بوعرفة / ولادة جديدة للعمل النقابي بالعمالة‎


    


عرف العمل النقابي داخل قطاع الجماعات بإقليم فجيج جزرا ملحوظا .تداخل في أسبابه الذاتي بالموضوعي.
بالنسبة للعوامل الموضوعية فيمكن اختزالها في الهجمة المنظمة التي شاركت فيها عدة أطراف على العمل النقابي بشكل عام   بغية اجتثاثه بعد الأحداث الأليمة التي عرفتها مدينة بوعرفة يوم الأربعاء 18 مايو 2011 فبدأت أي الهجمة بالاقتطاعات من أجور المضربين وانتهت بتنقيل آخرين وفبركة ملف قضائي لكاتب فرع تاندرارة.
أما بالنسبة للعوامل الذاتية فتتجلى في بعض الانحرافات     التي يعلمها الجميع.
أمام هدا الوضع الغير طبيعي وبما أن الأزمات تفرز الرغبة في المقاومة.فقد أبى بعض المناضلين الدين كانوا يشتغلون بصمت وخلف الستار إلى بعث الروح من جديد في هدا الإطار الذي كان الجميع يتوقع   انه سيظل مشلولا وغير قادر على الحركة .وعقدوا جمعا عاما يوم السبت 9 يونيو 2012    بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لتأسيس فرع نقابي بعمالة بوعرفة وقام بتاطيره عضومن المكتب الوطني .لينتهي الجمع بوضع الثقة في احد مؤسسي العمل النقابي بقطاع الجماعات ويتذكر الجميع الصعوبات التي اعترضته نظرا لطبيعة القطاع .فلم يستسغ ما أل إليه الوضع النقابي وقرر أنها مشواره المهني في خدمة الشغيلة الجماعية.يظم المكتب في صفوفه امرأتين فضلتا الدفاع عن مصالح الشغيلة في الوقت الذي خفت صوت بعض الرجال.

ابراهيم الوهابي


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Prix voyage

Billets d'avion

 

yahoo

 
 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles