Home»National»قرية إيش بإقليم فجيج : متي ستتحرك الجهات المسؤولة لحماية المواطنين ؟‎

قرية إيش بإقليم فجيج : متي ستتحرك الجهات المسؤولة لحماية المواطنين ؟‎

1
Shares
PinterestGoogle+
 

يشتكي سكان قرية إيش المتاخمة للحدود المغربية الجزائرية ـ على الواجهة الشرقية ـ من وجود تل أيل للسقوط يشكل خطرا حقيقيا على السكان، ويهدد حياتهم وسلامتهم البدنية. فحسب بعض المصادر من عين المكان فقد سبق مرارا للسكان أن شكوا للجهات المعنية الأمر ولكن لا حياة لمن تنادي.

وحسب الصور والشهادات التي توصلنا إليها عبر بعض المناضلين الذين ينحدرون من البلدة، فإن انهيار التل الوشيك يمكن أن يتسبب في خسائر بشرية، لأنه محاذي للطريق المؤدية للفرية ، ناهيك عن قطع الطريق والعزلة التي من الممكن أن يتسبب فيها هذا الانهيار.

في تقديري المتواضع جدا جدا، فأن مصاريف تدمير هذا التل لن تكلف خزينة الدولة إلا بعض الدريهمات : 50 درهما من الديناميت واليات الإنعاش الوطني لإزاحة الأحجار والأتربة .

فمن الذي يمنع الجهات المعنية من التحرك ؟ أم تنتظرون حدوث الواقعة لتشكيل اللجان ؟

الصديق كبوري

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.