Home»National»عبارة  » انتهى الكلام  » تعني لا عودة من بعد إليه في منطق الرجال

عبارة  » انتهى الكلام  » تعني لا عودة من بعد إليه في منطق الرجال

1
Shares
PinterestGoogle+
 

محمد شركي

تناقلت وسائل الإعلام المختلفة كلمة رئيس الحكومة المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة بعد الانتخابات الأخيرة ، وقد جاءت ردا على بلاغ الأحزاب الأربعة الأخير وهو جواب واضح  لا يقبل أي تأويل عن سؤال وجهه زعيم حزب المصباح إلى زعيم حزب الحمامة . فسؤال بنكيران كان كالآتي : سيقتصر أمر تشكيل الحكومة على الأحزاب التي تشكلت منها الحكومة السابقة ،فما رأيك يا سيد أخنوش ؟ والجواب عن هذا السؤال كان عبارة  عن اجتماع حزب الحمامة مع حزبين لم يكونا ضمن التشكيلة الحكومية السابقة . ولقد جاء جواب أخنوش عمليا لا لفظيا ، ولا معنى لعبارة السيد بنكيران  :  » المنطق يقتضي أن يكون لكل سؤال جواب  » لأنه سؤاله كان له جواب حال لا جواب مقال، وبهذا لم يختل المنطق كما اعتقد . والسيد أخنوش أجاب السيد بنكيران بالطريقة التي أجاب بها هارون الرشيد ملك الروم   » الرأي ما ترى لا ما تسمع « . لقد كان اجتماع الأحزاب الأربعة حمامة، وسنبلة ،وحصانا، ووردة جوابا شافيا كافيا ، وكان رد بنكيران عليه واضحا ودالا من خلال عبارة  » انتهى الكلام  » . وهي عبارة درج المغاربة على استعمالها حين تصل المفاوضات إلى طريق مسدود . ولا عودة للكلام بعد انتهائه إذا ما التزم قائل هذه العبارة بالمنطق الذي تساءل عنه حين طرح سؤاله على الذي أجابه بالحال لا بالمقال . ولئن عاد صاحب عبارة  » انتهى الكلام  » إلى الكلام من جديد فإنه  سيعرض بمصداقيته ،لأن  الثقافة المغربية تعتبر الرجوع إلى الكلام بعد الإعلان عن انتهائه موقفا صبيانيا لا يليق بالرجال . وعبارة  » انتهى الكلام  » تعتبر في حكم عبارة الطلاق إذ يحصل مع التفوه بها الطلاق  حتما ، وهي من العبارات التي لا تقبل الهزل ، ويعتبر هزلها جدا .وعلى السيد رئيس الحكومة أن يغضب لكرامته وكرامة حزبه وكرامة من صوتوا عليه  بعد كل ما لحقه من إهانة لم تلحق رئيس حكومة من قبل . وعليه أن يعود إلى بيته مرفوع الرأس مصون الكرامة ،مخلفا وراءه الذين استهدفوه في حالة شرود أمام الشعب ، وقد سقطت أقنعتهم ، وافتضح أمرهم . وإذا ما فعل فإنه سيدخل التاريخ من أبوابه الواسعة ، وإن عاد إلى الكلام مرة أخرى وقد أعلن عن انتهائه فإنه سيصير أضحوكة عند الذين استهدفوه ، وأمام الشعب وأما التاريخ . لقد فاز حزبك  يا سيد بنكيران بالرغم من الظروف التي مرت فيها الانتخابات والتي لم تخف على الشعب ، وفي ذلك دليل على إرادة الشعب التي لا يمكن أن تكون فوقها إلا إرادة الله عز وجل، فلماذا تقبل الدنية والمهانة ،  ومعك إرادة الشعب التي هي من إرادة الله عز وجل ،وحزبك يدعي المرجعية الدينية التي لا تقبل دنية ؟ عد إلى بيتك عزيزا مصونة الكرامة  » أصاحبي  » كما يقول المغاربة  فالعزة بالله والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين ، ودع  الذين أرادوا أن يصنعوا من الديمقراطية حساء على ذوقهم  يعدون حساءهم  كما شاءوا، وانتهى الكلام  والسلام.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.