Home»Enseignement»حَاملو الشهادات العُليَا يُطالبون وزارة أمـزازي بإنصافهم وتُهدِّدون بالتصعيد

حَاملو الشهادات العُليَا يُطالبون وزارة أمـزازي بإنصافهم وتُهدِّدون بالتصعيد

0
Shares
PinterestGoogle+
 

ادريس الواغيش متابعة:

لم تمنع الأحوال الجوية المضطربة والتساقطات المَطرية التي عرفتها مدينة فاس صبيحة يومه الخميس 01 مارس 2018 رجال ونساء وزارة التربية الوطنية المنتمون للتنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات العليا (فوجي 2016- 2017) من تنفيذ وقفة احتجاجية مَحلية أمام البوابة الرئيسية لبناية الأكاديمية الجهوية لوزارة التربية الوطنية فاس- مكناس مع إضراب عن العمل ليوم واحد.
وقد تزامنت هذه الوقفة مع وقفات أخرى نفذتها التنسيقية الوطنية في مختلف ربوع المملكة المغربية أمام باقي الأكاديميات الجهوية الأخرى، وفق البرنامج المُسَطـَّر على المستوى الوطني، مُطالبة بحقها المشروع في الترقي بالشهادة وتغيير الإطار، مُهددة في ذات الوقت بالتصعيد وتنظيم وقفات أخرى محليا ووطنيا في حالة تجاهل أو عدم الاستجابة لمطالبها.
تجدر الإشارة إلى أن ذات التنسيقية سبق لها أن نفذت إضرابا وطنيا سابقا يوم الإثنين 12 فبراير 2018م، سبقته يوم الأحد 11 فبراير 2018 مسيرة في شارع محمد الخامس أهم شوارع الرباط، شارك فيها ما يناهز الـ ـ 3000 أستاذ وأستاذة من المتضررين من هذا الإقصاء من أحقيتهم في الترقي وتغيير الإطار، تلتها وقفة احتجاجية أمام مبنى وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم الحالي والبحث العلمي.
ويتلخص مطلب الأساتذة والأستاذات من حاملي الشهادات العليا بالمغرب في الحق بالترقية وتغيير الإطار بالشهادة، إسوة بنظرائهم ونظيراتهم الذين سبقوهم في الترقية وتغيير الإطار بالشهادة إلى حدود 2015 م، وذلك ضمانا لتكافؤ الفرص بين الجميع.
تجدر الإشارة أخيرا إلى أن هذه الوقفة كانت مدعومة بممثلي ثلاث نقابات، وهي:
– الجامعة الوطنية للتعليم-التوجه الديمقراطي
– الكونفدرالية الديمقراطية للشغل
– الجامعة الوطنية لموظفي التعليم
وقد ألقى ممثلو هذه النقابات التعليمية كلمات بالمناسبة، نالت استحسان وتقدير المحتجين من نساء ورجال التعليم الحاضرين.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.