Home»Régional»مجلس جهة الشرق يرصد أزيد من 300 مليون درهم للمشاريع التنموية بإقليم فجيج

مجلس جهة الشرق يرصد أزيد من 300 مليون درهم للمشاريع التنموية بإقليم فجيج

0
Shares
PinterestGoogle+
 

بلاغ صحفي
مجلس جهة الشرق يرصد أزيد من 300 مليون درهم للمشاريع التنموية بإقليم فجيج
أشرف السيد عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، مرفوقا بالسيد عامل إقليم فجيج، يوم السبت 18 نونبر 2017، على إعطاء انطلاقة مجموعة من المشاريع التنموية المبرمجة من طرف مجلس الجهة لفائدة الإقليم، وذلك بمناسبة الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد.
وبلغت القيمة المالية الإجمالية للمشاريع التنموية المبرمجة من طرف مجلس جهة الشرق لفائدة الجماعات الترابية بإقليم فجيجا زيد من 300 مليون درهم، مع الإشارة إلى أن جميع هذه المشاريع أعطيت انطلاقتها.
ورصد مجلس جهة الشرق في مجال بناء الطرقات وفك العزلة بإقليم فجيج، أزيد من 210 مليون درهم، بالإضافة إلى الاستفادة في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني من طرف التعاونيات بخمسة مشاريع بلغت تكلفتهم الإجمالية حوالي 25 مليون درهم. كما استفادت الجماعات الترابية بإقليم فجيج، بعدة مشاريع تتعلق بانجاز ملاعب القرب، وبناء قاعتين مغطاة وتهيئة مسبح بلدي بجماعة بني كيل.
وبهذه المناسبة، قام السيد عبد النبي بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، رفقة السيد عامل إقليم فجيج، بجماعة عبو لكحل، بتوزيع الدراجات الثلاثية على إحدى الجمعيات، كما تم على مستوى مدينة فجيج منح سيارة للنقل المدرسي وسيارة إسعاف لفائدة جماعة فجيج، في حين جرى تسليم إحدى الجمعيات بالمدينة سيارة لنقل الأشخاص.
وتندرج هذه المبادرة التي أشرف عليها السيد رئيس مجلس جهة الشرق، في إطار الرؤية الإستراتيجية لملامسة القضايا التنموية والاجتماعية لإقليم فجيج، حيث منذ وصول السيد عبد النبي بعيوي إلى رئاسة جهة الشرق، وهو يشرف على إنجاح  المبادرات التنموية  التي تمت بلورتها من طرف المجلس في موضوع التنمية المجالية وخلق الثروة واستغلال الموارد الطبيعية المحلية إطار مقاربة شمولية لتنمية الجماعات الترابية التابعة لإقليم فجيج التي عانت التهميش والإقصاء منذ عقود خلت.
وللوقوف على هذه الرؤية الإستراتيجية يمكن استحضار الزيارة الميدانية التي همت مجموعة من الجماعات التابعة لإقليم فجيج يومي 9 و10 أبريل 2016، حيث استمع السيد رئيس الجهة لاهتمامات المنتخبين والمجتمع المدني والسكان، ووقف على الأولويات وحجم الخصاص بهذه الجماعات، ومباشرة بعد هذا اللقاء، شرع السيد الرئيس بمعية أعضاء المجلس في الإشراف على المشاريع تلو الأخرى لتلبية حاجيات ساكنة هذه المنطقة.
ويذكر أن السيد رئيس جهة الشرق كان قد اشرف السنة الماضية على توزيع 11 شاحنة صهريجية، و20 صهريجا مجرورا، و88 صهريجا بلاستيكيا بالإضافة إلى مواد لتسيير الشاحنات الصهريجية على الجماعات الترابية وبعض اتحادات التعاونيات وتعاونيات فلاحية بإقليم فجيج.
هذا بالإضافة إلى تسليم سيارات إسعاف وسيارات للنقل المدرسي على الجماعات الترابية التابعة للإقليم، وقد بلغ مجموع هذه العربات عشرين عربة، 9 منها عبارة عن سيارات إسعاف، و9 أخرى حافلات للنقل المدرسي، زيادة على  حافلتين كبيرتين لنقل الطلبة الذين يتابعون دراستهم بالكليات التابعة لجامعة محمد الأول بوجدة.
وتجدر الإشارة، إلى أن السيد رئيس مجلس جهة الشرق كان قد وقع بمدينة فجيج، خلال يوليوز 2016، عشر اتفاقيات شراكة تتعلق بإنجاز مشاريع تنموية بالإقليم، بكلفة إجمالية تصل إلى 72 مليون و430 ألف و500 درهم. وستساهم بموجبها في خلق أكثر من 8000 منصب شغل، منها 3838 منصبا قارا و4244 منصبا موسميا، وهو ما يعد بخلق ديناميكية جديدة بجماعات إقليم فجيج.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.