Home»Régional»المندوبية الإقليمية للصحة بإقليم الدريوش تفند ما تم تداوله في بعض الجرائد الإلكترونية حول وضعية المركز الصحي من المستوى الثاني بإقليم الدريوش

المندوبية الإقليمية للصحة بإقليم الدريوش تفند ما تم تداوله في بعض الجرائد الإلكترونية حول وضعية المركز الصحي من المستوى الثاني بإقليم الدريوش

0
Shares
PinterestGoogle+
 

بيان توضيحي
المندوبية الإقليمية للصحة بإقليم الدريوش تفند ما تم تداوله في بعض الجرائد الإلكترونية حول وضعية المركز الصحي من المستوى الثاني بإقليم الدريوش
على إثر ما تم تداوله في بعض المنابر الإعلامية يوم 11 غشت 2019 من صور وفيديو للمركز الصحي الحضري المستوى 2 بالدريوش والتي تسيء الى سمعته، فإن المندوبية الإقليمية للصحة بإقليم الدريوش، تنويرا للرأي العام، تقدم التوضيحات التالية:
إن وحدة مستعجلات القرب بالمركز الصحي الحضري المستوى 2 بالدريوش تعمل بنظام المداومة 24/24 حيت توفر خدمات طبية استعجالية لساكنة الإقليم والمسافرين العابرين للإقليم على حد سواء، كما أن عدد الحالات الوافدة على المركز تعرف ارتفاعا ملحوظا في فصل الصيف خاصة مع توافد أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج لقضاء عطلة الصيف.
في يوم الخميس 08 غشت 2019 على الساعة العشر ة ليلا عرفت مستعجلات القرب بالمركز الصحي الدريوش حالة استنفار قصوى حيث تم استقدام سبعة أشخاص مصابين بجروح متفاوتة الخطورة ضمنهم شخصين في حالة وفاة، إثر حادثة سير وقعت بالطريق المؤدية الى مدينة ميظار، وشخصين آخرين رجل وزوجته في حالة خطيرة بعد تعرضهما لحادثة سير أخرى بجماعة تمسمان، وبعد تلقي كافة المصابين للعلاجات الضرورية تم نقلهم إلى المستشفى الحسني بالناظور على متن سيارات الإسعاف لاستكمال الفحوصات الطبية الضرورية وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم.
الا ان المؤسف في الامر هو استغلال بعض الأشخاص حالة الاستنفار التي عرفتها وحدة مستعجلات القرب لأخد صور للمركز الصحي في وقت متأخر من الليل وإظهاره في صورة مشينة توحي للمتلقي أن هذه هي الحالة العادية للمركز غير أن الواقع مجانب تماما لما تم تداوله ,فمن الطبيعي جدا بعد تقديم الاسعافات الاستعجالية لضحايا حوادث السير أن تبقى اثار الدماء بارزة على بعض الأسِّرة والممرات حيت يتم تنظَّيفها في وقت لاحق بعد انتهاء الطاقم الطبي والتمريضي من تقديم الإسعافات الضرورية للجرحى، حيث لا يمكن لعمال النظافة القيام بعملهم الا بعد التأكد من انتهاء الطاقم الطبي والتمريضي من تأدية عمله وإخلاء المكان من المتواجدين فيه سواء من المرضى او مرافقيهم.
وعليه وبالنظر الى هذه التشهيرات المجانية التي تمس القطاع الصحي بإقليم الدريوش، الذي لا يدخر أطره أي جهد من أجل خدمة المرضى رغم الظروف الصعبة التي يشتغلون فيها والإمكانيات المتوفرة، فإن مندوبية وزارة الصحة بإقليم الدريوش تعبر عن استنكارها وإدانتها الشديدتين لما تم نشره من مغالطات مضلِّلَة للرأي العام والتي لا تمس للحقيقة بصِلة، كما تحتفظ لنفسها بحق الرد واللجوء الى كافة الإجراءات والمساطر القانونية والقضائية الضرورية.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.