انطلاق المشاريع المهيكلة لمدينة وجدة : بلاغ


    


بلاغ صحفي
في إطار تنمية وتعزيز المشهد الحضري لمدينة وجدة والمناطق المحيطة بها، تعرف هذه الأخيرة حاليا إنجاز
و إعطاء الانطلاقة للعديد من المشاريع المهيكلة الهادفة إلى تعزيز البنيات التحية للمدينة وتأهيل مجالها الأخضر فضلا عن تطوير بعض القطاعات الحيوية المتعلقة بالثقافة والرياضة والصناعة التقليدية.  و تندرج هذه المشاريع المتنوعة في إطار الشطر الأخير للبرنامج المندمج للتنمية الحضرية لمدينة وجدة أفق 2016 وكذا الشطر الأول لمخطط تنمية وجدة الكبرى رؤية 2020. وتهم هذه المشاريع التنموية الأشغال الموزعة حسب المجالات التالية:
-البنيات التحتية المتعلقة بالطرق:
– أشغال بناء الطريق الإقليمية رقم 6016 الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 2  قرب محطة الأداء للطريق السيار وجدة-فاس والطريق الوطنية رقم 6 على طول 15.5 كلم، بغلاف مالي يناهز 19 مليون درهم وذلك في إطار شراكة بين ولاية جهة الشرق ووزارة التجهيز والنقل ومجلس عمالة وجدة انكاد. ومن المرتقب فتح هذه الطريق قريبا  للعموم شهر نونبر 2016 المقبل حيث ستمكن من تحويل حركة السير العابرة خارج مدينة وجدة و تسهيل الولوج مباشرة إلى الطريق السيار للوافدين من أحفير والسعيدية وبركان وكذا القادمين من الطريق السيار والمتوجهين نحو هاته المدن.
– أشغال توسعة وتقوية الطريق الإقليمية  المؤدية إلى تويسنت رقم 6025 على طول 25 كلم بكلفة مالية بلغت
31 مليون درهم بشراكة مع وزارة التجهيز والنقل، مع العلم أن أشغال تهيئة مدخل مدينة وجدة مع الإنارة العمومية على طول 3.5  كلم عبر هذه الطريق قد تم الانتهاء من إنجازها مؤخرا من طرف الولاية بكلفة مالية ناهزت 16 مليون درهم.
– بناء الطريق المدارية الجنوبية لمدينة وجدة على طول 11 كلم حيث نسبة تقدم أشغال هذا الورش بلغت حاليا 30 في المائة. وبلغت كلفة هذا المشروع بتمويل من المديرية العامة للجماعات المحلية ما يناهز 86 مليون درهم.
– تعزيز وتنمية قطاع الصناعة التقليدية:
– انطلاقة أشغال تأهيل قرية الصناع التقليديين بمدينة وجدة حيث سيمكن هذا المشروع، الذي تم الشروع مؤخرا في إنجاز شطره الأول  بكلفة مالية تبلغ 5 مليون درهم بشراكة مع وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، من تحسين ظروف عمل الصناع المعنيين وجعل القرية فضاء منفتحا وأكثر جاذبية و أداة فعالة للنهوض بقطاع الصناعة التقليدية وكذا الحفاظ على الهوية الثقافية ونقل الخبرات الأصيلة التي تزخر بها الجهة فضلا عن ملاءمة منتوجات الصناعة التقليدية مع معايير الجودة ومتطلبات سوق الشغل.
– تأهيل الفضاءات الرياضية والمساحات الخضراء:
– انطلاقة أشغال تهيئة منتزه جديد للساكنة بمنطقة واد الناشف بتمويل من المديرية العامة للجماعات المحلية بكلفة مالية تناهز 4.3 مليون درهم  ومدة إنجاز 5 أشهر.
– انطلاقة أشغال تهيئة فضاء رياضي وترفيهي بمنتزه الأميرة للا عائشة بتمويل من المديرية العامة للجماعات المحلية بكلفة مالية تبلغ 1.4 مليون درهم ومدة إنجاز شهرين، حيث من المنتظر أن تنتهي الأشغال بهذا الورش أواخر السنة الجارية.
– تطوير القطاع الثقافي بالمدينة:
– انطلاقة أشغال بناء وتجهيز مكتبة جهوية بالمدينة بمنطقة الحي الحسني قرب المنتزه الترفيهي الجديد لوجدة بكلفة مالية تقدر ب 15 مليون درهم بشراكة مع وزارة الثقافة ووكالة تنمية جهة الشرق.



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles