Home»Régional»الصالون الأدبي ورابطة شعراء المغرب يحتفيان بوجدة عاصمة للثقافة العربية 2018

الصالون الأدبي ورابطة شعراء المغرب يحتفيان بوجدة عاصمة للثقافة العربية 2018

0
Shares
PinterestGoogle+
 

البتول محجوبي

جعل الصالون الأدبي بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية CERHCO بوجدة مسك ختام أنشطته لسنة 2017 أمسية شعرية في إطار « قافلة حروف المغرب »، في رحلتها الثالثة إلى مدينة وجدة، وذلك يوم 30 دجنبر 2017، بتنسيق مع الرابطة الوطنية لشعراء المغرب.

افتتح النشاط بآيات بينات من الذكر الحكيم القارئ سليمان رحو، إمام مسجد المركز،
بينما قدمت كلمة الصالون الأدبي الأستاذة حياة خطاب،
ثم كلمة القافلة التي ألقاها الأستاذ محمد بنزيان.
شارك في الأمسية ثلة من شعراء المغرب الشباب:
ناصر زيراوي من بوقنادل،
عادل ناشط من سلا،
حميد الشمسدي من طانطان ،
محمد عريج من الدار البيضاء،
عمر الأزمي من فاس،
محمد بولعيش ورضوان سكنداوش من طنجة،
بينما تعذر الحضور على الشاعر بلال الدواس لظروف مرتبطة بالعمل.

وبمبادرة من الرابطة الوطنية لشعراء المغرب، وتهنئة منها لمدينة وجدة بمناسبة إعلانها عاصمة للثقافة العربية 2018، تم تسليم دروع تكريمية لعدد من رواد القصيدة العربية المعاصرة بشرق المغرب وهم الشعراء:
محمد فريد الرياحي والحسن الأمراني ومحمد علي الرباوي، بينما تعذر الحضور على
الشاعرين عبد الرحمن بوعلي (لظروف سفر) ومحمد لقاح (لظروف صحية).

وقد سير فقرة التكريم منسق القافلة محمد بنزيان،
كما تم تسليم هدية رمزية من المركز لمنسقة الصالون سابقا الشاعرة فاطمة عبد الحق، عرفانا لها بما قدمته من إنجازات وأنشطة قيمة خلال فترة تحملها مسؤولية التنسيق بين أعضاء المجلس المسير للصالون الأدبي،
كما تخللت الأمسية وصلات فنية أطرب بها الجمهور الفنان محمد السعيدي مرفوقا بالفنان ياسين جبلي،
وكعادته قاد هذه الأمسية المميزة باقتدار وحسن تسيير منسق الصالون الأدبي الشاعر سعيد عبيد الذي ضرب لجمهور الصالون الأدبي مواعيد أخرى حافلة بأنشطة أدبية ثرية وهادفة، وفق برنامج المركز مسطر.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.