Home»International»تندوف تشتعل… !!

تندوف تشتعل… !!

0
Shares
PinterestGoogle+
 

سليم الهواري
شهدت مخيمات الدل والعار بتندوف اول امس الاثنين وصباح يوم الثلاثاء احتجاجات ومظاهرات ومسيرات عاصفة، استمرارا للاحتقان الدي عرفته المخيمات في المدة القليلة، وطالب المحتجون خلال هده الاحتجاجات، بالحق في التنقل الحر للمحتجزين، من طرف انفصاليي “البوليساريو”. على خلفية اتخاذ قيادة الجبهة الانفصالية قرارا جديدا، يفرض على كل راغب في التنقل الحصول على ترخيص خاص، يقضي بالسماح لـ120 سيارة فقط بالتنقل عبر الحصول على ترخيص، مرة لكل عشرة ايام… ما ادى تمرد المحتجزين ضد شرذمة  » البوليساريو » التي واجهت الاحتجاجات الصاخبة بالآليات العسكرية الثقيلة.
ويرى مراقبون ان المأساة التي تعيشها ساكنة تندوف ، سترخي بظلالها على المخيمات التي تعيش منذ فاتح فبراير الماضي على وقع احتجاجات متتالية ومستمرة ضد الحصار الجائر المفروض على مخيمات لحمادة.
هدا وتشير اخر الاخبار من تندوف العثور على شاب صحراوي يدعى أحمد محمود ديه ميتا يوم أمس الاثنين 6 ماي بمخيم الرابوني، عندما كان يحاول رفقة خمسة أصدقاء بتفادي نقاط المراقبة التي تضعها المليشيات المسلحة على كل مخارج المخيمات، تطبيقا للإجراءات الجزائرية الجديدة التي تفرض على كل عربة الحصول على رخصة الخروج من المخيمات…و ما زاد في تواصل التصعيد الاحتجاجي داخل المخيمات هو تزامن الاحداث مع مطالبة عائلة الخليل أحمد، المختفي في الجزائر ، بمصير ابنهم الدي لم يظهر له اثر مند اكثر من 10 سنوات، هذا التصعيد يأتي بعد أكبر اعتصام ٍ منذ انطلاق الحركة الاحتجاجيةِ نظـمه أفرادٌ من عائلة الخليل أحمد، المنتمي لقبيلةِ ركيبات .
وحسب مصادر من داخل مخيمات العار ،فأن الأوضاع تتجه نحو المزيد من الاحتقان والمواجهة، بعدما دعا مؤيدو الحكم الذاتي بمخيمات تندوف، ساكنة المخيمات إلى الخروج في مظاهرات ومسيرات يوم السبت 04 ماي الاخير، في كل أرجاء المخيمات وأمام مقر المفوضية السامية لغوث اللاجئين، احتجاجا على القمع والاضطهاد الذي تعانيه الساكنة الصحراوية المحتجزة، وامام تفاقم الوضاع الداخلية وخاصة في ظل ظهور منشقين ضد ابراهيم غالي ، فقد عمدت السلطات الجزائرية إلى تجريد عدد من الصحروايين المحتجزين داخل تندوف، من وثائق السفر ومحاصرتهم، خوفا من هروب جماعي والعودة الى وطنهم المغرب.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.