Home»Régional»سقوط برج أوفردو : ألمآثر التاريخية لفيجيج تتهاوى امام اعين المسؤولين الذين لا يحركون ساكنا

سقوط برج أوفردو : ألمآثر التاريخية لفيجيج تتهاوى امام اعين المسؤولين الذين لا يحركون ساكنا

1
Shares
PinterestGoogle+
 

بدهشة كبيرة تلقيت خبر سقوط برج آخر من ابراج فكيك ، برج  » او افردو  » كما نسميه هنا بفكيك المعروف  » بأفردو ناتلحسن  » في الطريق ما بين أهجين وحي بغداد ، وسبب اندهاشي إنني منذ أسبوع تقريبا أخذت لنفس البرج صورة جميلة ، لاحظت حينها ان به تصدعا لكن ليس إلى درجة التنبؤ بسقوطه عاجلا علما ان الطقس بفكيك لم يعرف خلال الأيام السابقة اية امطار او رياح _ الملك لله _ .
هي إذن رسالة إلى من يهمهم الأمر للاهتمام بالمعالم التاريخية للواحة ، ويمكن رفع شعار  » واحة فكيك مدينة المائة برج وبرج  » للتسويق السياحي ،شريطة صيانتها والعمل على اشهارها ، وتوثيق صورها وأسمائها ومواقعها ، وتنظيم معرض لتلك الصور . فكم من برج اندثر في غفلة منا ومن المسؤولين وكم من برج سيلقى نفس المصير إذا بقي الأمر على نفس الحال.
الحفاظ على التراث وتشجيع السياحة باب من أبواب تنمية الواحة ، فما أحوج المنطقة إلى تنمية حقيقية وقد شهد شاهد من أهلها انها _اي فكيك / إقليم فكيك – يعتبر على رأس قائمة الفقر بالمغرب، والعجيب أن هذا البرج تهاوى يوم واحد بعد اليوم العالمي للفقر الذي يصادف السابع عشر من شهر أكتوبر ، لعله انتحر من شدة العوز وقلة اليد .
بوبكر عمراوي

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

1 Comment

  1. hmida lguili
    20/10/2017 at 14:47

    أنا لا أفهم لماذا لا تذكرون بوعرفۃ و تندرارۃ و ييش و قباءل بني كيل فيما تعتبرونه « مقالات » . تقولون فكيك لاستمالۃ عقل القارء علی أن فكيك هي الوحيدۃ الفقيرۃ. لكن هناك بالجوار من هم أفقر و في صمت. غريب أمركم يا « فاكيك »

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.