وأنت وغيرك إنما ترغب في حذف مهمة المراقبة لتستريح من المراقبة وتفعل ما يحلو لك وتكون كما يقول المثل تعلموا ايها الحجامة في رؤوس اليتامى لا يا السي أحمد والله ما يحصك من المراقبة خصاص .
    المدرس الذي يعمل دون غياب لا يتجاوز عمله نصف سنة ؛ والتدريس وظيفة عمومية ككل الوظائف العمومية يستفيد صاحبها من شهر واحد كعطلة سنوية خلاف ما هو واقع
    فلو تاملنا جداول الحصص التي لا تصل النصاب القانوني لوجدنا كارثة آلاف الساعات المهدورة يوميا ولا أريد أن يقال عني إنك تعمم إذا قلت إت الساعات القليلة التي يشتغلها البعض لا تكون على الوجه المطلوب وكم من حالة ضبطت ولولا المراقبة لما علم بها أحد ؛ ولا أريد أن أتحدث عن الذي يفرط في الواجب ويشتغل بالساعات الإضافية
    وأنا لست ضد جدول حصص للوزير ومدير المديرية والمفتش العام ومدير الأكاديمية والنائب والمفتش كما أنني مع قانون المحاسبة ؛ فإذا كنت تتحدث عن مفتش لا يقوم بواجبه فليس كل المفتشين من طينة واحدة ؛كما أن المدرسين ليسوا من طينة واحدة فمن المدرسين من أفتخر وأعتز به وأنا مدرس قبل كل شيء ؛ ومن المفتشين من هم وصمة عار في جبين التفتيش لهذا لا يجب إرسال الكلام على عواهنه ؛ والمدرس الممتاز لا يضيق بالمراقبة بل يطالب بالمراقبة ليظهر مجهوده أما المدرس الغشاش فهو يتمنى زوال التفتيش ؛ وإذا زال التفتيش زال التدريس فهما متلازمان .
    والعاقل من حاسب نفسه

     
  7. بالعربي أحمد
     

    أسي الشركي انت تتحدث عن مهام التفتيش واعماله واشغاله وتعبه ووووووو ومسكين لايجد الوقت ” باش احك فراسوا” الله الله على الصراحة والوضوح ، بالله عليك عل تتصور اننا نزلنا من المريخ واننا لا نعرف الفائض الذي يعيشه المفتشون من الراحة ، والنوم ، والبيع والشراء ، والبزنس ، بالله عليك يا أخ شركي الا تخاف الله في ما تقول ، وانت تتحدث ان مهام المفتش لا تتمثل في الزيارات الصفية والتفتيش وحالة التلبس والتفتيش البوليسي وما شابه ذلك ، لكنك نسيت ان 99.99 في المائة من المفتشين تجاوزهم الزمن ، وليس لهم اطلاع حتى على المقررات ، بل تتحدث عن مهام أخرى ، بل ان دورات التكوين عرت بشكل مفضوح كيف ان 99.99 في المائة من المفتشين لا يعرفون حتى تكوين جملة مفيدة ، وانهم تحولوا امام المعلمين الى مسخرة ، … بالله عليك وقد مرت من السنة الدراسية حوالي شهرين فما الذي قمت به انت كمفتش ….النوم والراحة … لا شغل لا مشغلة …طبعا هذه هي المهام الأخرى للمفتش بعد المراقبة الصفية … ايها الأخ الشركي هذا الكلام قله للذي لا يعرف المفنشين …. فانا ” كنعرفك يا خروب بلادي ” غالط من هو غريب على ميدان التعليم اما وان تغالط رجال التعليم المخلصين لله في عملهم وليس لكم انتم المفتشون ، اننا نخاف الله ولا نخاف غير الله في عملنا ، نريد ان نأكل لقمة خبز حــــــــــــلالالالالالالالالالال وليس سحتا ….فكم اتمنى ان تخبر السادة القراء بمختلف المهام التي انجزتها كمفتش خلال ما مضى لحد الآن من السنة الدراسية غير التدخل في أمور….

