ألمديرية الإقليمية وجدة أنجاد تكرم متقاعديها


    


حفل تكريم الموظفات والموظفين المتقاعدين برسم سنة2015/2016

التابعين للمديرية الإقليمية وجدة أنجاد

احتفالا باليوم العالمي للمدرس الذي يصادف الخامس من أكتوبر من كل سنة ،نظمت المديرية الإقليمية وجدة انجاد بشراكة مع جمعية التنمية الاجتماعية للموظفات والموظفين العاملين بالمديرية الإقليمية يوم الجمعة 14أكتوبر2016 بمقر المديرية ،حفلا تكريميا للموظفين المحالين على المعاش برسم سنة2015/2016 ،تعبيرا لهم عن خالص التقدير وعظيم الامتنان  لما  بدلوه من جهود وما قدموه من تضحيات  وخدمات متواصلة  بضمير مهني عال ونكران الذات بهدف الرقي  بالمنظومة التعليمية. حيث  ألقى السيد محمد زروقي كلمة بالمناسبة  أشاد فيها بالدور الفاعل الذي يلعبه نساء ورجال التعليم في التنمية داعيا إلى تعزيز هذا الدور بالمؤسسات التعليمية لتكون نموذجا للمؤسسة العمومية الحريصة على تكوين المواطن وتنشئته وتعليمه مركزا على ضرورة انفتاح المؤسسة التعليمية على المحيط واستثمارها للإنصات للمتعلمات والمتعلمين ،والأخذ بيد  آبائهم وأمهاتهم وأوليائهم لمقاسمتهم اهتمامهم بشؤون ابنائهم ،داعيا إلى جعل المؤسسات  التعليمية فضاء ناجعا لتحقيق المصلحة المرجوة ،منوها بالمجهودات المبذولة من قبل الأطر التربوية والإدارية لإرجاع عدد هام من التلاميذ المفصولين لفصول الدراسة بفضاءات المؤسسات التعليمية أو مؤسسات التكوين المهني في تجسيد لإرادة قوية ومشتركة لإعطاء فرص جديدة للتكوين والتأهيل الذي يشرف مشاركة الجميع في مسار التنمية. مضيفا إلى أن التفاتة بسيطة لمتعلم أومتعلمة ومنحه فرصة أخرى بالفصول الدراسية يمكن أن تترتب عنه نتائج ذات قيمة عالية إذا ما أحسن استثمار الفرصة الممنوحة  التي من شأنها تحقيق النفع للمستفيد خاصة ،ولأسرته ومجتمعه بصفة عامة ،داعيا إلى ضرورة الحرص  على إيلاء مصلحة التلاميذ وآبائهم العناية المستحقة والحرص على قضائها في إطار القوانين المنظمة تحقيقا للغايات المرجوة. معززا كلمته بأبيات شعرية جاء فيها:

الناس للناس  مادام  الوفاء  بهم                                والعسر واليسر أوقات وساعات

وأكرم الناس مابين الورى رجل                             تقضى على يده للناس حاجات

لا تقطعن  يد المعروف  عن  أحد                              ما دمت  تقدر  والأيام  تارات

واذكر فضيلة صنع الله إذ جعلت                      إليك  لا لك  عند الناس حاجات

قد مات  قوم  ماماتت  فضائلهم                                  وعاش قوم وهم في الناس أموات

 وفي ذات السياق عبر السيد “كرم قدار “رئيس الجمعية أصالة عن نفسه ونيابة عن باقي المنخرطين في الجمعية  عن متمنياته للسيدات والسادة المحتفى بهم برسم الموسم الدراسي 2015/2016 بالتوفيق في حياتهم الجديدة بعد التقاعد شاكرا إياهم على حسن تعاملهم وادائهم المهني خلال سنوات العمل التي قضوها بالمديرية ،كما قدمت شهادات حية من طرف الحضور  في حقهم  تجمع على التقدير والامتنان للمحتفى بهم ،وتذكر بشيمهم ومميزاتهم وغيرتهم على القطاع والذين اكدوا بدورهم على اعتزازهم بالعمل لسنوات ضمن فريق المديرية الإقليمية ،ليختتم المدير الإقليمي الحفل بكلمة  شكر وعرفان   للمحتفى بهم لما أسدوه من خدمات للقطاع وللناشئة مباركا لأطر التربية والتكوين عيدهم متمنيا لهم مسارا موفقا في استرشاد دائم بالتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أدام الله نصره وعزه.

مع توزيع هدايا رمزية  للسيدات والسادة المكرمين :

-العابدي فاطمة

-قضاض محمد

-الجابري الحسن

-زحاف حسن

-جامعي محمد

-لحميدي محمد

-يوسف كرواز

-يوسف ذهبي

-حسن درفوف

-نصر الدين عمراني

-صلاح الدين عمرو

-قاسم حوري

واخد صور تذكارية معهم بعد حفل شاي أقيم على شرفهم .

 



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles