Home»International»« فينزويلا » تفقد حقها في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة لعدم تسديد حصتها في الميزانية

« فينزويلا » تفقد حقها في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة لعدم تسديد حصتها في الميزانية

0
Shares
PinterestGoogle+
 

عبدالقادر كتــرة

فقدت عشر دول غير المسددة لحصتها في الميزانية وتراكمت عليها المديونية لأكثر من ثلاث سنوات ضمنها « فينزويلا » حقها في التصويت في الجمعية العامة وحقها في تقديم أو تبني مشاريع قرارات أو المشاركة في النقاش حسب النظام الداخلي للجمعية العامة، وهي: جزر القمر، الصومال، اليمن، لبنان، جمهورية أفريقيا الوسطى، ليسوثو، ساو تومي وبرنسيب، غامبيا، تونغا، وفنزويلا.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجريك، أن عدد الدول التي سددت مساهماتها المالية في ميزانية الأمم المتحدة للعام 2019 وصل إلى 146 دولة أي أن ما مجموعه 47 دولة لم تسدد حصتها.

وكانت الجمعية العامة، حسب موقع « القدس العربي »، قد سمحت في أكتوبر الماضي لدول ثلاث أن تمارس حقها في التصويت لغاية نهاية الدورة الرابعة والسبعين، وهي الصومال وساو تومي وبرنسيب وجزر القمر حسب البند 19 من النظام الداخلي والذي يسمح للدول التي لم تستطع دفع حصتها من الميزانية لأسباب خارجة عن إرادة الدولة بممارسة التصويت والنقاش.

وقد أثار حرمان لبنان من حق التصويت، حسب نفس المصدر، استغراب الصحافيين في الأمم المتحدة حيث علق أحدهم قائلا « أليس لبنان أفضل حالا من كوريا الشمالية وبنغلاديش؟ ».

فلبنان كان من بين الدول الخمسين المؤسسة للأمم المتحدة عام 1945 ومن بين اللجنة الدولية التي صاغت الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (1948)، من خلال ممثلها الشهير آنذاك شارل مالك، والذي أصبح فيما بعد أول رئيس للجمعية العامة من المنطقة العربية في دورتها الثالثة عشرة عام 1958

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.