Home»Enseignement»وتتكرر الإهانة والاستهتار……………

وتتكرر الإهانة والاستهتار……………

0
Shares
PinterestGoogle+
 

وتتكرر الإهانة والاستهتار……………

تبعا للمذكرة الوزارية عدد   11.386   بتاريخ 28 ابريل 2011 الموقعة من طرف السيد الكاتب العام للوزارة والتي تم من خلالها:

Ø  تحديد الجدولة الزمنية لتفريغ الأقراص

Ø استدعاء 24 إطارا من مختلفي الأطر المكلفة بتدبير ملف الحركات الإدارية والتعليمية بالجهة الشرقية.

وبعد عمل شاق دام أكثر من شهر واحتراما للجدولة الزمنية المعلنة وصل أعضاء الفريق الجهوي يوم الأحد 15 مايو 2011 إلى مدينة الرباط حوالي الساعة الرابعة مساء إلى مركز الملتقيات والتكوينات ليفاجأ الجميع بجواب جاهز ومعهود من طرف المسؤول على المركز حيث قال بان إدارة المركز لا علم لها بهده العملية من جهة والمركز مملوء عن أخره من جهة أخرى لتنطلق مباراة في كرة المضرب لينتقل أعضاء الفريق من مركز إلى أخر وتستمر الانتظارات حتى الساعة السابعة و 45 دقيقة بمركز الوطني للامتحانات. للتذكير أنها ليست المرة الأولى التي يعامل بها أعضاء الفريق بالاستهتار واللامسؤولية ولقد تكرر نفس الموقف السنة الماضية حيث قام أعضاء الفريق بوقفة احتجاجية دامت أربع ساعات بمنظومة الإعلام توجت بلقاء مع السادة مدير مديرية اعادة الانتشار ورئيس قسم تدبير الموارد البشرية وإعادة الانتشار ورئيس مصلحة الخريطة المدرسية تم من خلاله:

Ø التعهد مستقبلا بتوفير تغذية و إقامة لائقين.

Ø تحديد مكان الإيواء والتغذية في المراسلات.

Ø العمل على تحسين ظروف العمل.

إلا أن تكرار واستمرار المصالح المركزية وعدم وفائها بتعهداتها السابقة يعتبره أعضاء الفريق اهانة متعمدة مع سبق الإصرار والترصد خاصة وان نفس المعاملة لقيها الفريق الجهوي لسوس ماسة درعة يوم 11 مايو 2011. لذا نستنكر بشدة هذه السلوكات التي لا تليق بأطر وزارة التربية الوطنية ومسؤوليها. نحمل المسؤولين عن هذا التقصير عما ينتج عنه من تأخير لإنهاء هذه العمليات.

نلتزم بالدفاع عن كرامة أعضاء الفريق الجهوي بكافة الوسائل.

الرباط الاثنين 16 ماي 2011

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.