     
  8. عبد العزيز قريش
     

    السلام على الجميع وعلى أستاذي سيدي محمد شركي . ما كنت لأتدخل لولا فكرنا التعميمي الذي جر علينا قمة التأخر الحضاري والإنساني. أسأل إخوتي الذين يعممون ويقدمون أرقاما خيالية، هل لكم دراسات مسحية وبحثية عامة تفيد تلك الأرقام؟ما الدليل الذي تقدمونه بين يدي تلك الأرقام فضلا بين يدي التعميم؟ مجرد أسئلة لمن يدعي انتماءه للتعليم انطلاقا من كون مجال التعليم
    مجال الحقائق العلمية وليس الكلام العام العامي. أعتقد أن المنظومة التربوية ابتليت بأراذل الناس من كل الأطر حيث لا يخل إطار منهم. وعلينا أن نحاسب أنفسنا أمام الله تعالى وأن نقدر المجهوذات المبذولة من خيرة أهل التعليم ولا نحشرهم بالتعميم في الطينة الفاسدة فتلك جناية ما بعدها جناية! لأننا ظلمنا غيرنا بحشره في غير مكانه. ففي المعطى العلمي والثقافي للفكر الإنسان هناك التعميم بقواعده والتخصيص بقواعده . وإلقاء الكلام على عواهنه آفة العقل .والسلام

     
  9. عبد الله بوكريم
     

    إلى الأخ بالعربي . أحسنت والله الرد . والمنتديات واللقاءات التربوية تؤكد ذلك إلا القلة القليلة من السادة المفتشين الذين ظلوا أوفياء لعملهم . المهم فكلمة ” المفتش” صارت تعني معنيين حسب اختلاف منتسبيها . مفتش يفتش عن كل جديد لإغناء الحقل التربوي . ومفتش يفتش عن كل وسيلة يستعين بها حتى لا تتفشى رائحته من كثرة الراحة والخمول . وللسيد الشركي حق الاختيار في الانتساب إلى الفئة التي يراها مناسبة . وإن كان هو يريد أن ينتسب إلى المفتش الذي يفتش في كل تفتيش ويفتش المفتشين والذين يتفتش حقده بتفتيشهم وهو قد واعد التفتيش على ألا يتهاون في تفتيشه عملا بسيرة من تفاتشوا وتفتشوا وما فتشوا تفتيشا …. والله أعلم ..

     
  10. مهتم
     

    لكل من فهم كلام الأستاذ الشركي فهما خاطئا، أقدم لهم هذا التوضيح ، فالوزارة الوصية تطلب من واضعي البرامج تقديم مشاريعهم على أساس 34 أسبوعا في السنة الدراسية وهذا يتناقض مع الحقيقة إذ أن السنة الدراسية لا تتعدى 30 أسبوعا حسب الأستاذ الشركي ، الشيء الذي جعل المدرسين يشتكون من طول المقررات وعدم إتمامها ،أو إتمامها بطرق ما والسلام.

     
  11. مواطنة من وجدة
     

    ما هو معروف لدى القاصي والداني وما هو ماخود عن السابقين ان الدين يكثرون من اللغط لا يمكن باي حال من الاحوال ان يرقى تفكيرهم الى مستوى الابداع والتفكير ولعل هدا ما حصل مع السيد الشركي محمد مفتش التعليم الثانوي كما يحلو له ان يصف نفسه ، فبمجرد ما خرج عن موضوع القدف والانتقادات المجانية لم يستطع تقديم عمل بناء يدفع العجلة الى الامام مما جعله يسقط في هوة لا قرار لها فقليلا من الحياء قبل توجيه النقد للاخرين

     
  12. محمد شركي
     

    إلى السيد بلعربي لو كنت تعرفني حق المعرفة لما أرسلت الكلام على عواهنه ولو كنت في مقاطعتي لعرفت ما معنى التتفتيبش والمفتش وأنصحك أن تسال من يعرفني جيدا وتدخلاتك تدل على أنك من أصحاب الجعجعة بلا طحن وأراهن على أنك لا تقوم بواجبك فالمدرس المجد يطالب بالتفتيش ولا يقلقه التفتيش بل يرحب به ؛ والمدرس الغشاش يكره التفتيش لأنه يفضح غشه

