نظرة عابرة في نسب النجاح في امتحان الباكلوريا بالنيابات التابعة لأكاديمية الجهة الشرقية


     13


نظرة عابرة في نسب النجاح في امتحان الباكلوريا بالنيابات التابعة لأكاديمية الجهة الشرقية

 

محمد شركي

 

لم  يطرأ جديد على نسب النجاح في امتحان الباكلوريا لهذا الموسم باستثناء نزول أو صعود طفيف بالنسبة لمعظم نيابات أكاديمية الجهة الشرقية  باستثناء نيابة الناظور المعروفة بارتفاع نسبها كل موسم دراسي لأسباب  لم تعد خافية على أحد . ففي الوقت الذي انحصرت نسب النجاح في كل من نيابة وجدة أنكاد، وجرادة، وفجيج،  وبركان فيما بين 40٪ و50٪ ، تخطت نيابة تاوريرت  نسبة 50٪ بقليل ، بينما  فاقت نسبة نيابة الناظور 60٪ ، وأوشكت نسبة نيابة الدريوش أن تقاربعلى هذا الرقم . والنظرة الأولى في هذه النسب تكشف عن تقاربها بالنسبة لأربع نيابات  ، بل يمكن أن نضيف نيابة تاوريرت للنيابات الأربع إلا أن نسبة نيابة الناظور والدريوش تطرح السؤال المألوف سنويا  بسبب ما يروج من أعمال الغش الموصوف لدى البعض بأنه  فاضح  ومنتشر على نطاق واسع حسب الروايات الواردة من  هناك . وأنا اليوم أكرر ما سبق أن قلته مرارا وتكرارا ، وهو إذا كانت هذه النسب صحيحة ونزيهة فهنيئا لأبنائنا في نيابة الناظور والدريوش  ، أما إذا كانت نسبا مغشوشة فالحسرة كل الحسرة على مصير أبنائنا في النيابتين ، لأن الذين تطوع لهم أنفسهم السماح بالغش بدافع النعرات الطائفية  أو العصبية إنما يخربون بيوتهم بأيدهم ، ويكذبون على أبنائنا الأبرياء من خلال خداعهم  ، وتوجيههم إلى المعاهد العليا بمستويات غير حقيقية  سرعان ما تنكشف حقيقتها .

  وإذا كانت نسب النتائج في نيابة الناظور بسبب ترك الحبل على الغارب كما يقال  فأتحدى من يدعي صحتها أن يختار المراقبين  والملاحظين من خارجها لبرهن على أنها بالفعل نتائج جد واجتهاد وليست نتائج غش وتدليس . فنسب النجاح المتقاربة بين معظم نيابات أكاديمية الجهة الشرقية تجعل نسبة نيابتي الناظور والدريوش في حالة شرود واضح  لا يسع الحكام إلا رفع رايتهم بسببه . فالمعلوم أن المستويات العقلية للمتعلمين واحدة ، والمنهاج الدراسي واحد ، وظروف الدراسة واحدة ، لهذا لا يوجد ما يبرر زيادة نسبة النجاح في نيابتي الناظور والدريوش  على غيرها  سوى الفرق في ظروف  المراقبة والملاحظة .  وخلال هذا الموسم راجت أخبار  في لجان التصحيح عن عشرات الأوراق في بعض المواد  التي  ينطبق عليها حكم أوراق الفيسبوك ، لأنها عبارة عن نسخ مستنسخة  بما في ذلك الأخطاء. ولما سمعت الخبر أقسمت على بياض كما يوقع على بياض بأنها  أوراق نيابة الناظور، لأنني اشتغلت بالتعليم الأصيل بمدينة وجدة لعقود  ، وكنت أصحح سنويا أوراق مادة اللغة العربية  فأصادف  نفس الأجوبة ونفس الأخطاء ، والغريب أنه حتى جواب المقال في الأدب والمؤلفات  يتكرر بالحرف  والفاصلة والنقطة كما يقال . وكنت دائما أقدم بين يدي تصحيحي بتقرير عن هذه الظاهرة الشاذة والغريبة ،إلا أنني كنت  دائما أجد نفس الجواب من المسؤولين بأنه لم تصلهم تقارير تفيد الغش ، وكنت أسخر من هذا الجواب لأن الذين كان ينتظر منهم الكشف عن الغش ربما  كانوا أنفسهم  طرفا فيه بدافع العصبية التي عفا عنها الزمن  وصارت من الماضي  المنسي ،لأن المغرب الحديث هو مغرب كل المغاربة بغض الطرف عن انتمائهم القبلي ، ولا تفاضل بين المغاربة إلا  بقدر ما يقدمون لوطنهم بنكران ذات وإخلاص . ولا أريد أن أخوض فيما يدخل في إطار  ما يمكن اعتباره إشاعات تتعلق برشاوى مزعومة في بعض  مؤسسات نيابة الناظور من أجل خلق أجواء التسيب  المشجع على الغش ، لأن هذا الأمر يحتاج إلى معاينة  ميدانية وأدلة ثابتة .

و بقي أن أنظر نظرة أخرى لنسب النجاح عموما في النيابات الخمس المتقاربة في  نسبها وهذه المرة أنظر في نسبة الاستدراك والرسوب وهي نسبة تفوق 50٪ الشيء الذي يعني أن نصف  المترشحين  كانوا دون  مستوى الباكلوريا وهو ما يدعو  إلى دراسة جادة لمعرفة السبب . فهل الأمر يتعلق بكسل التلاميذ  أم بعزوفهم عن الدراسة ، أم بخلل في البرامج والمناهج ، أم بتقصير من الذين ينزلون هذه البرامج والمناهح ، أم  بخلل في  عمليات التقويم والتصحيح  وطرقهما ، أم يعود الأمر إلى أسباب أخرى  تحتاج إلى كشف ؟؟؟  . فما عاينته بالنسبة للمترشحين الأحرار  وقد رأست  بعض لجانهم في المداولات أنهم يتسببون في هدر معتبر للوقت  وللإمكانات  والمصاريف  دون طائل  أو نتيجة  تذكر، فمعظمهم لا يحقق  نجاحا ، بل كثير منهم يجتاز مواد اليوم الأول ثم يعمد إلى قطاع الصحة من أجل تبرير غيابه بشواهد طبية مطعون في مصداقيتها ،فلا يعقل أن يمرض في اليوم الأول من الامتحان 100 مترشح من بين 140 في إحدى المؤسسات كما أخبرت من مصادر مقربة وموثقة .

ومما أثار انتباهي أن مادة الفلسفة لا زال أصحابها مع كامل احترامي وتقديري لهم  يعيشون على تسويق فكرة صعوبة هذه المادة ، وبعضهم ربما شعر بالنشوة وهو يتحدث بفخر عن صعوبة هذه المادة ، علما بأنها كغيرها من المواد الدراسية مضبوطة  بضوابط  منهجية وديداكتيكية . وآمل أن تكون طرق تقويم هذه المادة في امتحان الباكلوريا  موضوع اهتمام المسؤولين  نظرا لكون  نقط تقويمها هي الأكثر تدنيا بالمقارنة مع مختلف المواد . كما آمل أن يراجع مدرسو مادة الفلسفة أنفسهم  طرق تدريسهم وتقويمهم لمادتهم التي من المفروض  فيها أن يقبل عليها المتعلمون بنهم نظرا لطبيعتها وطبيعة موادها الشيقة . وآمل أن تراجع طرق تقويمها خصوصا بالنسبة للشعب العلمية حيث تكون  مصدر قلق وتهديد للمتعلمين المتميزين في المواد العلمية ، والحاصلين على نقط عالية فيها ، بينما تكون نقطهم في مادة الفلسفة هزيلة وأكثر من ذلك تتسبب في إضعاف معدلاتهم العامة  بحيث تخصم نقطة الفلسفة  من نقط المواد العلمية ، في حين  تساهم نقط مواد أدبية أخرى في إغناء معدلات التلاميذ العلميين . وأخيرا وبكل تجرد وموضوعية وبدافع الغيرة الوطنية على قطاع التربية  ، وبدافع واجب النصح أقول لا زالت نتائجنا دون طموحات المغرب الجديد بالرغم من صبيب الأموال التي  رصدت لمشروع إصلاح الرباعية المعروف بالمخطط الاستعجالي حيث لا زالت نسب النجاح كما كانت قبل هذا المخطط الذي  رفع شعار الجودة ولم يحقق منها شيئا يذكر إذ ليس من الجودة في شيء أن تفوق نسبة الاستدراك والرسوب نسبة النجاح  في معظم نيابات أكاديمية الجهة الشرقية ، و ربما في كل الأكاديميات .

محمد شركي


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

13 Commentaires sur cet articleتعليقات حول المقال

  1. Anonyme
     

    يا أستاذي المحترم ملاحظاتك في محلها و ربما أنك لست على علم بما يقع في جامعة محمد الاول بوجدة من عنصرية زائدة عند بعض الاساتذة المنحدرين من الناظور فبصفتي طالب سابق في كلية الحقوق شاهدت بأم عيني طلبة لايجيدون الكلام حتى و يحصلون على نقط الامتياز في الشفوي فكيف يمكن ذلك؟؟؟؟؟

     
  2. khalil badri
     

    awedi ryafa kaya9raw

     
  3. معلم
     

    السي الشركي، إن بعض الظن إثم،، نسبة النجاح بالناظور دائما مرتفعة،، والغش هذه السنة بالخصوص مغامرة غير محسوبة العواقب، وقد عاينت ظروف الحراسة التي كانت في غاية الشدة،، حتى أنها أثارت تعليقات عنيفة، بل وأدت إلى ردود فعل عنيفة أحيانا، وما زالت بعض القضايا تروج في المحاكم، والناجحون كلهم، بمكن السيد الشركي أن يتأكد من استحقاقهم بسهولة، من خلال فحص نتائج المراقبة المستمرة للتلاميذ، والنقط المحصل عليها في الامتحانات السابقة،، وهي كلها نقط جيدة،، والسيد الشركي مفتش التعليم، لا ينبغي له بل لا يحق له أن يشكك، لأن التشكيك بتضمن اتهاما مبطنا، للأساتدة ورؤساء مراكز الامتحان والمفتشين أيضا ولكل من له علاقة بتدبير الامتحانات،، فالرجاء التحفظ والتعقل، وبعض الظن إثم، والله الموفق

     
  4. ابن الناضور
     

    أستاذي المحترم
    رغم كوني ٌقد أشاطرك الرأي فيما يتعلق بقرائتك للنتائج من انتشار ربما للغش والتدليس، إلا أنني لمست من مقالك مع احترامي الشديد لك، نعرة طائفية تتبرأ منها قولا لكنها موجودة ضمنا، لذلك أجد نفسي مجبرا على تذكيرك، ليس التذكير المعروف إداريا، أن أغلب الأساتذة بالناظور وكذا المديرين والمفتشين هم من أبناء مدينة وجدة والنواحي. لذا فإن هذا الإتهام يجعل ابناء مدينة وجدة مسؤولون بنسب ما عن هذه الحالة التي وصفتموها. دون أن أدخل في التفاصيل فأنا مثلا كمراقب كنت شديد الصرامة مع الجميع لكن أساذة من وجدة تحديدا كانت تدعوني إلى التساهل مع المترشحين …
    مع خالص تحياتي وللتواصل معي هذا بريدي haaaakim@gmail.com

     
  5. eleve de cpge
     

    Certes ces résultats sont loin d’etre normaux, mais je veux signaler qu’au niveau des classes preparatoires, pour les concours francais plus precisement, 4 eleves nadoris ont reussis les concoures mines-ponts et centrale, 1 a reussi l’ecrit de ploytechnique et ENS, alors que pour les eleves de Oujda….personne!

     
  6. observateur
     

    pour la matière de français le problème est celui du programme.on n’enseigne pas la langue mais plutot la litterature française alors que les élèves n ont meme pas le minimum possible pour approcher une oeuvre .en fait ils ne dechiffrenr meme pas une phrase.le programme (étude des oeuvres ) depasse largement leur compétences reelles)et ne leur est d auncun interet que ca soit sur le plan linguistique ou culturel ou moral.il est alors source de leur manque de motivation et ne developpent pas leurs champs lexicaux au point qu à l examen ils ne trouvent pas les mots pour s exprimer meme s’ils ont en tete une macro structure pour ecrire par exple une argumentation.exple le sujet donné dernierement à l examen regional un bon nombre d élèves n ont meme pas compris des mots dans le sujet a savoir mots” couple” et “malentendus”.ancien programme il y avait un manuel qui con,tenait differentes sequences dont chacune tournait autour d une thématique.ceci aidait les élèves acquerir tout un vocabulaire riche et varié et le dotait d un bagage qui lme prémarait assez pourcomprendre ou produire des textes.ddonc solution est de revenir a ce gebnre de programme avecc un manuel scolaire et s ils veulent a tt pris des oeuvres que ca soit un roman par semestre mais juste comme lecture suivie comme avant.

     
  7. أستاذ
     

    ما أثار انتباهي في مقال الأستاذ هو محاولته إقحام نيابة الدريوش عنوة إلى جنب نيابة الناظور رغم أني لا أتفق معه في ربطه لإرتفاع نسب النجاح باحتمال ممارسة الغش والمساعدة عليه لغياب ما يؤكد ذلك رغم أن المعطيات المتوفرة حاليا تضع كل من نيابات الدريوش وفيكيك وتاوريرت في نفس المستوى بفارق لا يتجاوز نقطة واحدة ، وبلغة الرياضيين يمكن اعتبار نسبة النجاح هي نفسها بالنيابات الثلاثة وهي في حدود 50 في المائة بينما نجد الفارق بين نيابة الدريوش ونيابة الناظور يتجاوز 10 نقط ومع ذلك يضعها السيد المحلل قريبة من نتيجة نيابة الناظور وبعيدة عن نيابة تاوريرت وفيكيك
    ننتظر من الأستاذ المحلل تأكيد تحليله أو الإعتدار للقراء عن الخطأ المرتكب في قراءة النتائج المتوصل بها أو التي تم إبلاغه بها .

     
  8. أستاذ
     

    نحترمك ونخالفك في الرأي

     
  9. saraha
     

    sarrahha howwa ntooma mkalkhin machii ms2alatt al ghich sarahha chno n9ollo 3la lycéé wady dahab o zirri pluss ………

     
  10. د أحمد بودشيش
     

    لا خلاف بين المهتمين بالشأن التعليمي حول تدني مستوى التعليم ببلادنا ،

     
  11. معلم
     

    الغش موجود في نيابة الناضور
    لماذا لا يخافون الله , هذا الأمر يؤدي لأكل حقوق التلاميذ المجتهدين الذين يسهرون الليالي الطوال في المذاكرة .
    ثم يأتي تلميذ مستواه متدني و لم يذاكر شيئا , لكن يعتمد على العصبية القبلية فيساعدونه للنجاح , فيأخذ منصب غيره بدون وجه حق .
    فاللهم هذا منكر , ولينتظر صاحب هذا الفعل عقابه من رب العالمين .

     
  12. المعروفي
     

    بعيدا عن المزايدات الكلامية ، وانطلاقا من مبدأ الكلمة الحق ، نيابة الناظور منذ زمن بعيد وهي تعيش على التلاعب في امتحانات البكالوريا ، كل مكونات المنظومة التربوية بها مشتركة في الغش إلا منرحم ربك ، الاشراف موجودون في كل مكان ، لكن ممارسات الغش والمساهمة فيه والسكوت عنه سرطان بجهة الناظور ، هذه المعدلات المغشوشة تأكل المعدلات الحقيقية ، وتسرق مقاعد لهم بالمدارس العليا التي تعتمد المعدلات المرتفعة ، وخير دليل هي معاناة جل تلاميذ الناظور بالاقسام التحضيرية وكذا المدارس العليا

     
  13. أستاذ
     

    الغش موجود في كل مكان لكن بنيابة الناظور موجود بكثافة ويمارس على نطاق واسع واسأل الأساتذة الذين صححوا أوراق الإمتحان الخاصة بمترشحي نيابة الناظور والدريوش ليعطوك الخبر اليقين . إن ما نسمعه من تفشي ظاهرة الغش في النيابتين المذكورتين لهو جريمة في حق أبناء الشعب وهو فساد يجب محارته وعدم السكوت عنه. ولقد أخبرني أحد الأساتذة الذين سبق لهم الإشتغال بالناظور كيف كان مديرالثانوية يعفي جميع الأساتذة الذين لا يتساهلون في قضية الحراسة ويبقي فقط على الذين يغطون الطرف عن الغش ليخلوا له الجو وأخبرني عن أمور يندى لها الجبين يتواطئ فيها الجميع من إداريين واساتذة وملاحظين …

     

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*


 

Prix voyage

Billets d'avion

 

yahoo

 
 

Facebook + buzz

 
 
 

Derniers articles

Derniers articles