النقابات التعليمية الثلاث تُدين القمع الوحشي بالرباط لمسيرة 2 أكتوبر ضد خطة التقاعد وتُطالب بالاستجابة الفورية لمطالب الموظفين والموظفات


    


إن النقابات التعليمية الثلاث الأكثر تمثيلية: النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) والجامعة الحرة للتعليم (إ ع ش م) والجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي)، بعد وقوفها على القمع المفرط وغير مبرر ضد المتظاهرين والمتظاهرات، بشوارع الرباط المدينة يوم الأحد 2 أكتوبر 2016، الذي واجهت به السلطات المسيرة الاحتجاجية السلمية للموظفين والموظفات، التي دعت لها التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد، والتي شارك فيها الموظفون والموظفات من مختلف مناطق المغرب ومن مختلف القطاعات وعلى رأسها نساء ورجال التعليم. وذلك بهدف الاحتجاج السلمي والدفاع المشروع عن مكتسباتهم التاريخية في الحق في شروط عمل لائقة وأجر ومعاش يضمنان العيش بكرامة، غير أن هاته المسيرة، مع كل أسف، جوبِهت بقمع شرس وبعنف لفظي وجسدي نتج عنه تكسير عظام المحتجين والمحتجات وإصابات بليغة في جميع أطراف الجسد ورضوض وإغماءات… وإتلاف مكبرات الصوت ولافتات وهواتف محمولة وآلات التصوير ومحفظات وأحذية.. ولم يسلم من هذا العنف حتى الصحافيين والعديد من المارة من المواطنين والمواطنات.. وعلى إثر هذا التصعيد الخطير فإننا في المكاتب الوطنية للنقابات التعليمية الثلاث الأكثر تمثيلية:

1.     نَعتز بالروح النضالية التي عبر عنها مجموع الموظفين والموظفات المحتجين والمحتجات في مواجهة الهجمة الشرسة التي تعرضوا لها ومن بينهم نساء ورجال التعليم؛

2.     نُدين القمع الجسدي واللفظي المفرط والمتخلف وغير المُبرَّر والإهانات التي تعاملت بها الأجهزة الأمنية مع الموظفين والموطفات المحتجين والمحتجات سلميا؛

3.     نُطالب بوضع حد للمقاربة الأمنية في مواجهة الاحتجاجات المطلبية ونُحمل المسؤولية كاملة، لمجزرة 2 أكتوبر الأسود، للأجهزة التي مارست القمع المفرط غير مبرر، والذي باشرته أمرا وتنفيذا في حق المحتجين والمحتجات، وللحكومة كاملة وعلى رأسها رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير العدل؛

4.     نُجدد مطالبتنا بفتح الحوار حول ملفات الفئات المتضررة وبالتراجع عن خطة الحكومة “لإصلاح” التقاعد، وبفتح التحقيق حول الفساد المستشري في دواليب صناديق التقاعد وغيرها.

5.     نَدعو إلى رص الصفوف والانفتاح على كل مكونات المجتمع من إطارات نقابية وحقوقية ومهنية.. للالتحام من أجل تشكيل جبهة للمواجهة وللتصدي لكل ما يُحاك ضد الشعب المغربي من مؤامرات تستهدف ليس فقط مكاسبه التاريخية ولكن كرامته وسلامته الجسدية وحقه في العيش الكريم..

6.     نَدعو كافة مسؤولينا النقابيين إلى العمل المشترك والتنسيق الفعلي في مختلف المناطق لإنجاح المسيرات الجهوية المرتقبة في يوم الأحد 16 أكتوبر 2016.

الجامعة الوطنية للتعليم

FNE

الكاتب العام

عبد الرزاق الإدريسي

الجامعة الحرة للتعليم

UGTM

الكاتب العام

يوسف علاكوش

النقابة الوطنية للتعليم

FDT

الكاتب العام

عبد العزیز إوي



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles