Home»Enseignement»مستجدات الكارثة البيئية بمؤسسة زيري بن عطية بوجدة

مستجدات الكارثة البيئية بمؤسسة زيري بن عطية بوجدة

0
Shares
PinterestGoogle+
 

بعد محاولة السيد مدير مؤسسة زيري بن عطية دفع التهمة الموجهة إليه بخصوص قطع ما يزيد عن خمس وثمانين شجرة من نوع السرو والصنوبر بالساحة الخلفية للمؤسسة عن طريق تقديم إشهاد مصادق عليه وموقع من طرف الشخص الذي مارس قطع الأشجار يشهد فيه صاحبه أنه لم يتلق الأمر بقطع الأشجار من رئيس المؤسسة بل من السيد المقتصد ثبت من خلال الاتصال بقاطع الأشجار أنه لم يطلع على مضمون الإشهاد ، وأن السيد المدير اتصل به واستعطفه لتوقيع ورقة من شأنها أن تنقذه أو تعيده إلى منصبه ، كما صرح قاطع الأشجار وهو رجل مسن أمي لا يقرأ ولا يكتب ،وأنه لا زال لحد الساعة لم يتلق أجرا وعد به وقدره 100درهم عن عمل كل يوم ، وهو تصريح  مخالف للإشهاد الذي أدلى به السيد المدير ،ومفاده أن قاطع الأشجار يشهد على نفسه بأنه قطع الأشجار مجانا ، وهو أمر مستغرب إذ كيف يقدم شخص على عمل دون طلب أجر مما يدعو للتحقيق مع هذا الشخص للكشف عن المخبوء في قضية الكارثة البيئية بمؤسسة زيري بن عطية .

وأمام تصريح قاطع الأشجار بأنه لم يطلع على مضمون الإشهاد كان لا بد من الاتصال بالسيد المقتصد الذي يستهدفه هذا الإشهاد ويحمله مسؤولية إعطاء الأمر لقاطع الأشجار فكان رده كالآتي :   » إن السيد مدير ثانوية زيري بن عطية أدرى من غيره بثقل ملفه وجسامة مسؤوليته ، وهو يحاول إيهام الرأي العام بأن الكارثة البيئية التي تسببت فيها عملية قطع أشجار المؤسسة هي السبب وراء إعفائه من مهمته ، والحقيقة أن تلك الأشجار أنطقها الله عز وجل لتضع حدا لسوء التدبير والتسيير والتطاول على كل ما هو مادي في المؤسسة بما في ذلك……..

وصرح السيد المقتصد أن السيد المدير وقع في تناقضات صارخة ذلك أنه بعد اكتشاف قطع الأشجار اعترف أمام لجنة منبثقة عن مجلس التدبير بمسؤوليته عن قطع الأشجار وبيع حطبها وقبض مبلغ عنها قدره ستة آلاف درهم ، إلا أنه  بعد ذلك صرح لوسائل الإعلام بأنه لا علم له بعملية قطع الأشجار ، ثم صرح بعد ذلك أن  عملية القطع تدخل ضمن حملة تنظيف المؤسسة

ـ الأمر بقطع أشجار المؤسسة ، والتصرف فيها ، ومحاولة التستر عليها ، وتزوير وثائق من أجل ذلك بما فيها الإشهاد الذي يستهدفني شخصيا بصفتي مقتصدا . »

ويصرح السيد المقتصد بأن عملية قطع الأشجار هي القطرة التي أفاضت الكأس بعد زيارات للجان مركزية ومحلية وجهوية ، بعضها قضى أكثر من أسبوع في المؤسسة ، ولم يكن ذلك دون سبب أو داع . وصرح السيد المقتصد أن السيد المدير وقع في تناقضات صارخة ذلك أنه بعد اكتشاف قطع الأشجار اعترف أمام لجنة منبثقة عن مجلس التدبير بمسؤوليته عن قطع الأشجار وبيع حطبها وقبض مبلغ عنها قدره ستة آلاف درهم ، إلا أنه بعد ذلك صرح لوسائل الإعلام بأنه لا علم له بعملية قطع الأشجار ، ثم صرح بعد ذلك أن عملية القطع تدخل ضمن حملة تنظيف المؤسسة ،و تشذيب الأشجار لمنع التلاميذ من التستر وراءها ،

