X

 

 

    Categories: Régional

وجدة : توقيع اتفاقية توأمة بين الجماعة الحضرية لوجدة وبلدية الخور والذخيرة القطرية

تم يوم الأثنين 20/11/2006 بنادي ايسلي توقيع اتفاقية توأمة بين الجماعة الحضرية لمدينة وجدة من جهة ومدينة الخور والذخيرة القطرية من جهة أخرى ، وذلك بحضور والي الجهةالشرقية عامل عمالة وجدة انكاد السيد محمد ابراهيمي والسيد سفير دولة قطر بالمغرب ، والعديد من رؤساء المصالح والأدارات وشخصيات من وجدة ومن دولة قطر… وبعد تبادل الكلمات من طرف رئيس الجماعة الحضرية لوجدة السيد لخضر حدوش ، ومدير بلدية الخور والذخيرة السيد سلطان جاسم المريخي تم التوقيع على وثيقة التوأمة التي جاء فيها :
* تعزيزا لعلاقات التعاون والصداقة بين المملكة المغربية ودولة قطر الشقيقة
* ايمانا من المسؤولين في المدينتين بمباديء منظمة المدن العربية الرامية الى تشجيع التآخي بين الأعضاء في المنظمة
* وتقديرا للدور الهام الذي تقوم به البلديات في تعزيز اواصر الأخوة والصداقة والتعاون واقامة علاقات طيبة بين المدن العربية
*وطبقا للقوانين المعمول بها بين البلدين
قررت المدينتان ما يلي
* المادة الأولى :
تهدف وثيقة التآخي ( التوأمة ) بين المدينتين الى تبادل المعلومات والتجارب والخبرات بين المسؤولين والعاملين في مختلف المجالات التي تقدمها لساكنيها وخاصة في المواضيع البلدية التالية :
– القوانين والتشريعات وأنظمة البلديات
– الحفاظ على هوية وتراث المدنتين من خلال المشاريع العمرانية والمباني المختلفة
– مشاريع التخضير وتجميل المدن
– النظافة العامة وحماية البيئة من التلوث
– المشاريع البلدية الرامية لتطوير المدينة ورفع مستواها
*المادة الثانية :
يتولى المسؤولون في البلديتين التعريف بالأنشطة التي تقوم بها كل منهما في مجال اختصاصها للوصول الى الأهداف التي حددت وتبادل الخبرات في مجال رفع وتحسين مستوى الخدمات وتطوير أداء الأجهزة لكل منها لمواكبة حركة التطوير والتقدم في مجال الخدمات البلدية .
* المادة الثالثة :
يضع المسؤولون في البلديتين الأسس اللازمة لتبادل الزيارات بين مسؤولي وموظفي المدينتين والأستفادة من نظم التدريب والتطوير وكذلك تبادل المعرفة والبرامج التدريبية التي يمكن لكل من المدينتين تقديمها من واقعها الأقتصادي والثقافي والبيئي.
*المادة الرابعة :
يعمل المسؤولون في البلديتين على الأستفادة من الخدمات التي تقدمها الوزارات والمؤسسات الأخرى في دولة قطر والمملكة المغربية من خلال زيارة الأتصال والتعاون مع هذه الجهات .
* المادة الخامسة :
ينسق المسؤولون في المدينتين من خلال الندوات والمؤتمرات التي تقيمها منظمة المدن العربية وغيرها من المنظمات الأقليمية والعالمية من اجل الأستفادة من الخدمات التي تسعى الى تقديمها لأعضائها .
*المادة السادسة :
يشرع في تنفيذ الوثيقة اعتبار من تاريخ التوقيع عليها.
هذا ووقع على وثيقة التوأمة هذه عن الجانب المغربي رئيس الجماعة الحضرية لوجدة السيد لخضر حدوش ، وعن الجانب القطري مدير بلدية الخور والذخيرة السيد سلطان جاسم المريخي.
وسنقدم لاحقا نص الكلمتين اللتين قام بالقائهما بالمناسبة السيد رئيس الجماعة الحضرية لوجدة والسيد مدير بلدية الخور والذخيرة القطرية .

 

View Comments

  • Je rejoins l'avis d’Ilham qui souhaite que cette convention ne soit pas comme les autres. C’est vrai, nous voulons du concret, notre ville a beaucoup souffert de l’incompétence des dirigeants (élus et désignés). Je ne sais pas quelles expériences va être présentées par le président. Est-ce que sa façon de gérer la commune d’Oujda ou sa manière de préparer les élections. Je pense qu’il peut donner beaucoup de chose dans le deuxième axe.

  • نامل ان يخدم هذا التعاون المصير المشترك للمدينتين والشعبين

  • اتمنى ألا تكون هذه الاتفاقيات حبرا على ورق مثل سابقيها من المعاهدات والاتفاقيات التي كان من المفترض ان تدخل حيز التطبيق لتزيل حجاب الغمة على هذه المدينة وعلى شبابها المكافح واطرها العليا التي تحتاج الى فرصة لاثبات الذات، واملنا في السيد الوالي كبير بعد الله تعالى في النهوض بهذه المدينة تحت الرعاية الملكية الرشيدة