Home»Correspondants»مشروع تأهيل المؤسسات التعليمية بتجربة جديدة بمديرية وجدة أنجاد

مشروع تأهيل المؤسسات التعليمية بتجربة جديدة بمديرية وجدة أنجاد

0
Shares
PinterestGoogle+
 

استقبل السيد محمد زروقي المدير الإقليمي لمديرية وجدة أنجاد صباح يوم السبت 06 نونبر 2016 بمقر المديرية الإقليمية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق مجموعة بحث مكونة من طلبة سلك الماستر الذين يتابعون دراستهم الجامعية العليا بوجدة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية التابعة لجامعة محمد الأول ،وذلك في إطار بحث ميداني يستهدف تأهيل المؤسسات التعليمية التي تعرف ضعفا في البنيات التحتية .
وقد عقد السيد المدير الإقليمي الذي كان رفقة السيد المكلف بتدبير مصلحة الموارد البشرية وممثل مصلحة الشؤون التربوية خلية عمل مع مجموعة البحث تم خلالها تقديم صورة عن منهجية البحث ومراحله وآليات الاشتغال عليه وأهدافه الرامية إلى الارتقاء بالبنيات التحتية لمؤسسة تعليمية ابتدائية في حاجة إلى مزيد من التأهيل، وهو البحث الذي يتقاطع مع برنامج عمل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في مجال تأهيل المؤسسات التعليمية كما يدخل في الاهتمامات ذات الأولوية لمشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015-2030
وقد قدمت السيدة منسقة مجموعة البحث العلمي أعضاء الفريق ومشروع البحث المطلوب ،لتنتهي جلسة العمل باختيار مدرسة11يناير الابتدائية مجالا ميدانيا لإنجاز العمل المطلوب.
وقد قدم السيد المدير الإقليمي لفريق البحث ورقة تقنية عن المدرسة الابتدائية التي تستقبل 800متعلما ومتعلمة يدرس لهم19 أستاذة وأستاذا في فضاء مدرسي مكون من 13 حجرة دراسية ومرافق صحية وساحة غير مؤهلة ،وهي المدرسة التي كانت تحتضن برسم السنة الدراسية الماضية 14 متعلمة ومتعلما تم تحويل06 منهم إلى مدرسة حمان الفطواكي المجاورة تم إحداثها وافتتاح أبوابها هذه السنة لتخفيف العدد عن مدرسة11 يناير والاستجابة للإقبال المتزايد في إطار توسيع العرض المدرسي.
وقد رافق السيد المدير الإقليمي والسيد المكلف بتدبير مصلحة الموارد البشرية والسيد ممثل مصلحة الشؤون التربوية الطلبة الباحثين إلى مدرسة 11 يناير في زيارة ميدانية تم خلالها عقد لقاءات مع السيدة مديرة المؤسسة والأطر التربوية وأعوان الخدمة وبعض أمهات المتعلمات والمتعلمين لتمثل صورة المؤسسة التعليمية بأعين الأسرة التربوية المعنية ،وتشخيص وضعيتها الراهنة والإكراهات المطروحة في بنيتها التحتية حسب رأي مختلف المتدخلين ،كما تم خلالها زيارة جميعا لفصول الدراسية لأخد نظرة عن طبيعة الفصل وأداء المتعلمات والمتعلمين ودرجة تحصيلهم ،موازاة مع تشخيص وضعية الحجرات الدراسية والمكاتب الإدارية والمرافق الصحية وساحة المؤسسة وسورها الخارجي وفضاءاتها الخضراء وبوابتها وشبكة الكهرباء والماء وتسييجها الخارجي.
وقد اقترح السيد المدير الإقليمي زيارة مدرسة حمان الفطواكي بوصفها نموذجا للمقارنة قصد الاستفادة من نقط القوة المجسدة في فضاءاتها النت ميزة بالجودة المطلوبة بدءا بحماية الحجرات الدراسية والملاعب الرياضية والمرافق الصحية والساحة المؤهلة والفضاءات الخضراء والسور الخارجي والأبواب ذات الجمالية .
وقد اختتم برنامج العمل المسطر مع فريق البحث بالعودة إلى مقر المديرية الإقليمية لإنجاز تقويم إجمالي عن الزيارتين المنظمتين في أفق انطلاق عمل فريق البحث العلمي خلال الأسبوع الموالي في إطار التعاون مع الأطر التربوية والإدارية للمؤسسة وبدعم من المديرية الإقليمية وشركائها الفاعلين حرصا على تشجيع البحث العلمي وتجسيد تأهيل المؤسسات التعليمية في تجارب طلابية رائدة.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

4 Comments

  1. متتبع
    11/11/2016 at 17:09

    تحية تقدير واجلال للدكتور محمد زروقي

  2. متتبعة
    12/11/2016 at 23:33

    تحية للأستاذ الفاضل محمد زروقي على مبادراته الطيبة

  3. حتى انا درست بالمدرسة
    13/11/2016 at 18:11

    اتمنى التوفيق للاستاذ الزروقي في اداء هذه الامانة الملقاة على عاتقه. الصبر ثم الصبر والاجتهاد انت ابن الميدان وبالتوفيق ان شاء الله تعالى والله ايسمعك اسماع الخير …اااامين .

  4. محمد أعزاوي مدرسة الانارة وجدة
    26/05/2017 at 11:18

    الاستاذ محمد الزروقي معروف بالجد و المثابرة نحييه عاليا نحن معك نمد لكم يدنا من اجل الرفع من الخدمات التربوية من اجل ناشئتنا ومن اجل مصلحة المدرسة العمومية وفقك الله لما تبذله من مجهودات في الميدان/

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.