ـ لينتهي  بعد إعفائه من مهمته إلى محاولة تحميلي كمقتصد مسؤولية هذه الكارثة عن طريق تزوير إشهاد على حد قول السيد المقتصد الذي يطالب بفتح تحقيق مع قاطع الأشجار أمام الجهات المسؤولة للكشف عن الحقيقة وعن عملية  »  تزوير   » هذا الإشهاد ـ حسب قوله

 

لينتهي بعد إعفائه من مهمته إلى محاولة تحميلي كمقتصد مسؤولية هذه الكارثة عن طريق تزوير إشهاد على حد قول السيد المقتصد الذي يطالب بفتح تحقيق مع قاطع الأشجار أمام الجهات المسؤولة للكشف عن الحقيقة وعن عملية تزوير هذا الإشهاد …………محاولة من السيد المدير للتنصل من مسؤوليته عن الكارثة . ويتساءل السيد المقتصد  »  أين كان الإشهاد الذي أدلى به السيد المدير حين زارته لجنتان محلية وجهوية ؟ وأين كان شاهده أيضا ؟ وكان الأولى والأجدر أن يقدم شهادته بين يدي اللجنتين. وتساءل السيد المقتصد أيضا كيف يمكن لقاطع الأشجار الذي لا يعرفه السيد المدير ـ لأنه حسب زعمه لم يأمره بقطع هذه الأشجارـ أن يشهد ببراءته ؟ ولا بد هنا ـ كما يقول السيد المقتصد ـ من معرفة كيف حصل السيد المدير من قاطع الأشجار على هذا الإشهاد الذي يتضمن اتهاما مباشرا لي كمقتصد مما يعني أنه على علاقة قديمة ومعرفة بقاطع الأشجار ، وأردف السيد المقتصد أن عملية قطع الأشجار كانت سابقة قبل أن أباشر عملي بهذه المؤسسة منذ سنتين فقط ، مما يعني أن عدد الأشجار المقطوعة يفوق الخمس والثمانين في مجمله إذا ما تمت المعاينة الميدانية الدقيقة . فكيف يجرؤ السيد المدير على اتهامي بقطع الأشجار ، وعملية القطع كانت قبل التحاقي للعمل بهذه المؤسسة علما بأنني كنت في إعدادية الركادة ، وملفي المهني نظيف كما هو في علم المسؤولين وليس من عادتي قطع أشجار المؤسسات التربوية لالتزامي الكامل بالنصوص التشريعية والتنظيمية لمهمة مقتصد ، ولثقافتي البيئية والأخلاقية  » ، ……..

وحسب تصريح السيد المقتصد  لعل الله عز وجل يريد لقضية قطع أشجار المؤسسة أن تأخذ منحى آخر وأن تتكلف بها جهات أخرى معنية بالشأن البيئي وحينئذ سأدلي بما يؤكد مسؤولية السيد المدير عن الكارثة

 

ويقول السيد المقتصد أنا أستغرب تمادي السيد المدير في محاولة تملصه من مسؤولية إلحاق الضرر ببيئة المؤسسة ، وتباكيه أمام قرار إعفائه من مهمته وهو قرار اتخذ على ضوء تقارير لجان لا يمكن الطعن في مصداقيتها. وحسب تصريح السيد المقتصد لعل الله عز وجل يريد لقضية قطع أشجار المؤسسة أن تأخذ منحى آخر وأن تتكلف بها جهات أخرى معنية بالشأن البيئي وحينئذ سأدلي بما يؤكد مسؤولية السيد المدير عن الكارثة ،و أنهى السيد المقتصد كلامه بقول الله تعالى : (( ومن يكسب خطيئة أو إثما ثم يرم به بريئا فقد احتمل بهتانا وإثما مبينا )) وينصح السيد المدير بتقوى الله عز وجل والخوف من عقابه يوم يلقاه ويوم لا ينفع تزوير إشهاد أو شهود.

 

وبقية كلمة أخيرة لموقع وجدة سيتي الذي ينشر آراء كل الأطراف ذات الصلة بالكارثة البيئية بمؤسسة زيري بن عطية تاركا للرأي العام الحكم على ما يصرح به كل طرف ، وللجهات المختصة حق البث في القضية ، وكل ما يعني الموقع هو وظيفته الإعلامية التي ندبت نفسها للكشف عن الحقيقة وخدمة الجهة الشرقية ، وإلى أن تعرف حقيقة الكارثة البيئية بمؤسسة زيري بن عطية بوجدة سيتابع الموقع القضية بكل حياد وتجرد وموضوعية ، ولا دخل له في ا تهام أو تجريم أو تبرئة طرف من الأطراف .

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

15 Comments

  1. زكريا
    20/03/2011 at 00:08

    من حق السيد المقتصد أن يدافع عن نفسه أمام القضاء بسبب الضرر المعنوي الذي لحقه من جراء تزوير الإشهاد،أريد أن أذكر أن الإشهاد وإن كان صحيحا فلا يعفي المدير السابق من المسؤولية،وبما أن الأعذار التي يسوقها كل مرة تعادل زلاته فإني أنصح المدير أن يهدأ قليلا حتى ينساه الناس وحتى يتجنب ما هو أسوأ،الشكر موصول للأستاذ شركي على تتبعه لهذه القضية إحقاقا للحق

  2. عبد الإله
    20/03/2011 at 00:17

    لماذا كل هذا التهويل ؟وهل قطع الأشجار لسبب أو لآخر يعتبر كارثة؟مدير المؤسسة إن هو رام من خلال قطعه للأشجار مصلحة فأيت الضرر؟ لكن يجب أن تكون نيته خالصة ،والأموال المحصل عليها نتيجة هذا العمل ،يجب أن تستفيد منها الثانوية في اقتناء حاجياتها ، وأما إن هو انتفع بها شخصيا ،هنا فقط يجب أن يحاسب.ملاحظة بسيطة تتعلق بنفس « الكارثة » في ثانوية عمر بن عبد العزيز منذ أعوام خلت ،حيث شاهدنا عربات و جرارات تشحن حطب أشجارها لمدة أيام طويلة.ورغم ذلك لم يتكلم أحد..علما أن أشجارا شهدت ميلاد المؤسسة كشجر البطم و السرو العتيق و الصنوبر الحلبي والخروب..الخ..

  3. عز العرب
    20/03/2011 at 07:09

    كلمة « كارثة » تعبير ادبي أما في لغة القانون فتسمى: « جريمة » كما أن مفهوم « المصلحة العامة » لا يتحقق إلا باتباع مساطير معينة بنص عليها القانون ،مثال : إذا أنت سرقت مالا وتصدقت به على مؤسسة خيرية فهذا لا يدخل في المصلحة العامة ولا يجوز شرعا

  4. observateur
    20/03/2011 at 10:31

    au lycee essalam oujda des arbres ont été coupés , il ya plus de 2 ans, malgré les protetations des profs et des élèves, et meme un prof a fait une plainte, il n’ya aucune réaction du ministère soyez juste et faire une enquete de ce qui passé au lycee essalam sinon, fais une plainte monsieur le proviseur de ziri contre la segregation et l’injustice.

  5. prof
    20/03/2011 at 12:09

    a mon avis je pense que la feuille signé par le coupeur des arbres ne peut jamais être faux . et cette dernier peut entrants les visages caché derrière cette massacre . et merci

  6. prof
    20/03/2011 at 12:10

    a mon avis je pense que la feuille signé par le coupeur des arbres ne peut jamais être faux . et cette dernier peut entrants les visages caché derrière cette massacre . et merci professeur de physique

