Home»Jeunes talents»أقصوصتان قصيران جدا بقلم: إدريس الواغيش

أقصوصتان قصيران جدا بقلم: إدريس الواغيش

0
Shares
PinterestGoogle+
 

1- المُمَثل:
أدّى أدوارًا كثيرة ومتنوعة في حياته كمُمثل، كلها تشخيصٌ لحَياة سعيدة
ذاتَ مهرجان سينمائي، اصطحب معه أولادَه وزوجته ليتفرَّجوا معه على الفيلم في حفل الافتتاح، لم يجد نفسه فيه كمُشاهد، كانت أمورُ كثيرة قد تغيرت في حياته، فتأكد من حقيقة أن الشَّخص التعيس الذي يتفرج مع الجمهور، ليس هو ذاته الذي يظهر على الشاشة !
2- دُنيَا ثانية:
كان يقول لها باستمرار همسًا وجهرًا، وفي انتشاء أحيانا:
أنت مَماتي ومَحْياي، أنت دُنياي التي أعيش فيها وآخرتي التي أحلم بها، أنت الهواء الذي يوقظني كل صباح، أنت صبحي ومسائي. بَسمتك أوسَع من وَطن، ضحكتك طربٌ وشجن
لو خيَّروني بَيْن”كَ” وبين”ي”، أو بين”كَ” وبين الدنيا بأكملها لاخترتك أنت…
وهو يتجوَّل في عَوالمها ذات ليلة عابرة، تفاجأ بأن وَجَدَ نفسه في دُنيا لا يملك منها إلا القليل، هو الذي كان يعتقد إلى عهد قريبا أنها غناه
تأكد ، دون رغبة منه، أنه كان يعيش في دنيا أخرى مُختلفة تمَامًا

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.