اللجنة الجهوية للتنمية البشرية بوجدة تصادق على 45 مشروعا للتنمية ومحاربة الهشاشة


    


بـــــلاغ صــحـــفــي
اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية بتاريخ 19 أكتوبر 2016

في إطار تفعيل مساطر المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ترأس السيد والي جهة الشرق يوم الاربعاء 19أكتوبر2016، بمقر ولاية جهة الشرق، اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية، الذي خصص لدراسة النقط التالية:
– الدراسة والمصادقة على مقترحات مشاريع برنامج محاربة الهشاشة برسم سنة 2016؛
– عرض نتائج دراسة مشروع الخريطة الجهوية لمحاربة الهشاشة بعمالة وجدة أنجاد للمصادقة؛
– حفل التوقيع على اتفاقيات الشراكة.
و قد حضر هذا الاجتماع إضافة إلى أعضاء اللجنة الجهوية، الكتاب العامون لعمالة وأقاليم جهة الشرق، ورؤساء المجالس الإقليمية لعمالة وأقاليم جهة الشرق أو ممثليهم، والسلطات المحلية، ومختلف الشركاء المعنيين من جماعات ترابية، ومصالح غير ممركزة
و فعاليات المجتمع المدني بأقاليم الجهة.
وقد بلغ عدد المشاريع المصادق عليها 45 مشروعا بكلفة مالية تفوق 34 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بما يناهز 27 مليون درهم (سبعة و عشرون مليون درهم) لفائدة أزيد من 17000 مستفيدا من جهة الشرق.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه المشاريع استهدفت الفئات المنصوص عليها في مساطر المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،و يتعلق الأمر ب:
التلاميذ المنحدرين من أسر معوزة؛
الأشخاص في وضعية إعاقة بدون موارد؛
النساء في وضعية هشاشة قصوى؛
مرضى القصور الكلوي بدون موارد؛
المسنين بدون موارد؛
الشباب بدون مأوى وأطفال الشوارع؛
السجناء السابقون بدون موارد؛
المدمنين المعوزون؛

مرضى بداء فقدان المناعة المكتسبة بدون موارد …
وقد همت المشاريع المعروضة للمصادقة قطاعات التعليم، الصحة، و مختلف المجالات الاجتماعية. و اعتبارا للعناية التي تحظى بها الفئات المستهدفة في إطار برنامج محاربة الهشاشة، انكبت برمجة المشاريع برسم سنة 2016 على عمليات البناء و التوسيع للرفع من الطاقة ألاستيعابية والتهيئة و تجهيز مراكز استقبال هاته الفئات بهدف تحسين ظروف الاستقبال و ضمان كرامتهم.

و سعيا منها للعمل على الرفع من جودة الخدمات للفئات في وضعية هشاشة، صادقت اللجنة الجهوية للتنمية البشرية على مجموعة من المشاريع تندرج في إطار الإنصات
و دراسة و معالجة الحاجيات الملحة لهذه الفئات من دعم مؤسسات الرعاية الاجتماعية في مجال التسيير إلى توفير وسائل النقل، مرورا بالإسهام في الإدماج الاجتماعي.
كما شكل هذا الاجتماع مناسبة لعرض نتائج دراسة مشروع الخريطة الجهوية لمحاربة الهشاشة بعمالة وجدة أنجاد للمصادقة، هذه الدراسة التي انطلقت أشغالها متم شهر أبريل من السنة الجارية بشراكة مع مديرية التعاون الوطني.

و اختتم الاجتماع بترأس السيد الوالي، حفل التوقيع على اتفاقيات الشراكة برسم سنة 2016، ويتعلق الأمر بـــ 52 اتفاقية شراكة همت جميع أقاليم الجهة، بغلاف مالي إجمالي يناهز 30.5 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بــــ 23.4 مليون درهم.



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles