السيد محمد مهيدية والي جهة الشرق يترأس مبادرة غرس أكثر من مليون شجرة خلال يوم واحد


    


بيان صحفي

مبادرة غرس أكثر من مليون شجرة خلال يوم واحد

12 نونبر 2016  أعطى السيد محمد مهيدية والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انكاد رفقة السادة المنتخبون ، رؤساء المصالح الأمنية، المدير الجهوي للمياه و الغابات و محاربة التصحر للشرق، رؤساء المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني وممثلو وسائل الإعلام، انطلاقة مبادرة غرس أكثر من 218.000 شجرة  بجهة الشرق خلال يوم واحد

تحت الرعاية السّاميّة لصاحب الجلالة الملك محمد السّادس نصره الله، وبمناسبة تنظيم الدّورة الثانية والعشرون لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطار بشأن تغير المناخ (COP22)، والذي ينعقد بمراكش ما بين 7 إلى 18 نونبر 2016، قامت المندوبية السّاميّة للميّاه والغابات ومحاربة التصحّر بإطلاق مبادرة يوم 12 نونبر 2016 تهمّ غرس ما يزيد عن مليون شجرة  غابوية خلال يوم واحد موزّعة على 210 موقعا للغرس عبر جميع مناطق التّراب الوطني.
قام السيد محمد مهيدية والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انكاد رفقة السادة المنتخبون ، رؤساء المصالح ألأمنية، المدير الجهوي للمياه و الغابات و محاربة التصحر للشرق، رؤساء المصالح الخارجية وممثلو وسائل الإعلام، باعطاء انطلاقة هذه المبادرة على مستوى عمالة وجدة انجاد بحضور مكثف ومشاركة جميع الفاعلين و مختلف الشركاء المعنيين: مقاولات،  فعاليات المجتمع المدني، الطلاب و تلامذة المدارس ومجموع القطاعات المعنيّة الذين تمت تعبئهم من طرف أطر و اعوان المياه و الغابات و من خلال الموقع الإلكتروني (www.Jeplante.ma) الذي وضع رهن إشارة عامّة المواطنين. وذلك منذ يوم 18 أكتوبر 2016 بغرض تقديم وعرض أهداف هذه المبادرة والتسجيل الإلكتروني للمتطوعين واختيار جهة وموقع الغرس، و كذلك اذاعة شريط تلفزي منذ بداية شهر نونبر عبر القنوات التلفزيّة والمحطات الاذاعية الوطنية من أجل تقديم شروحات حول آفة الاحتباس الحراري، والتّوصل إلى حلول بصفة مشتركة وتقديم الغابة والشجرة كحلول لهذه الظاهرة وتختمه دعوة للتعبئة العامّة بغية المشاركة في هذه المبادرة.
و قد التزمت المديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للشرق في اطار هذه المبادرة بغرس أزيد من 218.400 شجرة تمثل أصنافا غابويّة محليّة، تتكيّف مع التغيرات المناخيّة (الصنوبر الحلبي، الصنوبر البحري، الأرز، العرعار) واصناف غابويّة اخرى الأكثر ملاءمة مع أحوال الوسط البيئي  (الأوكاليبتوس، الأكاسيا،…) على مستوى 39 موقع موزعة على جميع أقاليم الجهة الشرقية: وجدة، بركان، الناظور، الدريوش، جرادة، تاوريرت، فجيج، و ذلك بهدف خلق حركيّة للتعبئة والالتفاف حول برنامج التشجير و كذا ادراج العمليّة في إطار البرنامج الاعتيادي للمديرية الجهوية للمياه و الغابات و محاربة التصحر للشرق برسم هذا الموسم الذي يهم غرس ما يفوق 5 مليون شجرة  غابوية على مساحة تناهز 9.800 هكتار بغلاف مالي يفوق 60 مليون درهم.
و تندرج هذه المبادرة ذات البعد الوطني، والّتي اتّخذت كشعار لها  “نغرس غابة ف منطقتي باش نمي غابات بلادي” في إطار الالتزام الفعلي والتّعبئة الوطنيّة الرّامية إلى المشاركة التطوعيّة لمختلف الفاعلين و  لكونه يتضمن ويُأسّس لمجموع الرسائل الأخرى التي تبعثها روح هذه الحملة. اذ يضع هذا الشعار الفرد في قلب هذه المبادرة ويشركه مشاركة مسؤولة في إنجاحها.
مع الاشارة ان أهداف ومقاصد هذه المبادرة الوطنية متعدّدة ومنها:
– غرس أكثر من مليون شجرة غابويّة خلال يوم واحد على مستوى جهات المغرب الاثنتا عشرة بمشاركة مختلف الشركاء المعنيين: مقاولات ومنتخبون محليّون ومجتمع مدني والمدارس ومجموع القطاعات المعنيّة.
– خلق حركيّة للتعبئة والالتفاف حول برنامج التشجير الوطني لسنة 2016 والذي رصد ما يفوق 40 مليون شجرة  غابوية على مساحة تناهز ha 45.000.
-القيام بحملة واسعة للتوعيّة والإرشاد حول دور وأهميّة الغابات والأشجار، كما أنه يترجم التزام المملكة بتنظيم مؤتمر الأطراف COP22 لصالح البيئة والمناخ.
-تتويج وتكريم الجهة وشركائها المحققين لأفضل النتائج وذلك وفقا لمعايير التّقييم المحدَّدة سلفا، والّتي تتعلّق بأهميّة البرنامج وتنفيذ الالتزامات وتعبئة الشّركاء



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles