Home»National»الاتحاد الاسلامي الوجدي 0 – 1 الكوكب المراكشي / الغلبة للتجربة و العزيمة .

الاتحاد الاسلامي الوجدي 0 – 1 الكوكب المراكشي / الغلبة للتجربة و العزيمة .

0
Shares
PinterestGoogle+
 

من بين اللقاءات المهمة التي أفرزتها الدورة السادسة من بطولة القسم الوطني الثاني ، اللقاء الذي جرى يوم أمس الأحد بالمركب الشرفي بوجدة بين فريقي الاتحاد الاسلامي الوجدي بمدربه سعيد الصديقي و الكوكب المراكشي الذي يقوده ابن الفريق هشام الدميعي و بحضور جمهور لابأس به قدر ب 3000 متفرج . الصديقي و الدميعي يعدان من المدربين الشباب الذي يشقون مستقبلهم بثبات و صمت . الفريقان معا بصما على انطلاقة موفقة فأصحاب الأرض يحتلون الرتبة الخامسة بثمان نقاط من فوزين و تعادلين و هزيمة ، أما الضيف الكوكب فيتربع على الرتبة الثالثة ب 11 نقطة من 3 انتصارات و تعادلين و بدون هزيمة.
اللقاء الذي انتهى لصالح الفريق المراكشي بعد أن ضيع الفريق الوجدي فرصة الاستقبال بالميدان و استسلم أمام عزيمة المراكشيين الذين عادوا ب 3 نقاط مهمة. و بالعودة لأجواء المباراة اذ كانت رغبة الفريق المحلي في تأكيد نتائجه الأخيرة في حين كان الفريق الزائر يرغب قي العودة الى مراكش بنتيجة تمكنه من الزحف نحو الزعامة . في ظل هذه المعطيات أعطى الحكم عريش انطلاقة المباراة التي تميزت في بدايتها بضغط خفيف للمحليين بواسطة غرباوي  في الدقيقتين الاولى و العاشرة انتهت كلاهما بتدخل الحارس المراكشي وكانت أبرز فرصة للتسجيل لصالح أبناء مدينة وجدة في الدقيقة 19 بواسطة أبوطالب بعد انسلال من الجهة اليمنى ثم التسديد نحو الحارس المراكشي الذي تدخل ببراعة ، أبناء مدينة مراكش اعتمدوا تحصين الدفاع مع مرتدات سريعة عرفوا كيف يمتصوا  اندفاع لاعبي الليزمو ، اذ في االدقيقة 36 هجوم مرتد للزوار بواسطة فاتحي من الجهة اليسرى للحارس الوجدي ويضع كرة في طبق من ذهب لزميله الكرش الذي أحسن التسديد نحو الشباك التي اهتزت مع 20 مناصر للفريق المراكشي الذين شجعوا مسجل الهدف الأول وهي الحصة التي انتهى بها الشوط الأول .
مع بداية الجولة الثانية حاول لاعبوا الليزمو العودة في أجواء المباراة وخاصة بعد دخول الافواريين فريدريك وزادي مكان كل من بهلول و بلعمان . الفريق  الوجدي ظهر أكثر عزما على الوصول لشباك الخصم ، حيث كانت المبادرة الهجومية للمحليين ، وبعد ضياع مجموعة من الفرص الواضحة بواسطة تكثل أشبال المدرب هشام الدميعي من طرف فريدريك في الدقيقتين 60 و 69 و في الدقيقة 71 محاولة للتسديد من بعيد لنبيل صحراوي الكرة تلمس يد هرواش و الحكم عريش يعلن عن ضربة جزاء لقيت احتجاجا من العناصر المراكشية و ثم طرد اللاعب هرواش لتلقيه الورقة الصفراء الثانية ، ضربة جزاء لم يفلح اللاعب صحراوي من ترجمتها الى هدف بعد تدخل رائع للحارس المراكشي أوزوكا لينتهي اللقاء بانتصار الكوكب الذي استغل تجرتبته ضد فتوة الفريق الوجدي.

 

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.