Home»Régional»قرار رئيس الحكومة بوجدة لأطفاء نار جرادة يشعل فتيل عين بني مطهر

قرار رئيس الحكومة بوجدة لأطفاء نار جرادة يشعل فتيل عين بني مطهر

1
Shares
PinterestGoogle+
 

على اثر القرار الذي اتخذه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني خلال اللقاء التواصلي بوجدة يوم السبت 10 فبراير الأخير ، خلال كلمته بالفقرة المتعلقة بحراك جرادة ، حيث اعلن ان الحكومة ستقوم بتعبئة حوالي 3000 هكتار من اراضي الجموع توزع على الشكل التالي 1000 هكتار لذوي الحقوق و2000 للتشغيل بهذه المنطقة ، وهو القرار الذي رفضه ذوي الحقوق بعين بني مطهر والذين خرجوا بمسيرات رافضة لقرار رئيس الحكومة
وهكذا خرجت الجماهير الشعبية بعين بني مطهر في احتجاجات من اجل اراضيها حيث عبروا انهم اولى بمنطقتهم الجغرافية من اية جهة اخرى وانهم لن يتخلوا عن حقوقهم ، وعبروا عن رفضهم بتسوية مشاكل اقليم جرادة على حساب اراضيهم و حقوقهم وحق الاستفادة من جغرافية مناطقهم … كما نددت مسيرة عين بني مطهر ايضا بالوضع اللانساني والاقصاء والتهميش والبطالة التي تعرفها هذه المدينة …
وقد عبر أحد المتتبعين لمشكل جرادة ، وقرار رئيس الحكومة ، واندلاع مسيرة عين بني مطهر بقوله  » رئيس الحكومة جاء يطبو ساعا اعماه  » ….
وقد عبرت ساكنة عين بني مطهرعن رفضهم حل مشكل جرادة على حساب حقوقهم معتبرين  ان الاقاليم التي تعيش اوضاعا اقتصادية صعبة بالجهة الشرقية في حاجة الى حلول جادة ومسؤولة تنخرط فيها جميع الوزارات بترسانتها ولجنها وكتاباتها حتى يتم اخراج هذه الأقاليم من وضعيتها الاقتصادية والاجتماعية الهشة بعيدا عن الحلول الترقعية والاخمادية التي تطفيء النار في جهة وتشعلها في جهة اخرى

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.