Home»International»الجمعة33 من الحراك الشعبي تحت شعار:  » ما كانش الفوط ….وكفى « 

الجمعة33 من الحراك الشعبي تحت شعار:  » ما كانش الفوط ….وكفى « 

0
Shares
PinterestGoogle+
 

سليم الهواري
أدرك الحراك الشعبي في الجزائر، جمعته الـ 33، متمسكا بمطلب رحيل كافة رموز النظام السابق، في مقدمتهم رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، كما هتفوا بشعارات مناهضة لقائد أركان الجيش الجزائري، الفريق قايد صالح، ومحاربة الفساد وإحداث التغيير المنشود… ورفع المتظاهرون شعارات عديدة تنادي بالإسراع في حل الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، و أكدت الشعارات على سلمية المسيرات ووحدة الشعب في مطالبه كما جدد المتظاهرون رفضهم لإجراء الانتخابات الرئاسية القادمة، المقررة يوم 12 دجنبر القادم، » ما كانش الفوط وكفى » مردّدين شعارات تنادي بدولة مدنية ، ومحاسبة ناهبي المال العام، والمطالبة أيضا بإطلاق سراح سجناء الرأي، في مقدمتهم الناشط السياسي كريم طابو، ورددوا شعار “الشعب ماشي حابس (لن يتوقف) وادونا (خذونا كلنا) للحبس”، وتأتي هده الشعارات كرد فعل للتصريحات التي اعلنها رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، عن تأمين انتخابات الرئاسة المقبلة، واصفا التحالف بين أطراف خارجية تتربص بالجزائر، وأخرى في الداخل بأنه « تواطؤ مفضوح »- حسب زعمه –
و حسب مراقبين فقد بدأت المظاهرات في العاصمة منذ الساعات الأولى للصباح بالتوافد إلى ساحة البريد المركزي، نقطة اللقاء المعهودة، وشهدت مداخل العاصمة تدقيقا في التفتيش الأمني من طرف الدرك والأمن الوطني لمراقبة الوافدين إلى العاصمة من المناطق المجاورة، فيما انتشرت قوات مكافحة الشغب في الساحات الرئيسية وبالقرب من مقار المؤسسات الرسمية مثل قصر الحكومة ورئاسة الجمهورية، هدا وتزايد أعداد المتظاهرين بشكل لافت اليوم مقارنة بالأسابيع الماضية، ولوحظ هذه الجمعة رفع الحواجز على مداخل العاصمة، وهو ما سمح لكثير من المتظاهرين بدخول العاصمة، وهو ما اثار تساؤلات عديدة ، ربما تدخل – حسب الملاحظين – ضمن إجراءات التهدئة، بعد أن كان قائد الأركان قد أعلن، قبل ثلاثة أسابيع، أنه وجه تعليمات بحجز كل المركبات والعربات التي تحمل متظاهرين من خارج العاصمة.
هدا ولا زالت انتفاضة 5 اكتوبر1988- وهي أكبر انتفاضة شعبية عرفتها الجزائر منذ الاستقلال – ترخي بضلالها في الساحة السياسية الداخلية، بعد الدعوات التي تم اطلاقها على مواقع التواصل الاجتماعي للتظاهر بالجزائر العاصمة يوم غد السبت 5 اكتوبر ، و تجنبا لأحداث شغب محتملة ، فقد أعلنت السلطات العسكرية ومعها الرابطة المحترفة لكرة القدم يوم امس الخميس عن تأجيل ثلاثة لقاءات من الرابطة المحترفة الأولى كانت مقررة هذا السبت 5 أكتوبر 2019.، الامر يتعلق بلقاءات شبيبة القبائل ضد وفاق سطيف، و نصر حسين داي ضد جمعية عين مليلة، ولقاء شباب بلوزداد ضد نادي بارادو…

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.