Home»National»الى المرائين والمنافقين

الى المرائين والمنافقين

2
Shares
PinterestGoogle+
 

اني لاعجب لاناس يتسربلون بسربال الورع والتقوى,يتزاحمون للوصول الى الصفوف الاولى في بيوت الله,وابان صلوات الجنائز,ويظهرون للناس مالايخفون,حتى جعلهم الناس من حولهم قادة لا يشق لهم غبار,بل دخلوا عالم السياسة وهم يتسربلون دائما بسربال التقوى والورع,ليخادعوا طبعا كل من يحيط بهم,ويفوزوا بالكراسي,واني امام هدا الامر اطرح الاف الاسئلة,وانا اعي تمام الوعي اني لا اجدالاجوبة الشافية ,لكن استطيع ان احلل واعطي بعض الاجوبة التي قدتكون شافية لنفسي اولا,ولكنها لا تصل الى اطياف المجتمع المخدوع بسربال الورع,

اول جواب استنتجه من هده الظاهرة,واريدها ان تصل الى من يهمه الامر,ان التسربل بلباس الورع لمخادعة الناس هو نفاق بين,ورياء صارخ,قديوصل صاحبه الى كراسي الزعامة,وقد يجعل منه قائدا مسيرا مدبرا,يستعمل سيارات الدولة,ويجالس المسؤولين الكبار في الاجتماعات,

وثاني جواب هوان هؤلاء ملكتهم الدنيا,يركعون في الصفوف الاولى ليوصلوا تقواهم وورعهم للمخلوق بدل الخالق,وهو عين الرياء وجوهر النفاق.

وثالث جواب هو ان المخدوعين بسربال التقوى وعلى مدى سنين,هم ايضا من المرائين المنافقين,لانهم يلهثون وراء المتسربلين بلباس التقوى,للحصول على دريهمات مقابل بيع دممهم,ليشهدوا لامام المنافقين بالصلاح,ويغلبوا كفته ليوصلوه الى الزعامة الممزوجة بالرياء الدنيوي.

حتى اكون واضحا اكثر,اوجه سؤالي للمعني بامر هداالمقال,لمادا اراك يا صاح في اولى الصفوف بالمساجد؟لمادا اراك في الجنائز مقطبا لتبين للناس انك تشاركهم حزنهم وكدرهم؟ لمادا تروج بين الناس معرات مفتعلة ضد خصمك لتبين لهم ورعك الممزوج بالرياء,وتلطخ سمعته بالمظالم والاكاديب,وانت تعلم ان خصمك لا يستطيع التسربل بلباس الورع لانه ليس منافقا ولا مرائيا,ولا يستطيع اختراق صفوف المرائين المنافقين ممن يشهدون لك بالصلاح؟

اسالك,هل يسمح للجالس مثلك في اولى الصفوف بالمساجد,وابان صلوات الجنائز,ومجالستك لحجاج بيت الله,رغم اني اعرفهم واحدا واحدا,اشتروا اسم الحاج ليتسربلوا بلباس التقوى يفوق سربالك بكثير,ان يلعب القمار؟وان يدخل بناية سباق الخيول (تيرسي؟

قد يدخله انسان  يعيش حياته البسيطة,ولا ينافق ولا يرائي,ولكن اعتقد ان دخولك اليه في غفلة من زمرة المنافقين مثلك داخل في سربال الرياء والنفاق؟

ساتجاوز عن دكر اسمك في طيات هدا المقال,لعلك تعترف غدا لمن ظلمته بريائك ونفاقك,واستسغرت شانه, اثناء الانتخابات,رغم انه في السابق دافع عنك بساعده وناجده ضد منافسيك باسم العمومة,

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.