Home»Correspondants»حزب الأصالة والمعاصرة ينزل بكل قوة في وجدة…خلال تجمع جماهيري ترأسه الياس العمري VIDEO

حزب الأصالة والمعاصرة ينزل بكل قوة في وجدة…خلال تجمع جماهيري ترأسه الياس العمري VIDEO

0
Shares
PinterestGoogle+
 

نزل حزب الأصالة والمعاصرة بكل ثقله خلال التجمع الجماهيري الذي ترأسه امينها ألعام الياس العمري مساء يوم السبت 01 اكتوبر الحالي  بساحة القاعة المغطاة ، لمؤازرة لائحة الجرار ، حيث حج الآلاف من مناصري الحزب لاستقبال الأمين العام للبام من جهة ولاعلان ارادتهم للتصويت لصالح ألجرار …معلنين انهم عازمون على الفوز بثلاثة نواب برلمانيين بدائرة وجدة انكاد
وخلال كلمته  التي استهلها بالحديث عن  المعاناة الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها ساكنة مدينة وجدة ، واعتبارها المدينة التي تعرف اكبر نسبة من البطالة ، وما زاد الأوضاع الاقتصادية تعقيدا هو انعدام الاستثمارات الحكومية ، ولا مبالاة هذه الأخيرة تجاه مدينة يمكن اعتبارها بدون مبالغة مدينة شبه منكوبة ، وما يحز في النفس ـ  يضيف الياس العمري ـ  هو ان هذه الحكومة لم تات اطلاقا الى هنا لتستمع الى معاناة ساكنة  هذه المدينة التي وقفت سدا منيعا في وجه كل الأطماع اخارجية التي تتبص بالمغرب سواء في الماضي او الحاضر  ، ودراسة مشاكلها التي تزداد تراكما يوما بعد يوم ….مما جعل الياس العمري ينادي باعفاء هذه الجهة من الضرائب او على الأقل تخفيض الضرائب على كل الفاعلين الاقتصاديين تجارا ، صناعا ، حرفيين ،او فلاحين…
اثر ذلك صب الياس العمري جام انتقاداته على حكومة بنكيران ، معتبرا اياها الحكومة الأسواء التي عرفها المغرب و التي رهنت كل المواطنين مقابل القروض الخارجية التي ستثقل كاهل المغاربة طيلة السنوات المقبلة ، مضيفا ان حكومة بن كيران لم تنجز  اي شيء يذكر للجهة الشرقية ، عدى الأوهام ، والأكاذيب  …
وحتى نكون ـ في وجدة سيتي ـ ملتزمين بالاخلاق الاعلامية  المتمثلة في الحياد والموضوعية فاننا نقدم التسجيل الكامل لكلمة ألأمين العام للبام الياس العمري

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

1 Comment

  1. متابع فقط
    02/10/2016 at 05:41

    لماذا لم تنزلوا تغطية الامينة العامة لحزب اليسار الموحد السيدة نبيلة منيب، و السيد ادريس لشكر؟ هل يرجع الامر الى تحيز نحو الحزب الاداري ؟ و لا شك انكم لكم فريق يمكن ان يغطي الحملات الانتخابية للزعماء الاخرين؟وفضلتم اتباع الرياح الانتخابية اينما تهب تتبعونها. وكانكم تسايرون الموجة؟ فلابد من االانصاف و العدل وزاعطاء لكل ذي حق حقه

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.