Home»Régional»الحفل السنوي لجمعية متصرفي جماعة وجدة : ندوة وتكريم

الحفل السنوي لجمعية متصرفي جماعة وجدة : ندوة وتكريم

1
Shares
PinterestGoogle+
 

نظمت جمعية متصرفي جماعة وجدة حفلها السنوي يوم الجمعة 12 ماي 2017 بفضاء النسيج الجمعوي. ويأتي هذا الحفل ليكرس قيم التضامن والتآزر والاعتراف بالخدمات التي قدمها متصرفو جماعة وجدة للمدينة ولعامة المواطنين. وهي مناسبة أيضا تطرح فيه الجمعية كل سنة موضوعا إداريا للنقاش. وقد اختارت هذه السنة موضوع  » الإدارة العمومية وضرورة الإصلاح  » من تأطير الأستاذ عبد العزيز الخوضري، متصرف ممتاز بجماعة وجدة. وقبل العرض، ألقى نور الدين الهريشي رئيس جمعية مصرفي جماعة وجدة كلمة أبرز من خلالها معاني التكريم والعرفان لفئة المتصرفين الذين أحيلوا على التقاعد. فهو يرى أن تكريم هذه الفئة وهو اعتراف بالخدمات ورد الجميل للمتصرفين لما أسدوه للإدارة الجماعية والإدارة العمومية بصفة عامة. واعتبر فئة المتصرفين هي الدعامة الاساسية والرافعة القوية للإدارة العمومية. وأبلع نور الدين الهريشي المحتفى بهم، اعتذار  رئيس جماعة وجدة عن حضور الحفل لظروف حالت دون ذلك، وأبلغهم الرسالة التي حملها إليه الرئيس عمر حجيرة وهي تقديم الشكر للمتصرفين المحالين على التقاعد، مع التنويه بأعمالهم الجليلة والاعتراف بخدمتهم الصالح العام طيلة مسارهم المهني.
وبخصوص العرض الذي قدمه عبد العزيز الخوضري متصرف ممتاز بجماعة وجدة في موضوع  » الإدارة العمومية وضرورة الإصلاح « . فقد قام المحاضر بسرد تاريخي للإدارة المغربية وما عرفته من مشاكل واختلالات من عهد الاستقلال الى يومنا هذا. وتطرق الى الاعطاب المتعددة التي عرفتها الادارة على مدار عشرين سنة. وبعد ذلك انتقل الاستاذ عبد العزيز الخوضري الى مرحلة اصلاح الادارة العمومية، وربط عملية الاصلاح الاداري بعدة محطات، أبرزها  دستور 2011 وما حمله من تشريع وقوانين، والخطاب الملكي الذي ألقاه صاحب الجلالة يوم 14 أكتوبر 2016  بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية العاشرة. حيث قدم جلالته وقتها تشخيصا دقيقا لأعطاب الإدارة، وشكل دعوة صريحة للانكباب بجدية على إصلاحها.
واستحضر عبد العزيز الخوضري في عرضه أيضا الحيف الذي يعاني منه عدد من الموظفين على رأسهم فئة المتصرفين، الذين يشكلون العمود الفقري داخل الإدارة المغربية، وطالب بانصافهم. وانهى المحاضر عرضه بجملة من المقترحات تمنى من الحكومة الجديدة أن تترجمها على الواقع.
وفي نهاية الحفل السنوي وزعت جمعية متصرفي جماعة وجدة هدايا تذكارية على نخبة من الأطر  » المتصرفين  » الذين بلغوا سن التقاعد.
م . مشيور

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.