كيفية التعامل مع ورقة الامتحان……


     3


كنت قد أشرت في مقال سابق الى أن  عملية التحضير للامتحانات الإشهادية تتطلب اعتماد مقاربة علمية بسيطة منظمة , تفرض على التلميذ التهيؤ في ظروف حسنة . وأشرت الى أن عملية التحضير تمر من ثلاثة مراحل:

- الاستقبال – التخزين – الاسترجاع . المرحلتان الأولى والثانية سبق الحديث عنها ومرتبطة بالتحضيرات العامة للامتحان وقبله بزمان. المرحلة الثالثة والمتعلقة باسترجاع ما خزن التلميذ من معلومات ومهارات ومعارف. فإنها تستحضر وقت الامتحان , حيث تشتد العزائم وتحضر الهمم , وتتجند مفكرة التلميذ ومذكرته لاسترجاع كم من المخزونات, مرتبة منظمة  . ولعلي أحاول المساهمة ببعض النصائح العامة:

   1- تخفيف المراجعة في اليوم الذي يسبق موعد الامتحان , وتهدئة النفس للشعور بالاطمئنان والثقة اللازمة, ثم النوم الكافي في وقت مبكر. لأن تقليص ساعات النوم قد لا يظهر أثره في أول يوم للامتحان,وإنما تبدأ ملامح العياء والشعور بالدوار وقلة التركيز منذ اليوم الثاني للامتحان.

  2- تحضير لوازم الامتحان قبل النوم ,وحتى اللباس المراد استعماله صباحا. والذهاب الى مؤسسة الامتحان في وقت مبكر, والإقلال من الحديث مع بعض الأصدقاء خاصة المحبطين للعزائم , والتوكل على الله.

  3- قراءة ورقة الامتحان قراءة أولية سريعة للوقوف على الخطوط العريضة للامتحان , ثم قراءة ثانية متأنية, وقراءة ثالثة لاختيار الأسئلة التي يمكن البدء بهاو خاصة تلك التي تكون في المتناول.

  4- الاعتماد على النفس وعدم الدوران يمينا وشمالا , لما فيه من مضيعة للوقف وبعثرة للأفكار.

  5- تسجيل المعلومات التي تتذكرها في ورقة الوساخ ,ثم ترتيبها فيما بعد .

  6- البدء في الإجابة بالأسئلة السهلة ,لأنها تربحك الوقت ,وتبعث فيك الأمل, وتتحصل فيها على أكبر قدر من النقط.

  7- إياك و التفكير في النقل بأية وسيلة كانت. فلن تحصل على معدل متميز,إلا بالتركيز واستحضار المعلومات المخزنة مهما قد تبدو لك غير كافية,فإن توظيفها بشكل منظم ومرتب ,ستمكنك من التحصل على نقطة أعلى من التي قد تتحصل عليها بالنقل , لقلة التركيز واعتماد معلومات مبعثرة قد لا تكون هي المطلوبة بالضبط .

  8- إياك والتفكير في بعض الشائعات عن قول البعض بأنهم سيرسلون لك  الأسئلة ليلة الامتحان عبر الفيسبوك. إنها مغالطات تضيع وقتك في وقت أنت في أمس الحاجة الى التركيز والهدوء.

    عموما كل كان الممتحن  متوكلا على الله هادئا مطمئنا , منظما واثقا من نفسه. كلما أمكنه ذلك من التعامل مع ورقة الامتحان بتركيز لم يخطر له على بال,وكلما استرجع كلما خزنه,وكأن دفاتره ملازمة له,وكلما تفنن في الاجابة بكل ثبات ودقة تساعده على تخطي هذه المرحلة بكل امتياز …..

   آمل من الله أن يوفق كل الممتحنين ويحقق لهم مبتغياتهم لما فيع خيرهم وصلاحهم , ولما فيه خير هذا الوطن الذي هو في حاجة الى جيل متعلم متمكن قادر على تحمل المسئولية , وقادر على أن يكون خير خلف لخير سلف.والله الموفق .

محمد المقدم


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

3 Commentaires sur cet articleتعليقات حول المقال

  1. فاطمة
     

    شكرا على هذه النصائح و الإرشادات القيمة
    جازاك الله عنا خيرا وجعلها في ميزان حسناتك

     
  2. zitouni
     

    Salam,
    Trop d’importance est donnée a l’examen du bac. Alors que nos eleves ne sont pas a la hauteur d’un tel defi….

     
  3. youssef
     

    mrciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii

     

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*


 

Prix voyage

Billets d'avion

 

yahoo

 
 

Facebook + buzz

 
 
 

Derniers articles

Derniers articles