Home»Correspondants»اجتماع المجلس الإداري للمركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة : بيان صحفي

اجتماع المجلس الإداري للمركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة : بيان صحفي

0
Shares
PinterestGoogle+
 

عقد المجلس الإداري للمركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة دورته الرابعة يوم الجمعة 25 مارس 2016، حيث تضمن برنامج العمل النقط التالية:

ـ عرض حصيلة العمل لسنة 2015،

ـ الهيكل التنظيمي للمركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة،

ـ عرض حول مخطط العمل وميزانية 2016،

ـ مختلفات،

تميزت سنة 2015 بنمو كبير لنشاط المركز بمختلف مصالحه، فقد عرفت بداية سنة 2015 افتتاح مصلحة مستعجلات مستشفى الاختصاصات وإعطاء الانطلاقة لمصلحة المساعدة الطبية الاستعجالية بجهة الشرق (SAMU 05)، وذلك يوم 05 يناير 2015، حيث وردت على هذه المصلحة 337394 مكالمة منذ افتتاحها، و تمكنت من التكفل ب 2589 تدخل منظم، 37 منها تم بواسطة المروحية الطبية، كما استقبلت مصالح المستعجلات 32734 حالة، 3811 منها تم استشفاؤها بالمصالح الاستشفائية للمركز، في حين مثلت الحالات المستعجلة للأطفال 5115 حالة من مجموع الحالات الوافدة على المستعجلات.

وتمكنت مصلحة الفحوصات للمركز بمستشفياته الأربع من انجاز 50307 فحص، كما بلغ عدد أيام الاستشفاء بمختلف المصالح التابعة للمركز 90030 يوم. وفيما يخص المركب الجراحي للمركز فقد بلغ عدد التدخلات الجراحية 3665 تدخل، كما أنجز 611 تدخل بالقسطرة.

أما فيما يخص مصلحة الفحص بالأشعة والتي تعرف ضغطا كبيرا، فقد تم انجاز 26469 فحص (6102 سنة 2014)، منها 6831 فحص بجهاز المسح المقطعي بالأشعة (Scanner) و3140 فحص بجهاز الرنين المغناطيسي (IRM)، المختبر المركزي بدوره تمكن من انجاز ما مجموعه 148268 تحليل مخبري.

بمركز الأنكولوجيا الحسن الثاني، استفاد 1565 مريض من الخدمات الخاصة بالمعالجة بالإشعاع، فيما مجموعه 18188 حصة. أما بمستشفى الصحة النفسية والأمراض العقلية فقد كان عدد الاستشارات الطبية التي استفاد منها المرضى المنحدرين من أقاليم جهة الشرق 8158.

وقد استفاد المرضى المنخرطين في نظام المساعدة الطبية (RAMED) سنة 2015 من 93876 خدمة، أي ما يعادل %68 من مجموع المرضى الوافدين على المركز، كما مثلت القيمة الاجمالية لفاتورة نظام المساعدة الطبية ما يناهز 54417461 درهم. (بلغت هذه النسبة %82 بمركز الأنكولوجيا الحسن الثاني، %66 بمستشفى الاختصاصات ومستشفى الأم والطفل، و %58 بمستشفى الصحة النفسية والأمراض العقلية)

وقد برزت، من خلال مختلف تدخلات أعضاء مجلس الإدارة ضرورة التوعية بأهمية احترام مسلك العلاجات ضمانا لجودة العلاجات وحتى يتمكن المركز من القيام بمهمته في التكفل بالحالات التي تحتاج تدخلا من المستوى الثالث. كما نوه أعضاء المجلس بانفتاح المركز على المحيط الخارجي من خلال الشراكات التي يعقدها سواء على المستوى الجهوي أو الوطني.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

1 Comment

  1. Mohammed
    05/04/2016 at 10:44

    Nous sommes fiers d’avoir ce CHU à Oujda. Mais les comportements de quelques médecins sont devenus insupportables. ils laissent leur devoir au CHU et courent derrière les interventions lucratives dans les cliniques privées. ils ne savent pas ce que leur cache l’avenir, les prières des démunis ne resteront pas sans suite par le Bon Dieu. On voit même des médecins qui donnent des RDV aux malades dans ces maudites cliniques qui ne cessent de sucer le sang des citoyens.

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.