محاولة انقلاب عسكري في تركيا …هل يتكرر سيناريو الانقلاب العسكري على الرئيس المصري مورسي ؟


    


أعلن الجيش تولي السلطة في تركيا. وأكد في بيان أن علاقات أنقرة الخارجة الحالية ستستمر.

وقالت وكالة الأناضول الرسمية إنه تم اعتقال رئيس أركان الجيش التركي الجنرال خلوصي آكار من قبل انقلابيين.

وأفادت مصادر “العربية” بانفجار في مقر القيادة العامة للشرطة في اسطنبول، كما أفادت الأنباء سيطرة الجيش على مقر حزب العدالة والتنمية الرئيسي في اسطنبول.

‏وأعلنت “سي إن إن التركية” أن الرئيس أردوغان في مكان آمن.

وأكدت وكالة “رويترز” وقف الرحلات من وإلى مطار أتاتورك الدولي.

وقال رئيس وزراء تركيا بن علي يلديرم إن هناك محاولة انقلاب عسكري جارية، وأضاف أن قوات الأمن تفعل ما هو ضروري لحل الموقف.

أعلن الجيش تولي السلطة في تركيا. وأكد في بيان أن علاقات أنقرة الخارجة الحالية ستستمر.

وقالت وكالة الأناضول الرسمية إنه تم اعتقال رئيس أركان الجيش التركي الجنرال خلوصي آكار من قبل انقلابيين.

وأفادت مصادر “العربية” بانفجار في مقر القيادة العامة للشرطة في اسطنبول، كما أفادت الأنباء سيطرة الجيش على مقر حزب العدالة والتنمية الرئيسي في اسطنبول.

‏وأعلنت “سي إن إن التركية” أن الرئيس أردوغان في مكان آمن.

وأكدت وكالة “رويترز” وقف الرحلات من وإلى مطار أتاتورك الدولي.

وقال رئيس وزراء تركيا بن علي يلديرم إن هناك محاولة انقلاب عسكري جارية، وأضاف أن قوات الأمن تفعل ما هو ضروري لحل الموقف.

وأكد يلديرم أن المسؤولين عن الانقلاب العسكري سيدفعون الثمن غاليا.

وأفادت صحيفة تركية بأن ضباطا موالين للداعية فتح الله غولن حاولوا السيطرة على رئاسة الأركان.

وقال شاهد من رويترز إنه سمع دوي إطلاق نار في العاصمة التركية أنقرة الجمعة بينما شوهدت طائرات حربية وطائرات هليكوبتر تحلق في السماء.

ولاحظ شهود من رويترز أيضا طائرات هليكوبتر أيضا في سماء اسطنبول أكبر مدن تركيا.

وذكر تلفزيون (إن.تي.في) أنه تم إغلاق الجسرين العابرين لمضيق البوسفور في اسطنبول أيضا أمام حركة المرور.

وأظهرت لقطات نشرتها وكالة دوغان للأنباء عمليات تحويل السيارات والحافلات.

تاتي محاولة الانقلاب هاته بعد المواقف الشجاعة التي اتخذها رجب طيب اردوجان منذ توليه السلطة سواء ضد اسرائيل او ضد اي  دولة غربية تسعى الى زعزعة الاستقرار  بالدول العربية ، وبدون شك فان  محاولة الانقلاب هاته جاءت بعد عدة  محاولات مختلفة لزعزة استقرار  تركيا خصوصا وان هذه الأخيرة  تحولت الى قوة اقتصادية وعسكرية  منذ تولي حزب العدالة والتنمية السلطة ، وهل يعني هذا ان القوى التي دمرت العراق وسوريا وليبيا تعلن بهذا الانقلاب ان الدور جاء على تركيا …فذلك ما نتمناه

●وكالات


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles