من تنظيم جمعية قدماء لاعبي اتحاد وجدة حفل بهيج وأمسية وفاء وعرفان للفعاليات الرياضية بجهة الشرق


     2


تحت شعار ” حتى لا ننسى ….” نظمت جمعية قدماء لاعبي الاتحاد الاسلامي الرياضي الوجدي حفلة تأبين ترحما على روح كل مسير ولاعب بالنادي مع تكريم بعض الفعاليات التي اعطت الكثير للرياضة بالجهة الشرقية، استهل الحفل بتلاوة ايات من الذكر الحكيم  وابتهالات دينية قدمها السيد حومين ، تلا ذلك كلمة رئيس الجمعية  محمد برياح الذي شكر الحضور الكريم، وفي سياق كلامه اعتبر  برياح هذا التكريم الرمزي والمعنوي  بمثابة هدية للوجوه الرياضية الشامخة التي قدمت الكثير بتفاني ونكران الذات وبصمت تاريخا حافلا بالأمجاد بربوع جهة الشرق ، بعد ذلك استعرض اهم المحطات التي قامت بها الجمعية منذ تأسيسها . هذا وانصب تدخل كل من  ميمون جويط لاعب سابق بصفوف المولودية الوجدية وكدا تدخل رئيس عصبة الشرق جمال كعواشي حول نقطة مهمة تجلت في ضرورة الاعتناء بالتراث الرياضي بجهة الشرق ، علما ان المنطقة تفتقر لمتحف خاص بالرياضة وخاصة كرة القدم بالرغم من بروز لاعبين شرفوا الكرة المغربية محليا ووطنيا ودوليا، وجاء في تدخلهما  كذلك ان هذا الحفل هو بمثابة  تقوية روح التضامن ومد جسور التعاون والتآزر ولم الشمل وصلة الرحم والانفتاح على الجمعيات ذات الاهتمام المشترك.

وكما كان متوقعا نجحت الجمعية بفضل جهود كل المتدخلين في انجاح هذه التظاهرة الرياضية . فكان لتكريم بعض الفعاليات الرياضية والجمعوية الصدى القوي لدى الرياضيين والجمعويين بصفة عامة فكان الحضور متميز والتنظيم متميز والحفل متميز، ومن بين الفعاليات التي تم تكريمها خلال هذا الحفل السادة : محمد فرنان  المعروف باسم بلخير لاعب سابق بصفوف المولودية الوجدية  واتهامي شنيور رئيس الجامعة الملكية لرياضة الجيدو سابقا. والمسير محمد حرفي ، وميمون عيني ،  والحكم السابق الحاج بنكدة و الحاج حسين غسلي ، والملاكم السابق نورالدين السكماني، وعبدالقادر الدرفوفي و اللاعب السابق بصفوف النهضة البركانية والمولودية الوجدية بولنوار هداني من مدينة  بركان ، و محمد لحمامي المعروف بالمحجوب من احفير. للإشارة فقد حضر هذا الحفل المتميز مجموعة من الاسماء الرياضية البارزة امثال الحكمين الدوليين سعيد الطاهري و جيلالي غريب ورئيس اتحاد وجدة سابقا قاسم المير والمدرب محمد تيجيني وعميد المنتخب الوطني سابقا مصطفى الطاهري ومصطفى ناجم  والحارس السابق لفريق اتحاد وجدة لحسن البوهالي و لاعب جمعية النهضة البركانية لصحف واللاعب الدولي محمد مرزاق وألاعب الدولي احميدة بلحيوان ورئيس اتحاد وجدة عبدالقادر مظهر وأعضاء المكتب المسير لجمعية قدماء لاعبي اتحاد وجدة ومجموعة من اللاعبين والمسيرين  .

يذكر ان جمعية قدماء لاعبي الاتحاد الاسلامي الوجدي سعت من خلال هذه البادرة الطيبة  إلى إزالة اللثام عن مجموعة من الوجوه الرياضية التي أبلت البلاء الحسن سابقا والمتألقين في المواسم الرياضية السابقة، كما كان هذا الحفل مناسبة للاعتراف بالخدمات التي قدمها المحتفى بهم طيلة مسيرتهم الرياضية، وكانوا وراء النهوض بالمجال الرياضي.

عبدالقادر البدوي

عبدالقادر البدوي


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

2 Commentaires sur cet articleتعليقات حول المقال

  1. مجرد ملاحظة
     

    أتمنى أن إسم الرئيس السابق لﻹتحاد اﻹسلامي لكرة القدم الفقيد الحاج أحمد جمال الدين رحمه الله سقط سهوا من المقال و إني متوجس إن غاب إسمه خلال الحفل.

     
  2. حمداوي
     

    تحية رياضية وطنية الى كافة الوجوه الطيبة التي تساهم باستمرار الى الرقي بالواقع الرياضي بالجهة الشرقية والوطن عموما

     

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*