Home»Régional»ولاية أمن وجدة…توقيف حوالي 1000 شخص في ظرف ثلاثة أيام فقط

ولاية أمن وجدة…توقيف حوالي 1000 شخص في ظرف ثلاثة أيام فقط

3
Shares
PinterestGoogle+
 

 

ولاية أمن وجدة ،27 غشت 2019

أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مختلف مصالح ولاية أمن وجدة، خلال الفترة الممتدة من 22 إلى 25 غشت 2019، عن توقيف ما مجموعه 921 شخصا يشتبه في ارتباطهم بجنايات وجنح مختلفة، من بينهم 673 شخصا جرى ضبطهم متلبسين باقتراف أفعال إجرامية، فيما تم توقيف 248 شخصا كانوا يشكلون موضوع برقيات بحث صادرة في حقهم.

‎كما مكنت عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضايا من حجز خمس
كيلوغرامات و118 غراما من مخدر الشيرا و857 غراما من مخدر الكوكايين و198 غراما من مخدر الكيف، علاوة على 351 قنينة من الخمور المهربـة و34 قرصا مهلوسا و33 نرجيلة، بالإضافة إلى 18 سلاحا أبيضا و07 هواتف نقـالـة وسيارتين تحملان صفائح مزورة.

وتندرج هذه الحصيلة، في سياق العمليات الأمنية النوعية والمتواصلة التي تباشرها ولاية أمن وجدة من أجل مكافحة الجريمة وتدعيم الإحساس بالأمن لدى المواطنين.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

2 Comments

  1. علي حيمري
    28/08/2019 at 17:07

    اننا نستحسن مجهودات الأمن في محاربة الجريمة,وبقدر ما نستحسن هاته المجهودات بقدر ما نعيب على بعض المقاطعات الامنية التي لا تستمع الى شكايات المواطنين من جراء ما يلحقهم من ادى من المتسكعين,وعلى سبيل المثال فان مجموعة من شاربي الخمر يلحقون ادى منقطع النظير وبشكل يومي,حيث اتخدوا مكانا بالقرب من دكان احد الخضارين بحي سي لخضر الزنقة ب 33 ليشربوا خمرهم ويطلقوا موسيقى هواتفهم ويتبولون على جدران المساكن على مراى من الساكنة,الى مطلع الفجر,اليس محاربة هؤلاء من اوجب الواجبات لحماية المواطنين؟وتجدر الاشارة الى ان هئلاء كلهم من دي السوابق,نتمنى ان يلتفت رجال الامن الى هدا الحي الدي اصبحت الحياة فيه لا تطاق

  2. محمد
    31/08/2019 at 16:44

    شكرا للمجهودات الكبيرة التي تبذلها ولاية الأمن.
    وشكرا لجميع الفرق الأمنية التي تسهر على راحة المواطنين.
    رجائي ان تنتبه ولاية الأمن إلى سيبر cyber بزنقة الاطلس رقم 76 بوجدة .
    ان صاحبه يشتغل بدون ترخيص ولا عقد كراء ويعمل بالليل فقط من التاسعة ليلا إلى الرابعة صباحا.
    المحل لا يحمل أية علامة أو لوحة توحي بأنه يشتغل.يترددعليه شبان ازعجوا السكان بالصراخ والصخب و تعاطي المخدرات و المشاجرة.
    أملنا فيكم كبيرا من اجل إغلاق هذا المحل الذي يساهم في إفساد بعض الشباب وشكرا.

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.