  7. استاذة متتبعة
    20/03/2011 at 14:09

    بعد الاطلاع على الشهادة المقدمة و بعد التدقيق فيها اضن ان هده الاخيرة صحيحة مئة بالمائة
    و انة تم شرح جميع البنود المنصوص عليها للقاطع بداعي اميته مع وجود مجموعة من الشهود
    و قال تعالى __ اذا جائكم فاسق بنباء فتبينوا ان تصيبو قوما بجهالة __ و انا لا ادافع عن السيد المدير بل ااكد وجوب فتح ملف مدقق من اجل هته الكارثة فمثل تلك الشهادات لا يمكن ان تتزور لانها تتم بمراقبة الجهات المعنية

  8. مع الخق55
    20/03/2011 at 19:33

    الاعتراف بالدنب فضيلة و شفاء للنفس . فهل تنقصك شجاعة الرجال للاعتراف بمسئوليتك في قطع أشجار مؤسستك أيها المدير ؟؟؟ فتصريخاتك المتناقضة دليل قاطع على أن لك يد طولى في قطع أشجار الثانوية .و خف من الله في اتهام المقتصد بالفعلة .و لا تحاول – كالغريق – التمسك بالقشة فانها لن تنقدك من العقاب يوم القيامة .

  9. Jawad
    20/03/2011 at 21:38

    Monsieur le commentateur « professeur de physique », vous avez un français lamentable; Pourquoi ne pas écrire tout simplement en Darija à défaut de l’arabe classique. Au moins on comprendra ce que vous vouliez dire!

  10. استاذ
    20/03/2011 at 23:00

    هناك عدد من الشجار من نوع الصفصاف قطت بثانوية صلاح الدين بتاوريرت و لا أحد احتج و تدخل .اين هي اللجن النيابية و اللجن الجهوية؟ربما هناك نيات مبيتة ضد السيد مدير ثانوية زيري بن عطية

  11. hamdaoui kuider
    21/03/2011 at 10:08

    et les arbres coupés de la rue ;des milliers et des milliers d’arbres que la municipalité a coupé;qui en est responsable???????? soit tout le monde passe devant la justice soit personne

  12. Mr.ihssan
    21/03/2011 at 11:38

    أعتقد أن مسؤولية قطع الأشجار بهذه المؤسسة تقع على كاهل كل من السيد المدير وا لمقتصد ….، لأن دور المدير بالمؤسسة يقتصر فقط على توجيه الأساتذة و السهر على قيامهم بالعمل الكامل الموكل لهم و أن دور المقتصد أو الحارس العام هو ضبط سلوك التلاميذ و الحرص على تواجدهم داخل الفصل بشكل مستمر ، و بالتالي لا يمكن للسيد المدير أن يتخذ تستر التلاميذ وراء الأ شجار كذريعة لمحاربة الإنحلال الخلقي و يقوم بقطع الأشجار و يبيع حطبها …، فهذه الوسيلة تؤدي إلى كارثة أخرى وهي المساس بالمحيط البيئي ، رغم أنه كان للسيد المدير طريقة ليس لها أي تأتيرات لتفادي ما إدعاه التستر وراء الأشجار و هي تعيين أحد الحراس العامون بمراقبت تلك المنطقة من فينة إلى أخرى ….

  13. proof d anglais au lycée ziri ibn atia
    21/03/2011 at 17:32

    monsieur le directeur était toujours un homme sérieux et magnifique
    je pense pas et jamais je penserai que m.chatei a une relation avec cette massacre et cette feuille signe par le coupeur sera son guide. et je souhaite quel le vrai c m.mahjoubi l économiseur car j ai bien chercher dans cette massacre et je l diras devant tout le monde

  14. proof d anglais au lycée ziri ibn atia
    21/03/2011 at 17:32

    monsieur le directeur était toujours un homme sérieux et magnifique
    je pense pas et jamais je penserai que m.chatei a une relation avec cette massacre et cette feuille signe par le coupeur sera son guide. et je souhaite quel le vrai acteur c m.mahjoubi l économiseur car j ai bien chercher dans cette massacre et je l diras devant tout le monde

  15. مهتم
    21/03/2011 at 17:35

    لمادا لم يقم السيد المقتصد بصد هده العملية و منع قطع هده الاشجار ان كان مسؤلا فعليا عن هده المؤسسة من الناحية المادية

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.