من أجل ترسيخ ثقافة اللاعنف بالمؤسسات التعليمية


    


وعيا منها بضرورة مساهمتها في نبذ العنف المدرسي الذي عرف في السنين الأخيرة  تناميا مقلقا  بالمؤسسات  التعليمية  عبر ربوع المملكة ، وهي الظاهرة التي اصبحت تقض مضاجع كل المتتبعين والمهتمين بالحقل التربوي خصوصا هيأة التربية والتعليم ،   تعمل جمعية التعاون للتنمية والثقافة  في اطار  برنامج مشترك مع الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي للتنمية  ، ووزارة التضامن  والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية ونيابة التربية الوطنية ـ وجدة انكاد ، وجامعة محمد الأول بوجدة  على انجاز مشروع  يهدف الى نبذ العنف  المدرسي  بجميع اشكاله  ، جسديا ، لفظيا ، أو معنويا كان .
وفي هذا الاطار اشرف الاخصائي الدكتور عبد المجيد كمي على تأطير اربع مكونين حول موضوع التربية  الوطنية والسلوك اللاعنفي  ، وسيتولى الاستاذ مصطفى بهكاني  تكوين 200 رجل تعليم حول هذا الموضوع .
ومن خلال عمليتي التأطير والتكوين  سيتمكن المتدخلون  في العمل التربوي  من تقوية  قدراتهم  في التربية  على نبذ العنف واكتساب  طرق ومهارات  تدريس نبذ العنف  من أجل تغيير  السلوكات  العنيفة  …
هذا وللاطلاع على التفاصيل التي تقدم بطرحها  الدكتور عبد المجيد كمي ، وجدة سيتي تقدم التسجيل المصور الكامل رفقته ، ونظرا لأهميته التربوية نتمنى ان يشاهد على  اوسع نطاق خصوصا من طرف رجال التربية والتعليم

الحوسين قدوري


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*


 

Prix voyage

Billets d'avion

 

yahoo

 
 

Facebook + buzz

 
 
 

Derniers articles

Derniers articles