     
  13. متتبع
     

    لماذا ننحرف بالنقاش عن الموضوع الأساسي الذي أثاره الأخ شركي و نحاول شخصتنه كان على المعلقين إذا كانت لهم نية الإصلاح مناقشته بموضوعية و حيادية و تدارس انعكاساته على مجموعة من المستويات و تقديم بعض الحلول علها تصادف أذن صاغية و متتبعة لما ينشر في الصحف فيتم العمل بها و نكو نوا بذلك قد نفعنا و استنفعنا ، فعلى سبيل المثال لا الحصر لما ذا لا يتم مقارنة الجدولة الزمنية المقترحة لإنجاز المقررات مع المدة الزمنية الفعلية التي يقضيها التلميذ في المدرسة في ضوء ما قدمه شركي من أرقام ، ونتدارس تأثيراتها السلبية على : 1/ إمكانية إنهاء هذه الأخيرة ، 2/ أو الطرق التي يتعامل بها المدرس للقيام بذلك حرصا منه على مقاربة كافة محاورها لتحضير المتعلم للامتحان و التي يضطر معها إلى تغليب استعمال الطرق التي تسمح له بإنهاء المقرر على حساب الطرق التي تساهم في تنمية الكفايات وهو معذور في ذلك ، 3/– تنمية الكفايات لأن المدة زمنية التي تم وضعها لمقاربة مقررات جل المواد التعليمة لم يتم احتسابها أخذا في الاعتبار المدخل بالكفايات و الدليل على ذلك أن جل البرامج لم يقع في الحمولة المعرفية لمقرراتها أي تخفبف و أن صياغتها لا تتضمن أي إشارة للكفايات النوعية و لا للمحطات الإدماجية لممارستها و التي من المفروض أن تكون بارزة في التقطيع الزمني للمقررات كما أنها لم تخصص أي حيز زمني لعملية الدعم و التقوية باعتبارها متطلب من متطلبات التدريس بالكفايات …

     
  14. بالعربي
     

    والله اني لعرفك حق المعرفة …لكن مع الأسف الشديد انت لا تعرفني ومع ذلك تطلق الكلام على عواهنه فما عليك الا ان تسأل كل رجال التعليم والمفتشين ماذا سيقولون عنك ونسألهم ماذا سيقولون عني …” اليس بعض الظن اثم ” يا استاذ شركي

     
  15. محمد شركي
     

    إلى السيد بلعربي من جديد
    أنا لا أعرفك فعلا ؛ وما عرفتك إلا من خلال تعليقك فإذا كنت تعرفني وتعرف من يعرفني كما زعمت فهل سمعت عني غشا أو تهاونا في واجبي ؟؟ فإن كنت قد سمعت شيئا فهو كالتالي :
    إما أن المدرس الذي روى لك الخبر من المجدين فلا وجود لمشكل بيني وبينه ؛ وإما أن يكون غشاشا فأنا لا أتساهل مع غشاش ولن أنتظر منه كلمة خير وهذا يشرفني
    وإن كنت كما تزعم جادا فلا يمكن أن يكون بينك وبين التفتيش مشكل بل يشرفك أن يطلع التفتيش على جديتك
    أنت تركت ما يستهدفه المقال من هدر للوقت وحورت النقاش للتنفبس عن عقدة التفتيش التي تعاني منها وهذا يكفيني لمعرفة من أنت فأنا لم أعمد إلى سوء ظن بل اعتمدت تصريحاتك البعيدة عن الموضوعية والواضحة التحامل على جهاز التفتيش الموجود رغم أنفك ومهما كان تقويمك له ؛ وهو موضوع بموجب القانون ليقومك لا لتقومه أنت أحببت أم كرهت ؛ وعندما تصير الأمور إليك ولن تصير إليك وما ينبغي لك وما تستطيع فافعل به ما شئت أما أسلوب التفيس عن طريق التعليقات فلن يجديك نفعا إن كنت كما تصف نفسك معروفا وصاحب حكمة وبعد نظر ,وإلا فقد رددت على كلامك بما يناسب قصدك من تعلليقك ولا يحب الله الجهر بالسوء إلا من ظلم فمقالي لم يظلمك ولم يستهدفك ؛ ولكنك استهدفت التفتيش لعقدة تعاني منها ليس غير فالمقال لا يطرح موضوع التفتيش كما تريد أنت تعسفا وعدوانا

     
  16. مدرس
     

    لنناقش الموضوع بعيدا عن السباب والشتم وتصفية الحسابات ولانتهجم على الجميع ولنحاول ان نثبت اننا -رجال التعليم – الطبقة الواعية المثقفة في المجتمع ولكن بهذا المستوى من النقاش نحن بعيدون عن ذلك وهيهات بل نعطي صورة وسخة عن انفسنا ومهمتنا . الصالح والطالح موجود في كل ما خلق الله سبحانه وتعالى حيا كان او جمادا وبالنسبة لنا نطلب الله الهداية والسلامة والسداد وحسن البصيرة ( والله افيقنا بعيوبنا جميعا )

     
  17. مراقب تربوي
     

    الى السيدين بلعربي وبوكريم كونا في مستوى المهمة التي تزاولانها واذا كانت هناك امور خاصة فابحثوا لها عن الحلول التربوية المناسبة بعيدا عن السب والقذف وتعميم التهجم على الجميع ووضع الكل في سلة واحدة . اللهم بصرنا اخطاءنا واغفر لنا ذنوبنا انك سميع الدعاء

