تقريرحول اللقاء بين وزير الداخلية و ممثلي المركزيات النقابية


     8


الاتحاد المغربـي للـشغـل

UMT

الجامعة الوطنية لعمال

و موظفي الجماعات المحلية

 

                                                              تقرير

حول اللقاء بين وزير الداخلية و ممثلي المركزيات النقابية

يوم 10 نونبر 2008

 

         انعقد  يوم الاثنين 10 نونبر 2008 بمقر وزارة الداخلية لقاء جمع بين وزير الداخلية بحضور كل من كاتب الدولة لدى الوزارة، الوالي مدير الشؤون الداخلية، الوالي رئيس الديوان ،الوالي المدير العام للجماعات المحلية، الوالي مفتش الإدارة الترابية، العامل مدير المالية المحلية، العامل المكلف بالاتصال إضافة إلى الأطر العاملة بقسم الموارد البشرية، و المركزيات النقابية.

في البداية تطرق وزير الداخلية السيد شكيب بنموسى إلى الإطار الذي ينعقد فيه اللقاء مؤكدا انه يأتي في إطار الحوار الاجتماعي الوطني وكانطلاقة للحوار القطاعي بالجماعات المحلية مستعرضا أهم ماقامت به الوزارة خاصة في مجال الترقية (في الدرجة والرتبة التي بلغت كلفتهما 624 مليون درهم و800 مليون درهم، ترقية 510 عون عمومي) وامتحانات الكفاءة المهنية ( 242 مهندس ومهندسة) ومؤكدا على ان الوزارة ستعمل على إجراء الامتحانات المهنية برسم سنوات 2006- 2007- 2008،و إدماج حاملي الشهادات في إطار متصرف مساعد في إطار عملية إعادة الانتشار ( 2806 مرشح  شملهم الإحصاء الأخير)، والتزام الوزارة بتخصيص 60 مليون درهم لمؤسسة الأعمال الاجتماعية  .

 أما فيما يخص الحريات النقابية فأشار إلى إصدار دورية لإحداث خلا يا محلية تسهر على تتبع المشاكل النقابية المحلية،

بخصوص تدبير ملف الموارد البشرية بالجماعات المحلية فأشار إلى التعديل الذي طرأ  على الميثاق الجماعي بالتأكيد على دور الكاتب العام للجماعة في تدبير الموارد البشرية مؤكدا على تخصيص سنة 2009 كسنة لتدبير الموارد البشرية بالعمل على عقد مناظرة وطنية بتنسيق مع الجماعات المحلية للوقوف على وضعية العاملين بالجماعات المحلية والخروج بتصور مشترك في هذا المجال.

وفي رده على عرض السيد الوزير أكد ممثل الاتحاد المغربي للشغل على أهمية الخطوة التي قامت بها الوزارة لاستدعاء المركزيات النقابية لمناقشة المشاكل التي يتخبط فيها عمال وموظفي الجماعات المحلية والتي يوليها الاتحاد المغربي للشغل أهمية خاصة نظرا للدور الذي تقوم به الشغيلة الجماعية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وطالب بالاستجابة لمطالب الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية التي خاضت من أجلها سلسة من الإضرابات منذ 2004 وعلى رأسها:

–         احترام الحريات النقابية بالجماعات المحلية .

–         إرجاع التعويض الخاص 270 درهم.

–         التسوية الشاملة لملف حاملي الشهادات المرسمين وغير المرسمين.

–         إحداث مؤسسة الأعمال الاجتماعية

–         السكن الاجتماعي

 مطالبا بضرورة مأسسة الحوار القطاعي لمناقشة الملف المطلبي الشامل والاستجابة لكل المطالب بإيجاد حلول تتماشى وتطلعات العاملين بقطاع الجماعات المحلية من خلال الحوار المسؤول ،الجاد والبناء.

 

عن الكاتب الوطني

UMT


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

8 Commentaires sur cet articleتعليقات حول المقال

  1. مواطنة مهتمة
     

    أتساءل عن مصير الرسامين المعماريين بين كل هذه التعديلات هذه الشريحة المهمشة في الترقيات إلى متى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟أتمنى أن تكون هناك آذان صاغية.

     
  2. متضرر
     

    المرجو الإضافة إلى الملف المطلبي للشغيلة الجماعية تسوية وضعية مسيري الأوراش الممتازين والرسامين واضعي المشاريع والذين استوفوا أكثر من عشر سنوات في نفس الإطار دون تغيير في حين نجد الأطر الأخرى تترقى بدون أي مشكل لنجد أن الكاتب الإداري ممتاز ينتقل مباشرة من السلم 6 إلى 8 في حين يبقى الرسامون بدون قانون يشملهم. وكان هدا أول مطلب للنقابات منذأكثر من سنتين لينسى ويطوى ملفهم للأبد .

     
  3. إطار بلا إطار
     

    النقابات والحكومة في حوار دائم من أجل تسويى وضعية المتصرفين المساعدين وغيرهم من الأطر.ما عدا الرسامين واضعي المشاريع الذين لم يشملهم أي قانون خاضة بعد بلوغهم العشر سنوات وأغلبهم قضوا أكثر من 15 سنة في السلم7 دون التفاتة لا من النقابات ولا من الحكومة .

     
  4. مواطن
     

    ما مصير الرسامين واضعي المشاريع ، وما هو قسطهم من الترقيات التي يتمتع بها كل الموظفين باستثناء الرسامين الذين سيبقون في سلمهم 07 دون تغيير إلى حين بلوغهم سن التقاعد في الوقت الذي نجد فيه مثلا كاتب إداري يرقى من السلم 05 إلى 06 ومباشرة إلى 08 ، فما هو ذنب الرسامين ؟

     
  5. z.makar
     

    أود معرفة ما آل إليه ملف إعادة ترتيب المجازين التابعين للجماعات المحلية- و لكم جزيل الشكر للإيضاحات

     
  6. الحسين من تارودانت
     

    والله ان الدي وضع الدورية التي تضع من بين الاقتراحات لتسوية وضعية الموظفين العاملين بقطاع الجماعات المحلية عملية اعادة الانتشار لا لا لا لا لا علاقة له بالادارة لانه لا يمكن لرئيس جماعة ان يقترح احد اقربائه في هده العملية ، كما انه كدلك لا يمكن ان يسوي وضعية موظف لا ينتمي لتوجهه السياسي وهدا قد خلق بلبلة كبيرة في العديد من الجماعات في نحن نتحدث عن الديموقراطية وتكافئ الفرص ، وقد استغل بعض رؤساء الجماعات هدا الاقتراح للبيع والشراء في دمم الموظفين ممن اراد تسوية وضعيته في حين نريد السير الى الامام ها ها ها ها ها ها ها

     
  7. Anonyme
     

    ما مصير الرسامين المعماريين واضعي المشاريع هاده اهانة

     
  8. متضضضضضضررررررر
     

    بعد انتظار طويل فتح الباب للترقي الى السلم 8 علما ان هذه الدرجة تبقى فندق او محل للمبيت خاصة للرسامين واضعي المشاريع و الرسامين ، حيث تم دمجهم في اطار مساعد تقني من الدرجة الثانية و الدرجة الاولى و المحدد في المرسوم الخاص بهيئة المساعدين التقنيين الصادر سنة 2010.رحمكم الله يا مجموعة الرسامين الذين عيينوا لاكثر من 17 سنة في احدى الجماعات الترابية

     

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Prix voyage

Billets d'avion

 

yahoo

 
 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles