Home»Enseignement»المديرية الإقليمية وجدة أنجاد :إرساء وتجديد البنيات الإقليمية لمشروع المؤسسة.

المديرية الإقليمية وجدة أنجاد :إرساء وتجديد البنيات الإقليمية لمشروع المؤسسة.

1
Shares
PinterestGoogle+
 

في إطار أجرأة توجهات وزارة الترية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الهادفة إلى إرساء وتعميم منهجية العمل ب « مشروع المؤسسة » ،ومن أجل الرقي بالأداء التربوي والتدبيري للمؤسسات التعليمية التي أبانت نتائج تقويم مشاريعها المنجزة في السنوات الماضية عن نجاعتها ومساهمتها الفاعلة في الارتقاء بالمنظومة التربوية ، وسعيا نحو إعطاء نفس جديد لمأسسة مشروع المؤسسة وفق رؤية استشرافية تجعل منه آلية للتدبير وأداة للتعاقد ،عقدت لجنة القيادة الإقليمية لمشروع المؤسسة لقاء حضره منسقو جماعات الممارسات المهنية ورؤساء المصالح بالمديرية ومواكبو مشاريع المؤسسات يوم الثلاثاء 26 دجنبر2017 على الساعة العاشرة صباحا ،من أجل تجديد البنيات الإقليمية لمشروع المؤسسة، والمصادقة على المخطط الإقليمي لتنفيذ استراتيجية مشروع المؤسسة برسم 2017-2018 استهل اللقاء بكلمة السيد ميمون مبطيل رئيس مصلحة تأطير المؤسسات رحب من خلالها بالحضور مذكرا بجدول أعمال اللقاء ،ليحيل الكلمة للسيد مصطفى وسليم المنسق الإقليمي السابق لمشروع المؤسسة الذي نوه بالانخراط الفعلي والمسؤول للسادة رؤساء المؤسسات التعليمية في مختلف المحطات التربوية وخاصة مجهوداتهم المبذولة لإنجاح مشاريع المؤسسات، وقدم السيد رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية عرضا حول المخطط الإقليمي لتنفيذ استراتيجية مشروع المؤسسة تناول فيه المحاور التالية :
– البنيات الإقليمية لمشروع المؤسسة
– المؤسسة التعليمية
– جماعات الممارسة المهنية
– لائحة مؤطري ومواكبي مشروع المؤسسة
– لجنة القيادة الإقليمية
– معطيات إحصائية حول عدد المشاريع المنجزة بالإقليم ،وتميز اللقاء بمناقشة الحاضرين تمحورت حول نقط القوة ونقط ضعف المشاريع المنجزة ، وفي الختام عبر السادة منسقو جماعات الممارسة المهنية عن استعدادهم التام للاستمرار قدما في أجرأة الاستراتيجية الجديدة لمشروع المؤسسة بغية إرساء الحكامة الجيدة ،وتكريس منهجية التدبير الجماعي للمؤسسة التعليمية.

مكتب التواصل بالمديرية الإقليمية وجدة أنجاد

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.