     
  18. من نيابة جرادة
     

    أحيي هذا الرجل – السي محمد شركي – واعرف ما يقوم به . وهو رجل حي موجود . وكلما حضر إلى مؤسسة ما فانه يشرك / 3 نقط فوق الكاف / الكسلاء وعديمي الضمير . ولذلك فهو غير مرغوب .
    لقد تعثرت الدراسة إلى غاية نهاية أكتوبر . ولم يبال أحد . وكل الملفات التي طرحها كانت نسبة الحق معه كبيرة ومقبولة . // ولكن أكثر الناس للحق كارهون . // له نقائصه بالتأكيد . فما هو إلا بشر يصيب ويخطئ . ولكنه يعمل ما أمكن بجد . أما القول : إن المفتشين شبعوا راحة فمعناه أن يصبحوا كل يوم في كل المؤسسات ويمسوا فيها . وهذا أمر مستحيل . وحتى لو كان ذلك ممكنا وكان المفتشون من فصيلة الجن ، فهل يقبل الأساتذة الغشاشون أن يصبح محمد شركي عليهم ويمسي ؟ انا واثق انه إذا زار مؤسسة ثلالثة ايام متتابعة لقيل عنه : واش غي الشركي اللي بغا يخدم . واش بعا يسكن فالكوليج ..
    فعجبا لهذا الوطن الذي يوجد فيه هؤلاء

     
  19. un citoyen
     

    Nous savons tous que Monsieur Chergui trouve des plaisirs sado-masochistes de lâcher le pavé dans la mare pour éclabousser les honnêtes gens. S’il leur arrive de lui faire la remarque,il lescouvre d’insultes et de menaces.ILisez ces commentaires et vous découvrirez le bonhomme qu’il est.Ne vous laissez pas intimider par ses discours grossiers et ne lisez pas ce qu’il écrit pour éviter d’être insultés.

     
  20. متتبع
     

    من خلال قرائتي لما ورد في المداخلة والردود التي تلتها وجدت نفسي مدفوعا دفعا لإبداء بعض الملاحظات :
    1. من الصعب الحكم على طبيعة عمل لم نمارسه إطلاقا . فلتنجز أبحات ودراسات … حول جهاز التفتيش مهامه ودوره في المنظمة التربوية وإن ثبت أنه غير صالح ولا يقوم بأي دور فليتم الاستغناء عن .
    2.ليس من حق أي أحد أن يتحامل على جهاز أو هيئة من منطلق الصراع الشخصي سواء تعلق الأمر بهيئة التفتيش أوبهيئة التدريس رغم أن للأوى ، في نظري ، معطيات أكثر حول مشاكل المنظومة التعليمية بحكم طبيعة المهام التي تزاولها حتى وإن تبين للبعض أنها مهام غير دات جدوى .
    3. لماذا يتم دائما ربط الأزمة ، إن كانت هناك أزمة بالفعل . بجهة معينة دون غيرها رغم أن موضوع جودة التربية يهم العديد من الأطراف وعلى عدة مستويات .
    4. لن يختلف إثنان في كون مختلف الهيئات المنتمية لقطاع التربية والتعليم تضم بين أعضائها عناصر لا تقوم بواجبها المهني بالشكل المطلوب ووفق امنصوص عليه وهو أمر علينا أن نتفادى تعميمه انطلاقا من وضعنا الخاص أو مما نسمع …
    4. أقترح في حالة النقاش السلبي المعتمد على مبدأ التجريح ، أن تعمل الأطراف المتنازعة (المتحاورة ) على تحديد مكان وزمان يلتقيان فيه من أجل التعرف على بعضهما أكثر وربما تغيير وجهات نظرهما نحو بعضهما البعض وبذلك نتفادى التجريح المجاني لأشخاص هدفهم الإطلاع على مضامين الجريدة .
    5.إن وجود مداخلات تتسم بالتجريح وبالكلام غير المسؤول من شأنه أن يؤدي إلى عزوف الكثير من القراء عن الإقبال على تصفح الجريدة والمساهمة فيها أحيانا ….

     
  21. بلعربي
     

    إلى السيد الذي رمز لاسمه ببلعربي عليك أن تتخلص من عقدة المفتش و ترقى بمستوى الحوار إلى مستوى رجل التعليم .

     
  22. inspecteur
     

    mon fils a lu ce que vous avez ecrit ,chers collegues,et ne cesse de poser des questions,s il vous plait ca suffit,soyons adultes, sinon ,suivez le conseil,communiquez vos numeros de telephonnes et ……….

     

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Prix voyage

Billets d'avion

 

yahoo

 
 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles