Home»International»بعد الرئيس الجزائري الراحل بوضياف والوزير السابق الجزائري السعداني، الكاتب الجزائري الشهير بوجدرة يؤكد على مغربية الصحراء

بعد الرئيس الجزائري الراحل بوضياف والوزير السابق الجزائري السعداني، الكاتب الجزائري الشهير بوجدرة يؤكد على مغربية الصحراء

1
Shares
PinterestGoogle+
 

عبدالقادر كتــرة

في حوار حصري أجرته جريدة « نفَس » الإليكترونية، أكد لكاتب والروائي الجزائري العالمي رشيد بوجدرة، على مغربية الصحراء « والتاريخ يؤكد ذلك، وبالتالي لا جدال مغربية الصحراء »، وتوقع في الآن ذاته أن تفتح الحدود بين المغرب والجزائر قريبا. وكشف بوجدرة عن العلاقة التي تربطه بالمغرب، حيث وصفها بالحميمية، وقال إنه يعيش معززا مكرما بالمغرب طلية المدة التي يقضيها بالمملكة.

« علاقاتي بالمغرب حميمية، لأنني عشت هنا بالمغرب، وصراحة عشت خمس سنوات « ملكا »، خمس سنوات كانت نوعا من الحلم اللذيذ، وبدوري أهديت للمغرب ابنتي الوحيدة التي تزوجت هنا وتعيش منذ 25 سنة ولها ابنة هنا من مواليد الدارالبيضاء ».

وحول مستقبل العلاقات المغربية – الجزائرية، يرى بوجدة أن الحدود ستفتح قريبا، بفضل الحراك ومكسب الجزائري، « إذ أن العقلية في الدولة وحتى في السلطة الجزائرية تغيرت وتسير نحو إعادة العلاقات إلى مسارها الصحيح وفتح الحدود، وننتهي عما قريب من قضية الصحراء الغربية والتي أقولها منذ زمن طويل هي مغربية والتاريخ يقول أنها صحراء مغربية، وهناك البعض ممن يروج لقوانين الأمم المتحدة.. أي قوانين؟ وأعتقد أنه لا قيمة لها، بالنسبة لي، لاسيما وأن التاريخ ينصف المغرب ».

وسبق لعمار سعداني، الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني، في حوار مع كل شيء عن الجزائر »TSA (أول موقع إلكتروني جزائري) أن صرح بمغربية الصحراء قائلا « من الناحية التاريخية، الصحراء مغربية وليست شيء آخر، واقتطعت من المغرب في مؤتمر برلين، وفي رأيي أن الجزائر التي تدفع أموالا كثيرة للمنظمة التي تُسمى البوليزاريو منذ أكثر من 50 سنة. دفعت ثمنًا غاليًا جدًا دون أن تقوم المنظمة بشيء أو تخرجُ من عنق الزجاجة « .

وأشار في آخر تصريحه إلى أن موضوع الصحراء يجب أن ينتهي وتفتح الحدود وتُسوى العلاقات بين الجزائر والمغرب، مذكرا بأن الأموال التي تُدفع لمنظمة البوليزاريو، والتي يَتجَوّل بها أصحابها في الفنادق الضخمة منذ 50 عامًا، « :فإن سوق أهراس والبيض وتمنراست وغيرها، أولى بها. هذا هو موقفي سواء أغضب البعض أو لم يعجب البعض الآخر ».

الرئيس الراحل محمد بوضياف كان مع الطرح المغربي في نزاع الصحراء، بحيث أنه « كان يعتقد أن المشكل ما كان يجب ان يكون »، حسب تصريح للجنرال المتقاعد خالد نزار والذي كان من اقوى حكام الجزائر العسكريين في التسعينات إبان الحرب الأهلية قبل أن يطاح به في حوار مع جريدة الشروق الجزائرية.

كما تحدث الجنرال عن تخوف الجيش من علاقات بوضياف مع المغرب وملك المغرب الراحل الحسن الثاني إذ أن بوضياف كما هو معروف استقر في المغرب في القنيطرة منذ نفيه في الستينات إلى أن تم استقدامه لرئاسة الجمهورية.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.