احتفالا بالذكرى 63 لثورة الملك والشعب والذكرى 53 لعيد الشباب المجيد، عمالة إقليم جرادة تحتضن مراسم التوقيع على عدة اتفاقيات للشراكة.


    


عمالة اقليم جرادة  : بلاغ صحفي

في إطار احتفالات الشعب المغربي بالذكرى الثالثة والستين لثورة الملك والشعب والذكرى الثالثة والخمسين لعيد الشباب المجيد، أشرف السيد عامل إقليم جرادة بمعية السيد رئيس مجلس جهة الشرق والسيد المدير العام لوكالة تنمية جهة الشرق صباح يومه الجمعة 19 غشت 2016 بمقر عمالة إقليم جرادة وحضور السادة رئيس مجلس إقليم جرادة، النائبين البرلمانيين عن دائرة جرادة، رؤساء المصالح الخارجية الجهوية والإقليمية المعنية، رؤساء الجماعات الترابية ، رؤساء وممثلي المصالح الأمنية بالإقليم، رجال السلطة المحلية ، وبعض أعضاء مجلس الجهة ومجلس اقليم جرادة رؤساء الجمعيات والتعاونيات الفلاحية المعنية وعدد من ممثلي وسائل الاعلام  عاى حفل توقيع:

  • ثمان اتفاقيات للشراكة من أجل اقتناء سبع حافلات للنقل المدرسي وسبع سيارات للإسعاف من طرف مجلس جهة الشرق لفائدة الجماعات بالاقليم وحافلة لنقل الطلبة المنتمين للإقليم، وذلك في إطار البرنامج الاستعجالي لـتأهيل المناطق الحدودية لجهة الشرق
  • اتفاقية شراكة لاقتناء 04 حافلات للنقل المدرسي و04 سيارات للإسعاف في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، لفائدة الجماعات الترابية المعنية ببرنامج محاربة الفقر بالوسط القروي بإقليم جرادة.
  • خمس اتفاقيات أخرى تهم تنمية القطاع الفلاحي بالإقليم وذلك كما يلي:
  • اتفاقية شراكة من أجل التجهيز الجماعي لمحيط أولاد قدور بالسقي الموضعي، التي ترمي إلى تطوير أساليب السقي وتجهيز ضيعات المنتجين في ميدان السقي بالتنقيط داخل عقار جماعي على مساحة 45 هكتارا بجماعة بني مطهر؛ بغلاف مالي قدره 300.000,00 درهم.

  • اتفاقية شراكة لتثمين السلسلة الإنتاجية للحليب بجماعتي كفايت ولبخاتة والتي ستساهم في تنظيم الكسابة وتحسين دخلهم من خلال خلق وحدة نموذجية لتربية الأبقار الحلوب وفق المواصفات الحديثة ضمانا لجودة الأجبان، بغلاف مالي قدره:  010.000,00  درهم.
  • اتفاقية شراكة من أجل تثمين النباتات الطبية والعطرية بإقليم جرادة، والتي تهدف إلى تطوير وعصرنة هذا القطاع وخلق أنشطة مدرة للدخل وتقوية القدرات الإدارية والتقنية للتعاونيات العاملة في الميدان.
  • اتفاقية شراكة من أجل إنجاز مشاريع فلاحية بإقليم جرادة تخص:
  • استبدال زراعة الحبوب بأشجار اللوز على مساحة 400 هكتار.
  • استبدال زراعة الحبوب بأشجار الزيتون على مساحة 450 هكتار.
  • تنمية غرس الصبار على مساحة 200 هكتار.

وتهدف المشاريع المندرجة في إطار هذه الاتفاقية والتي تقدر تكلفتها المالية ب 22.220.000,00 درهم إلى تطوير وعصرنة السلاسل الفلاحية التالية: الزيتون، اللوز والصبار، إضافة إلى تنظيم الفلاحين المنتجين في إطار تعاوني وتقوية القدرات الإدارية والتقنية للتعاونيات التي تشتغل في الميدان، ثم خلق فرص الشغل وضمان دخل قار لساكنة العالم القروي.

  • اتفاقية شراكة من أجل إنجاز مشروع تكثيف إنتاج العسل والتي تهدف إلى تطوير وعصرنة قطاع تربية النحل وإنتاج العسل والرفع من إنتاجه ، إضافة إلى تنظيم الفلاحين في إطار تعاوني وتقوية القدرات الإدارية والتقنية للتعاونيات التي تشتغل في الميدان وتحسين دخل ساكنة العالم القروي من خلال اقتناء 1226 خلية نحل، ومعدات لاستخلاص العسل، اقتناء بقعة أرضية، بناء وتجهيز وحدة لإنتاج العسل على مساحة 200 متر مربع، اقتناء سيارتين من نوع بيك-آب لنقل النحل، والاستشارة الفلاحية. وتبلغ تكلفة مشاريع هذه الاتفاقية مبلغ  810.000,00 درهم.

وقد تميز  هذا الحفل بكلمة السيد عامل إقليم جرادة  الذي أكد على أهمية التفاتة مجلس الجهة لتعزيز أسطول حافلات النقل المدرسي وسيارات الاسعاف بالجماعات الترابية بهذا الاقليم و الذي كان في حاجة ماسة إليها إذ من شأنها تحسين مجموعة من المؤشرات التربوية و الصحية وكلمة السيد رئيس مجلس جهة الشرق الذي أشاد بالأهمية التي يحظى بها إقليم جرادة في مخططات مجلس الجهة انطلاقا من العناية الملكية السامية التي ما فتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده يوليها لهذا الإقليم، مشيرا إلى المجهودات المبذولة من طرف السلطة الإقليمية وكذا مجلس جهة الشرق وباقي الشركاء من أجل العمل على تنمية الاقليم  اجتماعيا واقتصاديا  في إطار التوازن بين مختلف أقاليم الجهة.

عقب ذلك؛ تمت متابعة عرضين حول الاتفاقيات الموقعة.

واختتم هذا الحفل بالدعاء الصالح  لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده، ، ليتوجه الجميع بعد ذلك نحو جماعة أولاد اغزيل التي أعطى بها السيد عامل إقليم جرادة الانطلاقة لأشغال مشروع كهربة عشرة دواوير تابعة لجماعات لعوينات، كفايت، لبخاتة، وأولاد اغزيل في إطار برنامج الكهربة القروية الشمولي، حيث قدمت شروحات حول تقدم أشغال مشروع كهربة 25 دوارا بجماعات: تيولي،قنفودة، سيدي بوبكر، بني مطهر، كفايت، لبخاتة، أولاد اغزيل، لمريجة و لعوينات.

ويهدف هذا المشروع الذي سيستفيد منه 844 كانونا و سيكلف مبلغا إجماليا يقدر ب 46 ,51  مليون درهم الرفع من نسبة الكهربة القروية بواسطة الربط بالشبكة وتحسين الخدمات بالعالم القروي والمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالإقليم.

وخلال اليوم الموالي، أقيمت بمقر العمالة مراسم تحية العلم الوطني التي ترأسها عامل الإقليم بحضور السادة: الكاتب العام للعمالة،رئيس مجلس إقليم جرادة، المنتخبين، رؤساء وممثلي المصالح الأمنية والخارجية بالإقليم، رجال السلطة المحلية، وعدد من المواطنين، ليتم التوجه بعد ذلك نحو جماعة لعوينات حيث أشرف السيد العامل على تدشين الطريق غير المصنفة الرابطة بين مدينة جرادة والطريق الجهوية رقم 607 على طول 8,1 كلم الذي كلف إنجازها غلافا ماليا يقدر ب 11.411.539,80 درهم. ويدخل هذا المشروع ضمن برنامج التأهيل الترابي لإقليم جرادة



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles