Home»Régional»بعد تهميشه من طرف وزارة الثقافة .. منظمة دولية تخصص دعماً مهماً لمهرجان السينما بالناظور

بعد تهميشه من طرف وزارة الثقافة .. منظمة دولية تخصص دعماً مهماً لمهرجان السينما بالناظور

0
Shares
PinterestGoogle+
 

الناظور: عبد الصمد لكحل

قررت مؤسسة الثقافات الثلاث وهي منظمة دولية غير حكومية لأول مرة تخصيص جائزة متميزة لصالح الأفلام التي ستتبارى في إطار النسخة السادسة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة والذي سيقام في الناظور، خلال الفترة الممتدة من 18 إلى 23 من شتنبر المقبل.

وفقاً لمصدر مسؤول في مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم، المنظم لمهرجان السينما بالناظور، هذه الجائزة سينالها الفيلم الذي سيقارب أحسن موضوع حول التعايش والتقارب بين الشعوب.

وقال الأستاذ عبد السلام بوطيب، مدير مهرجان سينما الذاكرة المشتركة إن التشريف الذي حظيت به الدورة السادسة من طرف مؤسسة الثقافات الثلاث، يأتي في وقت « تتمعن فيه لجنة دعم المهرجانات والملقيات السينمائية التابعة للمركز السينمائي المغربي ووزارة الثقافة والاتصال في تعميق تهميش الريف والتبخيس من اجتهادات أبنائه ».

وأكد الناشط الريفي ذائع الصيت أنه « بغض النظر عن قيمتها المالية المهمة، فالجائزة التي خصصتها مؤسسة الثقافات الثلاث، لها بعد إنساني كبير بالنظر إلى اهتمامات المؤسسة التي تنصب على التعايش والتقارب بين شعوب العالم ».
وفي إشارة منه للدعم البخس الذي خصصه المركز السينمائي المغربي لمهرجان السينما بالناظور، تساءل بوطيب « لما كل هذا الاحتقار للهامش يا أبناء الوطن العزيز؟ تيقنوا أننا لن نكفر بالوطن يوما ولو مشيتم على أحلامنا ».
يشار إلى أن مؤسسة الثقافات الثلاث، تأسست في1998 من طرف المملكة المغربية وإدارة الحكومة الجهوية للأندلس، وانضمت إليها دول أخرى عام 1999، حيث حملت مشعل نشر مبادئ السلام والحوار والتسامح من أجل تعزيز اللقاء بين الشعوب والثقافات في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وقد أصبحت المؤسسة منذ تأسيسها، أداة للحوار والاتصال وتجميع اهتمامات المجتمع حول حاضر ومستقبل المنطقة المتوسطية والشرق الاوسط.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.