Home»Régional»توضيحات غير لبقة من أجل فهم الحقيقة تاوريرت :

توضيحات غير لبقة من أجل فهم الحقيقة تاوريرت :

0
Shares
PinterestGoogle+
 

بقلم المواطن عبد الحفيظ حساني
كما ترقبت و توقعت سابقا ، ان يصدر بلاغا او بيانا او تصريح فيديو يتنصل من المسؤولية و يحملها الى السماء ، و الى ابناء الشبكة العنكبوتية و المواقع الاجتماعية منتقذا اقلام الشرفاء …
طبعا نحن لا نتتفد القدر حول نزول المطر. و لكننا من حقنا ان ننتقد البشر حول مسؤوليتهم التقصيرية في اعداد البنية التحتية و خلق مزارب و مصاريف المياه لازالة الخطر ….
فالحديت عن المقبرة امر مخجل . فحتى المواطنين الموتى يدفعون ضريبة الدفن ( 40 درهم ) و اهاليهم طبعا يدفعون ثمن نقل جثمانهم الى المقبرة ، و كلما نزلت الامطار توسع مداخلهم و تغتسل جثامنهم وعظامهم بالماء و الثلج و البرد .. اليس من المخجل ان نصرح امام دافعي الضرائب بالعبارة التالية :  » كما تدخل أهالي بعض الموتى لإعادة ترميم بعض القبور المتضررة …. »
بعيدا عن الحديث عن انتهاك حرمة المقابر … فهل يعلم عموم المواطنين و الساكنة ان الاموات يدفعون الضرائب مقابل  » بقعة  » في المقبرة مثل المواطنين الاحياء. لكن للاسف عموم المواطنين و الساكنة الموتى و الاحياء على السواء لا يستفدون من البنية التحتية وخدمات المرافق العمومية ….
اليس من حق المواطنين دافعي الضرائب ان ينتقذوا و يحاسبوا المسؤولين في الفايسبوك في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة قبل ان يحاسبوهم الاموات بلغتهم عن انتهاك حرمتهم في الآخرة …
فأي لباقة يحكي عنها البلاغ البليغ ، و هو لا يحمل اي جديد غير لغة خشبية تنتقد الحق في التعبير و تحاول تكميم الافواه و انتقاذ التعليقات المنتقذة لسياسة التهميش على الشبكة العنكبوتية . بلاغا يرفص انتقاذ الرئيس ولو بصفته المعنوية و يعتبره ممنوعا وخارج اللباقة و مؤامرة و حسابات سيساوية …
لقد ذكرني هدا البلاغ بأحد الخرجات الاعلامية ببيان حقيقة صادر عن مجلس جماعة تاوريرت تحت عنوان « بيان حقيقة موجه الى الرأي العام  » موقع باسم رئيس الجماعة بتاريخ 21 نونبر 2018 ( انظر الرابط رقم 1 أسفله ) يهدد فيه ابناء المدينة و العمال المضربين باللجوء الى القضاء لتكميم الافواه . ومن نفس البيان المذكور ننقل لكم العبارة التالية :  » لا يتردد في التنديد ببعض الأصوات الشاذة التي حاولت الركوب على الإضراب واستغلاله لتصفية بعض الحسابات السياسوية الفارغة. » …
بيانات و بلاغات أصبحت متكررة . لها نكهة واحدة و رائحة واحدة … هي التهديد و الوعيد للساكنة و المواطنين . لقد دافع هدا البيان بالاظافة الى تصربح فيديو بتاريخ 01 دجنير 2018 ( انظر الرابط رقم 2 أسفله ) على الشركة التي تنهب المال العام و تغتصب حقوق العمال وتزج بهم في السجن ، و لازال لحدود الان سبعة عشرة عاملا متابعا بتهم صورية . هكدا اعتبر دلك البيان الاضراب مجرد حسابات سيساوية …
وقبل الختام . وفي اطار الشفافية. اعدت عدة مرات قراءة البلاغ فلم اجد فيه ما يفيد سبب غرق المركب التجاري الجديد الدي تم توزيع محلاته  » بالشفافية « . لقد تعمد البلاغ عدم تقديم الاجابة كي لا يتم النبش في الموضوع ويفلت بكل لاباقة من الانتفاذ : هي هل أخطاء في التصميم ام غش في الانجاز و التنفيذ ام أن الامر يتعلق كدلك بمؤامرة سيساوية خصوصا بعد الفرحة و البهرجة بتوزيع المحلات بالقرعة في إطار الشفافية… لكن لسوء الحظ او لحسن حظ التجار الامطار كانت اكثر شفافية ، لقد فضحت و عرت حقيقة البنية التحتية قبل ان تفتح ابواب هاته المحلات المنتهية الصلاحية كما يقول المثل المصري  » جات الحزينة تفرح ملقاتش لها مطرح  » .

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.