Home»National»ساكنة دوار غزوان بجماعة تالسينت اقليم فجيج تحتج على مشروع سيستنزف مخزونها من المياه ؟؟؟

ساكنة دوار غزوان بجماعة تالسينت اقليم فجيج تحتج على مشروع سيستنزف مخزونها من المياه ؟؟؟

0
Shares
PinterestGoogle+
 

ساكنة دوار غزوان بجماعة تالسينت اقليم فجيج تحتج على مشروع سيستنزف مخزونها من المياه ؟؟؟

نود كساكنة دوار غزوان بتالسينت ، من خلال هذا المقال، أن نسمع صوتنا للجهات المعنية محليا و اقليميا و جهويا و وطنيا، قصد التدخل بشكل مستعجل لايجاد حل منصف و عادل لاشكالية مرتبطة بالصدام الحاصل بين الساكنة بمختلف شرائحها و المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب – قطاع الماء- الذي انطلق في انجاز مشروع تقوية خدمات الماء الصالح للشرب بتالسينت ، مستغلا في ذلك منطقة جد حساسة محاذية لجميع مصادر المياه بالدوار ، في غياب تام لمقاربة تشاركية مع الساكنة أو ممثليهم في بلورة المشروع قصد التوافق على المكان الذي سيتم استغلاله دون التأثير في صبيب العيون التي تعد مصدر الحياة بدوار يضم مساحات شاسعة مخصصة للفلاحة و الزراعة و التي تعتبر أساس الاستقرار لفئة عريضة من الفلاحين الصغار المزاولين لأنشطة فلاحية معيشية تقيهم من شبح الفقر و الهشاشة.

إلى كل مسؤول عن هذا الوضع ، نقول لا لاستنزاف الثروة المائية للدوار تحت مظلة المصلحة العامة ؟ فالمصلحة العامة كلنا نسعى ونصبو لتحقيقها، والتنمية المحلية و المستدامة للمنطقة هاجسنا جميعا، و تزويد ساكنة تالسينت بالماء الصالح للشرب هدفنا جميعا، وتحقيق الاستقرار والأمن المائي بالمنطقة واجبنا جميعا، لكن الصواب في الأمر هو الأخذ بعين الاعتبار مصالح جميع الأطراف دون المساس بمؤهلات التنمية و شروط العيش الكريم لأبناء و أسر دوار غزوان ، لهذا نؤكد للجهات المعنية و للرأي العام المحلي و الوطني أننا نحتج على :

اتخاذ قرار انجاز المشروع من طرف واحد في غياب مقاربة تشاركية تبلور لاتفاق بين جميع الأطراف .
التزوير الذي طال محضر تم توقيعه من قبل فعاليات الدوار و المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب و السلطات المحلية و الذي تم بموجبه تحديد منطقة الحفر و الاستغلال الملائمة، بحيث لجأ المكتب في غفلة من الساكنة إلى تغيير مكان التنقيب و استهداف منطقة تتموقع فوق العيون الرئيسية للدوار.
عدم الأخذ بعين الاعتبار اقتراحات و ملاحظات الساكنة الرامية إلى الحفاظ على مواردها المائية التي سيلحقها الضرر بشكل كبير.
غياب رؤية لتغيير الوضع القائم من طرف الجهات المعنية و هذا ما يظهر من خلال الحوار و الزيارة الميدانية لموقع المشروع والتي قامت بها لجنة مشكلة من أعضاء عن وكالة الحوض المائي و المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب إضافة إلى السلطة المحلية و ممثل عمالة اقليم فجيج..

من هذا المنطلق، وتحصينا للحقوق المشروعة للساكنة، نطالب الجهات المعنية توقيف الأشغال و البحث عن منطقة أخرى بعيدة عن مصادر المياه بالدوار قصد تجنب كارثة محتملة ستلحق بالفرشة المائية ، كما نناشد كل الهيئات السياسية و الجمعوية و الحقوقية المحلية و الجهوية و الوطنية للتدخل من أجل دعم و مساندة الساكنة لصيانة حقوقها و الحفاظ على الموروث المائي و الطبيعي للمنطقة

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.