اعطاء انطلاقة لعدة مشاريع تنموية تهم الشباب و المرأة و بعض الفئات الهشة باقليم بركان


    


بـــلاغ صحفــي

في غمرة الاحتفال بالذكرى الثالثة والستون لثورة الملك والشعب والذكرى الثالثة والخمسون لعيد الشباب المجيد واستكمالا للمشاريع التنموية التي يشهدها إقليم بركان والتي تروم تعزيز وتقوية البنيات التحتية به، قام السيد عبد الحق حوضي عامل الإقليم  والسيد عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق والوفد المرافق لهما يوم الخميس 18 غشت 2016 بعدة أنشطة همت الجماعتين الترابيتين لبركان احفير وذلك بحضور السادة البرلمانيين، السيد نائب رئيس المجلس الإقليمي للعمالة ،السادة رؤساء الجماعات الترابية، السادة رؤساء المصالح الخارجية الإدارية والأمنية، السادة رؤساء الجمعيات، والسادة ممثلي وسائل الإعلام وفعاليات من المجتمع المدني ….

وبهذه المناسبة  توجه السيد العامل والسيد رئيس مجلس جهة الشرق والوفد المرافق لهما إلى الجماعة الترابية لأحفير، حيث اشرفوا على عملية   تسليم 7 حافلات للنقل المدرسي         و 7 سيارات إسعاف للجماعات الترابية القروية (لعثامنة، اغبال، الركادة، بوغريبة، رسلان، تافوغالت، زكزل)، كما سلمت حافلة للمجلس الإقليمي لبركان.  وبهذا الخصوص تم توقيع اتفاقيات مع رؤساء الجماعات الترابية المعنية .وتأتي هذه العملية في إطار الدعم الذي يقدمه مجلس الجهة الشرقية للجماعات الترابية بهدف تحسين الأوضاع المعيشية للساكنة المحلية التي تعاني الفقر و الهشاشة. وبنفس المناسبة ،وفي اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تم توقيع اتفاقيات شراكة  أخرى بين كل من السيد العامل، بصفته رئيسا للجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،والسادة رؤساء الجماعات الترابية المتبقية لاقتناء حافلات للنقل المدرسي وسيارات اسعاف .

وبنفس الجماعة تم تدشين دار الشباب على مساحة إجمالية تقدر ب 300 م2، رصد لها غلاف مالي يقدر ب 1.350.000 درهم في إطار اتفاقية شراكة بين وزارة الشباب والرياضة التي ساهمت ب 1.000.000 درهم والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي ساهمت ب 350.000 درهم، ويهدف هذا المشروع إلى تنمية القطاع الرياضي بالإقليم والرقي بمختلف الرياضات عن طريق تأهيل بنيات تحتية تستجيب لمتطلبات الشباب والجمعيات من أجل تنظيم أنشطة ثقافية ورياضية مختلفة.

  وبهدف تقديم الدعم للمرأة في وضعية صعبة بغية تمكينها من الاندماج في النسيج الاجتماعي والاقتصادي اشرفا السيد العامل والسيد رئيس الجهة على عملية وضع حجر الأساس لبناء وتجهيز مركز التربية وتعليم الفتاة والمرأة على مساحة 2630 م2 وبتكلفة إجمالية تقدر  ب 2.510.000 درهم بشراكة بين المجلس الإقليمي لبركان (1.710.000 درهم) و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (800.000 درهم ). ويحتوي هذا المشروع الذي سيستقبل حوالي 500 مستفيدة على : 3 مكاتب إدارية، روض للأطفال، مخزن، قاعة متعددة الاختصاصات، قاعة للحلاقة والتجميل، قاعة لفن الطبخ، قاعة لمحاربة الأمية، قاعتين للتكوين المهني ومرافق صحية.

اما بالجماعة الترابية لبركان، فقد تم وضع حجر الأساس لبناء وتجهيز دار الشباب بحي الزلاقة ورطاس على مساحة 552 م2  والتي رصد لها غلاف مالي يقدر ب 1.988.982 درهم بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. ويروم المشروع تمكين الشباب من ممارسة الأنشطة الثقافية والفنية وبلورة مواهبهم وطاقاتهم الإبداعية وحمايتهم من الآفات المؤدية إلى الانحراف. وتحتوي هذه المنشأة التي سيستفيد منها حوالي 500 شاب على طابقين سفلي وعلوي يتكون كل واحد منهما على : ورشتين، قاعة متعددة الخدمات، مكتب، استقبال، مرفق صحي.

ومن اجل خلق بنية تحتية للقرب للتشجيع على ممارسة الرياضة، وتقريبها من الساكنة المحلية، تم تدشين، وبنفس الحي، الملاعب الحضرية للقرب على مساحة 4500 م2 بلغت تكلفتها الإجمالية 1.843.698 درهم بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (1.100.000 درهم) ووزارة الشباب والرياضة (743.698 درهم) وبلدية بركان (توفير الوعاء العقاري). ويتوفر المشروع على 3 ملاعب معشوشبة و2 مستودعات للملابس وقاعة للحارس.

 



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*