تالسينت/الحزب الاشتراكي الموحد يطالب بمعاقبة المفسدين


    


تعرف مدينة تالسينت في الآونة الأخيرة انتعاشا لا باس به لاوراش ومشاريع التهيئة والتنمية الحضريتين.وهدا من شانه إخراج المدينة من العزلة والتهميش الذي طالها عقودا طويلة غير أن وحسب الرسالة التي وجهها الفرع المحلي للحزب الاشتراكي بتالسين لعامل الإقليم والتي نتوفر على نسخة منها فان لوبيات الفساد رأت في هدا الأمر فرصتها الثمينة في النهب والعبث بالمصلحة والمال العامين ضاربة بدلك عرض الحائط طموحات الساكنة وأمالها المشروعة في واقع أفضل ومدينة تضمن الكرامة لهم ولأبنائهم.

فمن خلال الرصد فقد وقف أعضاء الحزب حسب ما جاء في الرسالة المشار إليها أعلاه عي عدة خروقات يمكن إجمالها في .

-مشكل الصرف الصحي بدار الأمومة ووجود غش في أساس البناء وتصدع في سقفها والدي يسمح بتسرب المياه.

-الترامي على ملك الدولة بمركز تالسينت واستغلالها في البناء العشوائي  غير المرخص له.

-وجود غموض والتباس بخصوص كيفية وطريقة انجاز أشغال مشاريع التهيئة الحضرية حيث تم إقصاء المجتمع المدني كأداة فاعلة ورقيبة من حقها أن تساهم بالمراقبة والتتبع والترشيد.

-توزيع غير عادل للمشاريع بين الأحياء.

-عرقلة إتمام بناء فندق لحسابات غير منطقية مما حرم الساكنة من عدة فرص للشغل.

هدا غيض من فيض حسب الرسالة والتي يطالب الفرع المحلي للحزب الاشتراكي الموحد من   خلالها عامل الإقليم فتح  تحقيق فيما أثارته الرسالة والتدخل لإرجاع الأمور إلى نصابها والضرب بيد من حديد على أيادي المفسدين .

 

ابراهيم لوهابي


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Prix voyage

Billets d'avion

 

yahoo

 
 

Facebook + buzz

 
 
 

Derniers articles

Derniers articles