عمالة إقليم جرادة تحتضن لقاء تواصليا بمناسبة اليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج


    


عمالة اقليم جرادة

بلاغ صحفي

احتضنت عمالة إقليم جرادة مساء يوم الأربعاء 10 غشت 2016 لقاء تواصليا مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج المنحدرين من هذا الإقليم احتفاء باليوم الوطني للمهاجر والذي تم تخليده هذه السنة تحت شعار “شبابنا في الخارج: طاقات، تحديات ورهانات المستقبل”،  ترأسه السيد عامل إقليم جرادة  بحضور رؤساء المصالح الأمنية، رؤساء وممثلي المصالح الخارجية الجهوية والإقليمية، رؤساء الجماعات بالاقليم، السلطات المحلية، ممثلي المؤسسات المالية وممثلي المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

   وقد تميز هذا اللقاء بكلمة السيد العامل التي رحب فيها بالحضور خاصة منهم أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، مذكرا بالعناية الخاصة  التي ما فتئ يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده لهذه الفئة من رعاياه بديار المهجر، والتي خصها بمبادرات تروم ضمان حقوفها والحفاظ على مصالحها وجعل منها شريكا فاعلا في مشاريع ومخططات المغرب التنموية، حيث أصبح يوم 10 غشت من كل سنة موعدا سنويا لإبراز الدور المتنامي لمغاربة العالم في مسلسل التنمية بالمغرب ومناسبة للوقوف على انتظاراتهم المستقبلية، داعيا إياهم إلى العمل على الاستثمار بهذا الإقليم الذي يوفر فرصا جيدة من قبيل وجود وعاء عقاري مهم متمثل في أراضي الجموع. كما عبر عن كامل استعداده لتقديم الدعم لكل راغب في المساهمة في تنمية هذا الإقليم.

   وبعد ذلك تم عرض شريط فيديو حول أبرز المشاريع التي عرفها الإقليم في مختلف القطاعات أو التي هي في طور الإنجاز  في إطار  برنامج التأهيل الترابي أو المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والتي خصصت لها مبالغ مالية همت أساسا فتح المسالك القروية من أجل فك العزلة عن العالم القروي، بناء الطرق، تزويد العالم القروي بالكهرباء عن طريق الشبكة وعن طريق الألواح الشمسية في إطار برنامج الكهربة القروية الشمولي، تزويد العالم القروي بالماء الشروب، بناء الثانويات والمدارس الجماعاتية، بناء الوحدات الصحية، اقتناء الوحدات الطبية المتنقلة، بناء ملاعب القرب، إعادة تهيئة الملعب البلدي بمدينة جرادة،إنشاء التجزئات السكنية…كما تم تقديم شهادات لبعض أفراد الجالية بديار المهجر المستثمرين بالإقليم في مشاريع ستساهم إن شاء الله في نمائه.

     بالإضافة إلى عرض مصور استعرض من خلاله شروحات مستفيضة حول أهم المشاريع  المبرمجة أو التي هي في طور الإنجاز في إطار اتفاقيات الشراكة الخاصة بتأهيل  مدن: جرادة، عين بني مطهر وتويسيت في إطار سياسة المدينة والتي رصد لها غلاف مالي إجمالي يقدر ب 632,12 مليون درهم.

     هذا،  وقد خصص الجزء الثاني من اللقاء لطرح  المشاكل والانشغالات التي تهم أفراد الجالية سواء في بلاد الإقامة أو في وطنهم الأم، والتي أجاب عنها السيد عامل الإقليم وممثلي المصالح الخارجية التي حضرت هذا اللقاء.

     وحرصا على تعميق على مقاربة الإنصات لمشاكل و تظلمات هذه الفئة من المواطنين، تم إحداث خلية دائمة بمصالح هذه العمالة وضعت رهن إشارتهم من أجل دراسة قضاياهم ومصاحبتهم لإنجاح مختلف مبادراتهم الاستثمارية.

 



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles