Home»National»ذاكرة مدينة وجدة المعرفية: الفقهاء من أسرة باص- الحلقة 12

ذاكرة مدينة وجدة المعرفية: الفقهاء من أسرة باص- الحلقة 12

0
Shares
PinterestGoogle+
 

بدر المقري

المعتمد افتتاحا هو تنبيه المتلقي على أن الصواب هو: (باص) بضم الصاد المشددة، رغم أن الصيغة الشائعة بين الناس هي: (مباصو). و لا أدل على ذلك قولهم: (درب مباصو) و ليس (درب باص). وقد هاجر عميد الأسرة العلامة سيدي محمد باص من تلمسان إلى وجدة حوالي سنة 1830. و اشتهر من أولاده، الفقيه العلامة سيدي مصطفى باص الذي اشتهر بأنه كان نائبا عن الأسر الجزائرية الكبرى التي هاجرت إلى وجدة بعد 1830، لدى السلطانين الحسن الأول (1836-1894) و عبد العزيز(1878-1943). و كان لا يزال بقيد الحياة حوالي سنة 1900. و قد اشتهر من أبنائه، من اعتبره الناس مفخرة مدينة وجدة، الفقيه العلامة الأجل سيدي محمد بن مصطفى باص، الذي ولد حوالي سنة 1873. و قد اقترن اسمه بتدريس الأدب و علوم الآلة في الجامع الكبير بوجدة، ما بين 1921 و 1939. و أضيف إلى ذلك، توليته الإمامة في الجامع الكبير بما في ذلك صلاة التراويح، لأنه أوتي مزامير داود عليه السلام.
و قد وصفه أحد تلاميذه في ثلاثينيات القرن العشرين قائلا: (كان طويل القامة في بياض مشرق و وجه باسم…أنيق الملبس و قوي العضلات…رائع النبرات…أفوه و عريض الجبينين و مستدير الوجه و خفيف اللحية…و كان بسمت الفقهاء و في حديثه بسمة مثل محياه…و كان مؤنسا بطلعته و خفيف الظل و مسالما). و قد توفي الفقيه العلامة سيدي محمد بن مصطفى باص رحمه الله حوالي سنة 1941. و من أعلام آل باص بوجدة، الفقيه سيدي الغوثي بن محمد باص الذي توفي حوالي سنة 1917، و الفقيه سيدي عبد القادر بن محمد باص الذي توفي حوالي سنة 1916.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.